منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



تنفيذ 90 % من أعمال تطوير طريق القاهرة – بلبيس الصحراوي بتكلفة 185 مليون جنيه


الوزير: ازدواج طريق “الزقازيق – السنبلاوين” بتكلفة 812 مليون جنيه

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل عدداً من المشروعات التي يتم تنفيذها في عدد من محافظات الوجه البحري والدلتا، حيث بدأت الجولة بتفقد أعمال تطوير وتوسعة طريق القاهرة / بلبيس الصحراوي بطول 23 كم ليصبح الطريق بعرض 3 حارات لكل اتجاه بدلاً من 2 حارة في كل اتجاه مع رفع كفاءة الطريق القائم بتكلفة إجمالية للمشروع مقدارها 185.7 مليون جنيه، حيث بلغت نسبة التنفيذ 90%.

وأكد وزير النقل على ضرورة، أن تتم جميع الأعمال وفقاً لمواصفات الجودة العالية مع تكثيف العمل على مدار الساعة لسرعة الإنجاز مع التنسيق المستمر مع المرور لضمان انسيابية الحركة المرورية على الطريق بالتزامن مع تنفيذ الأعمال، بالإضافة إلى ضرورة سرعة رفع كفاءة محطة تحصيل رسوم الهايكستب والاستغلال الأمثل لجميع الأراضي المملوكة للهيئة العامة للطرق والكباري، وأن يتم إزالة المخلفات والقمامة والأتربة على مدار الساعة للحفاظ على المظهر الجمالي للطريق والحفاظ على البيئة وصحة المواطنين.

كما تفقد الوزير مزلقان الحصة بمحافظة الشرقية، حيث أكد على سرعة الانتهاء من أعمال تطوير المزلقان وعمل ازدواج للمسافة من المزلقان وحتى مدخل قرية الحصة تسهيلاً لحركة تنقل المواطنين، كما تفقد الوزير أعمال تنفيذ كوبري علوي اعلى مزلقان العصلوجي بخط الزقازيق /بلبيس /شبين القناطر/ القاهرة، حيث يبلغ طول الكوبري 405 أمتار وإجمالي تكلفته 88 مليون جنيه.

وأضاف الوزير، أن هذا الكوبري الذي يتم إنشاؤه يهدف لإلغاء التقاطعات السطحية وتأمين عبور المزلقانات وزيادة معدلات السلامة والأمان ووجه الوزير بتكثيف أعمال التنفيذ وأن يكون الكوبري للسيارات والمشاة وليس للسيارات فقط، حيث سيتم إلغاء المزلقان بعد الانتهاء من تنفيذ وإنشاء الكوبري.

كما أكد الوزير على أن يراعى عند تصميم وتنفيذ الكباري التي يتم تنفيذها على خطوط السكة الحديد المفردة أن هذه الخطوط المفردة سيتم ازدواجها مثل خط القاهرة/ بلبيس/ الزقازيق وخط منوف /طنطا).

بعدها توجه الوزير بمتابعة أعمال ازدواج طريق الزقازيق – السنبلاوين الذي يبلغ طوله 37.5 كم وعرضه 30 متراً بواقع 3 حارات مرورية لكل اتجاه ويبلغ تكلفته الإجمالية 812 مليون جنيه، حيث كان في استقباله الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية، حيث تابع الوزير معدلات تنفيذ جميع قطاعات المشروع الذي يشتمل على 59 عملاً صناعياً (24) كوبرى و( 34) نفقاً  وعدد (1) بربخ.

وأكد الوزير على ضرورة الالتزام بالجدول الزمني المحدد للانتهاء من جميع الأعمال مع مراعاة الجودة في أعمال التنفيذ، خاصة مع اهمية الطريق في الربط بين محافظتي الشرقية والدقهلية ومساهمته في تسهيل حركة المواطنين وحركة التجارة بما ينعكس على المستوى المعيشي للمواطنين، بالإضافة إلى الحد من الحوادث المرورية، كما أكد الوزير على سرعة الانتهاء من جميع أعمال تطوير الطرق داخل محافظة الشرقية، والتي تنفذها الهيئة العامة للطرق والكباري مثل طريق الفردان/ الصالحية والزقازيق /ههيا /أبوكبير.

بعدها توجه وزير النقل لمتابعة معدلات تنفيذ أعمال توسيع ورفع كفاءة الطريق الدائري حول مدينة المنصورة في المسافة من كوبري سندوب حتى كوبري المنصورة على النيل، حيث يتم إضافة حارة ثالثة للطريق بطول 4.5 كم ليصبح عرض الطريق 14 متراً في كل اتجاه (بواقع 3 حارات وطبان مرصوف في كل اتجاه).

وكذلك إنشاء منزل ومطلع لكوبرى الجامعة على النيل، حيث تبلغ قيمة المشروع 450 مليون جنيه، حيث سيساهم في تحقيق السيولة المرورية وربط شرق وغرب المنصورة والمساهمة في تسهيل حركة الركاب والتجارة من محافظات الشرقية ودمياط والغربية والدقهلية إلى المدن الساحلية مروراً بالطريق الدولي الساحلي.
وفي ختام جولته تفقد الوزير مشروع تطوير طريق المنصورة /جمصة (رافد جمصة) ليصبح 10.5 متر بكل اتجاه (3 حارات لكل اتجاه) بطول 50 كم وتكلفة مليار و268 مليون جنيه حيث تفقد، قطاعات المشروع المختلفة.

وأكد على ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء منه في الموعد المحدد، خاصة مع تقدم معدلات التنفيذ بالطريق وأعمال الرصف الخاصة ببعض القطاعات به، كما وجه وزير النقل، بضرورة تأمين مواقع العمل باستخدام العلامات الإرشادية والإضاءة أثناء تطوير ورفع كفاءة الطريق، مشيراً إلى الأهمية الكبيرة للطريق في الربط بين مدينة المنصورة وجمصة والطريق الدولي الساحلي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/28/1415559