منطقة إعلانية



منطقة إعلانية



«زالدى كابيتال» تستهدف ضخ 100 مليون جنيه لتطوير شركاتها التابعة فى 2021


تعتزم شركة «زالدى كابيتال» ضخ 100 مليون جنيه استثمارات مالية فى شركاتها التابعة البالغ عددها 5 شركات خلال عام 2021 وهى «زالدى» للاستثمار المالية وشركة «أديوباى» المتخصصة فى برمجيات تكنولوجيا المدفوعات، والتى تصمم تطبيقاً يسعى لتقسيط المصروفات المدرسية والجامعية و«ام بى ال «للخدمات القانونية والتدريب و«ايليت» للاستشارات المالية و«زالدى» للتعليم.

تعمل شركة زالدى للاستثمارات المالية على التحول لبنك استثمار متكامل عبر الاستحواذ الكامل على شركة سمسرة خلال الربع الأول، بالإضافة إلى الحصول على رخصة لأنشطة الترويج وتغطية الاكتتاب ونشاط أمناء الحفظ، فضلاً عن امتلاكها مجموعة رخص بأنشطة تأسيس الشركات وتكوين وإدارة محافظ أوراق مالية وتأسيس وإدارة صناديق الاستثمار.

وقال الدكتور حاتم البنا رئيس مجلس الإدارة، إن الخطة الاستراتيجية لشركة «زالدى» للاستثمارات تعتمد على مرحلتين، الأولى منها هى استكمال أنشطة أسواق المال بهدف التحول إلى بنك استثمار متكامل وزيادة رأس المال إلى 50 مليون جنيه بنهاية هذا العام من أجل تمويل عدة توسعات الشركة المستهدفة. بدءاً بالاستحواذ على شركة سمسرة خلال الربع الأول من العام الحالى بحصة تصل إلى %100 على ان يجرى رفع رأسمالها بقيمة 20 مليون جنيه فى أعقاب الاستحواذ، علاوة على إضافة رخصة الترويج وتغطية الاكتتاب عبر إتمام شراء إحدى الشركات العاملة فى السوق المصرى بجانب إضافة نشاط أمناء الحفظ، بالإضافة إلى تفعيل نشاط صناديق الاستثمار من خلال استهداف إطلاق صندوق استثمار أسهم خلال 2021.

وأضاف أن الشركة تخطط للوصول بحجم محفظة الأصول المدارة إلى 1.5 مليار جنيه بنهاية ديسمبر المقبل، على أن ترتفع إلى 5 مليارات جنيه خلال 3 سنوات، كما حققت زالدى للاستثمارات معدل نمو أعلى من المتوقع خلال العام الماضى على الرغم من تفشى وباء فيروس كورونا.

وأرجع «البنا» زيادة معدلات النمو إلى تراجع قيم الشركات المدرجة فى البورصة الأمر الذى أدى إلى وجود فرصة كبيرة لشراء من قبل المؤسسات والأفراد، كما تخطط الى تحقيق %100 معدل نمو خلال هذا العام والمحافظة على ذات المعدل لمدة 3 سنوات.

وأضاف لـ «البورصة»، أن المرحلة الثانية من الاستراتيجية تركز على أنشطة التمويل غير المصرفى من خلال تأسيس أو الاستحواذ على شركات تعمل فى مجال التمويل غير المصرفى بهدف إضافة رخص جديدة للشركة متمثلة فى التأجير التمويلى والتخصيم وساطة التأمين والتوريق، وذلك خلال عامين، مؤكداً أن الشركة بصدد الاستحواذ على %25 من إحدى شركات وساطة التأمين، متوقعاً إتمام الصفقة قبل نهاية العام، مشيراً إلى أن الشركة تدرس الاستحواذ على شركة تمتلك رخصتى التخصيم والتأجير التمويلى.

وقال سامى البنا عضو مجلس الإدارة لتطوير الأعمال، إن مجموعة زالدى تخطط لإطلاق العديد من الصناديق المتخصصة للاستثمار فى قطاعى التعليم والصحة خلال الـ3 سنوات المقبلة، حيث أنها من القطاعات المهمة بسبب زيادة معدل النمو السكانى أكثر من %2 سنوياً الأمر الذى يجعل هناك حاجة لضخ مبالغ استثمارية كبيرة فى القطاعين.

