منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



رئيس الهيئة لـ«البورصة»: «السكك الحديدية» تسعى لطرح إنشاء خطوط جديدة بالمشاركة مع القطاع الخاص العام الحالى


الانتهاء من تطوير جميع المزلقانات بنهاية العام الجارى بتكلفة بلغت 2.548 مليار جنيه

تعتزم هيئة سكك حديد مصر طرح إنشاء خطوط جديدة بالمشاركة مع القطاع الخاص خلال العام الحالى، وقال أشرف رسلان رئيس الهيئة لـ«البورصة»، إن الهيئة تستعد لطرح مناقصتين لإنشاء وتشغيل خطين للسكك الحديدية بالمشاركة مع القطاع الخاص العام المقبل، مضيفاً أن الخط الأول المقرر طرحه على الشركات العالمية والمحلية إنشاء خط أبوطرطور قنا سفاجا والذى سيمتد للغردقة وسيكون الطرح بنظام BOT.

وأوضح أنه سيتم أيضاً إنشاء خط الروبيكى والذى سيربط بين ميناء العاشر من رمضان البرى إلى بلبيس وسيربط مع الشبكة التى تضم خط الزقازيق وصولاً إلى ميناء دمياط.

وقال إن الهيئة لديها خطط لزيادة أطوال الشبكة وإضافة خطوط جديدة، مثل خط الساحل الشمالى والذى سيربط واحة سيوه بميناء جرجوب عند طريق خط السلوم بطول 280 كم والذى سيتوازى مع الطريق الدولى البرى ثم سيربط بعد ذلك من مطروح الكيلو 20 حتى ميناء جرجوب ثم سيمتد فى المستقبل إلى دولة ليبيا.

ولفت إلى أن هذا المشروع من المشاريع المهمة، والتى لها عائد اقتصادى كبير بالمنطقة الغربية، حيث من المقترح الربط ما بين الميناء البحرى جرجوب بشبكة خطوط السكك الحديدية، بالإضافة الى الربط السككى مع واحة سيوة.

وقال إنه من المخطط ضخ استثمارات إضافية بقيمة 64 مليار جنيه خلال العام المقبل وحتى عام 2025 وذلك لاستمرار خطة التطوير الحالية التى بدأت منذ عام 2014 وحتى عام 2022 بتكلفة اجمالية 151 مليار جنيه.

وذكر أن الهيئة تعمل أيضاً على إعادة تأهيل العربات بالتعاون مع مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع، حيث تم تطوير 200 عربة ركاب درجة عادية، فضلاً عن إعادة تأهيل العربات الاسبانى فى ورش كوم أبوراضى بمحافظة بنى سويف.

أشار رئيس الهيئة إلى التوقيع مع مصنع سيماف عقود توريد 140 عربة بضائع منها 125 عربة سطح لنقل الحاويات وتم توريدها بالكامل، فضلاً عن توقيع عقد توريد 75 عربة غلال، وجار التفاوض حالياً على توريد 160 عربة قلاب.

وأضاف رسلان، أن الهيئة تستهدف زيادة نشاط نقل البضائع من 5 ملايين طن سنوياً إلى 25 مليون طن سنوياً بحلول 2025 لتعزيز موارد الهيئة وتقليل الضغط عن الطرق.

وعن تطوير قوة الجر، قال رسلان إن هناك 5 شركات تقدمت لمناقصة توريد 100 جرار بتمويل من البنك الأوروبى لإعادة الإعمار بقيمة 270 مليون يورو، وبذلك يصبح لدى الهيئة نحو 260 جراراً جديداً، بعد الجرارات التى حصلت عليها من الشركات الأمريكية، تضاف إلى 800 جرار سابقين لتصبح الطاقة الإجمالية للجرارات 1060 جراراً لخدمة الخطة الجديدة.

وأضاف أن المناقصة بالاشتراك البنك الأوروبى لإعادة الإعمار وتقدم للمناقصة 5 عروض من 5 شركات عالمية أمريكية وروسية وهندية وعلى رأسها شركتا جنرال الكتريك وإى ام دى الأمريكيتين وترانسماش الروسية وأنه بدأت أعمال التقييم والفحص للعروض الفنية المتقدمة.

وفى مجال تطوير الإشارات قال رسلان، إن الهيئة رصدت نحو 46.8 مليار جنيه لتحديث نظم الإشارات على خطوط السكك الحديدية بإجمالى أطوال 1800 كيلو متر لزيادة معدلات السلامة والأمان على خطوط شبكة السكك الحديدية.

وتعمل الهيئة على تنفيذ نظام AIS بالتعاون مع كبرى الشركات العالمية مثل تاليس الاسبانية والستوم الفرنسية وسيمنز الألمانية، حيث تنفذ شركة تاليس الاسبانية تطوير الإشارات من القاهرة إلى الإسكندرية بطول 208 كم بتكلفة 115 مليون يورو ووصلت نسبة التنفيذ حتى الآن من إجمالى الخط نحو %77.

كما تقوم شركة سيمنز الألمانية تطوير خط بنها -بورسعيد- الزقازيق بطول 214 كم بتكلفة 90 مليون يورو بقرض من الصندوق الكويتى والصندوق العربى ووصلت نسبة التنفيذ لإجمالى الخط حتى الآن نحو 60 %، كما تستهدف شركة الستوم الفرنسية العالمية تطوير كهربة إشارات خط بنى سويف أسيوط بتكلفة 1.6 مليار جنيه ووصلت نسبة التنفيذ حتى الآن %70.

وأضاف رسلان، أنه جارى دراسة تمويل تنفيذ مشروع كهربة إشارات طنطا_ المنصورة _دمياط بطول 119 كيلو متر ووصلة كفر البطيخ ميناء دمياط 5 كيلو مترات من بنك الاستثمار الأوروبى والوكالة الفرنسية للتنمية جارى الانتهاء من إعداد الدراسات الاستشارية لأعمال كهربة إشارات الخط لإعداد المواصفات الفنية ومستندات الطرح بتمويل الصندوق الكويتى.

وأوضح أنه تمت الموافقة على الحصول على المنحة المقدمة من بنك الاستثمار الأوروبى بقيمة 1.5 مليون يورو لاجراء الدراسة التكميلية لأعمال كهربة الإشارات والدراسة البيئية للمشروع ومن المتوقع انتهاء الدراسة فبراير المقبل.

ولفت رئيس الهيئة إلى انه من المقرر طرح المشروع على الشركات بعد إنهاء إجراءات التمويل المقدم من الوكالة الفرنسية للتنمية وبنك الإستثمار الأوروبى.

وقال إن كهربة نظم الإشارات سوف تقلل فترة التقاطر، وبالتالى تسمح بزيادة عدد القطارات على الشبكة خصوصاً مع النمو السكانى، حيث تعمل الهيئة حالياً على تسيير 900 رحلة قطار يومياً ومن المتوقع أن تصل إلى 1600 رحلة بنهاية عام 2023.

وفى مجال تطوير المزلقانات، قال إنه الهيئة لديها 1332 مزلقاناً على طول السكة الحديد، حيث تم الانتهاء من تطوير 700 مزلقان مدنى، فضلاً عن تطوير نظم التحكم لنحو 465 مزلقان وتم تطوير 181 محطة تطوير كاملة، بالإضافة لـ41 محطة أخرى من إجمالى 705 محطات على مستوى السكة الحديد، لافتاً إلى أن جميع المزلقانات سيتم تطويرها بنهاية العام الحالى 2021 بإجمالى تكلفة بلغت 2.548 مليار جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/01/31/1415761