وذكر أن الشركة تمتلك رخصة لإدارة الصناديق وتعمل على تفعيلها خلال العام الحالى عن طريق دراسة إطلاق صندوق متخصص فى التعليم من خلال إنشاء سلسلة من المدارس المتخصصة فى التعليم للطلاب ذوى الاحتياجات الخاصة بمشاركة عدد من الجمعيات الخيرية والمستثمرين المحلين والعرب، علاوة على دراسة صندوق استثمار طبى يستهدف إنشاء مراكز طبية متخصصة لخدمة محدودى الدخل فى الأماكن ذات الكثافة السكانية المرتفعة بما يتماشى مع تطبيق قانون التأمين الصحى الشامل.

ومن جانبها، قالت مى الحجار عضو مجلس الإدارة، إن قطاع خدمات التكنولوجيا المالية أثبت جاذبيته للمستثمرين وبصفة خاصة مع انتشار وباء فيروس كورونا وللجوء العديد من الاشخاص للاستخدامه، وأشارت إلى أن قطاع التمويل الصغير ومتناهى الصغر والتأجير التمويلى يحظى بجاذبية لدى المستثمرين المالين، بجانب الاستثمار فى صناديق الأسهم والدخل الثابت.

وأضافت الحجار، أن صناديق الدخل الثابت تستحوذ على اهتمام المستثمرين لكونها من الاستثمارات قليلة المخاطر وذات ربحية مناسبة، فضلاً عن أن العديد من البنوك وصلت بحجم صناديقها إلى الحد الأقصى.

وعن شركة اديوباى المتخصصة فى برمجة نظم آليه لتقسيط المصروفات المدرسية والجامعات، قال محمد نجم عضو مجلس الإدارة التنفيذى ومدير الاستثمار، إن زالدى كابيتال تمتلك %35 من أسهم الشركة، والتى يديرها مجموعة من الشباب المتخصص فى مجال التكنولوجيا والتعليم وتهدف إلى إطلاق أبليكيشن خلال الشهر الجارى لتقسيط المصروفات الدراسية لأولياء الأمور ودفعها بالكامل للمدرسة بشكل مباشر، مما يساعد المدارس على تمويل استثماراتهم الجديدة.

لفت إلى أن المجموعة تستهدف ضخ 10 ملايين جنيه فى الشركة، بالإضافة إلى التعاون مع شركات التمويل والبنوك من أجل توفير تطبيقات لبناء محافظ تمويلية وبميزة تنافسية تستيطع أن تستقطب حصة من قطاع التمويل المدرسى والجامعى.

وعن استثمارات الشركة فى شركة خدمات التدريب القانونية ام بى ال ذكر نجم أنه من المقرر زيادة حصة زالدى القابضة لتصل إلى %25 خلال عام 2021 عبر زيادة راس المال مقابل %7 حصة حالية بهدف تطوير أعمالها وافتتاح فروع خارجية ومحلية، مشيراً إلى أن شركة ام بى ال حققت إيرادات بقيمة 3.5 مليون جنيه بنهاية 2020 وتعمل على زيادتها لتصل إلى 10 ملايين جنيه خلال العام الجارى.

وأشار إلى أن شركة ايليت للاستشارات المالية إحدى استثمارات المجموعة بحصة %30 تعمل حالياً على تقديم خدمات الاستشارات المالية لعدد كبير من الشركات والبنوك وتمتلك رخصة راعى بورصة النيل وتعمل حالياً على تقييم 3 شركات بهدف طرحها فى البورصة خلال هذا العام، كما أنها تمتلك %55 من شركة زالدى للتعليم التى تعمل فى مجال إنشاء مراكز التدريب والتعليم فى مجالات متنوعة ومختلفة وتخطط المجموعة لرفع حصتها لتصل إلى %75 بهدف تطويرها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2021/01/31/1415797