منطقة إعلانية

منطقة إعلانية



مخاوف من موجات التصحيح بالأسواق العالمية مع انحسار «كورونا» تدريجياً


سعيد: بداية الحركة الإيجابية لسهم البنك التجارى تدفع المؤشر نحو مستويات المقاومة

توقع متعاملون بالبورصة، أن يتسبب تلاشى آثار وباء كورونا وبداية الآثار الإيجابية للقاحات وعودة الحياة الطبيعية تدريجيًا فى أحداث موجات من التصحيح فى الأسواق العالمية بعد توافر فرص الاستثمار فى قطاعات الاقتصاد المختلفة، والتى توقفت مع فترات الإغلاق الاقتصادى التى تبعت وباء كورونا.

فى الوقت الذى تتزايد فيه الضغوط بسبب الزيادات الكبيرة في الإنفاق الحكومي خلال العام الماضى، بإطلاق البنوك المركزية حزم تحفيزية لمساعدة الأسواق المالية، إلى جانب الارتفاع الأخير في أسعار السلع الأساسية، ويثير هذا قلق المستثمرين المؤسسين الكبار، فموجات التضخم المرتفعة تلقي بثقلها “بشدة” على العائد الحقيقي للأسهم والسندات.

أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 مرتفعًا بنسبة 1.1% بختام جلسة أمس الإثنين، عند مستوى 11549 نقطة، وصعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.6% عند مستوى 2405 نقطة.

رجح إيهاب سعيد، رئيس قسم البحوث بشركة أصول لتداول الأوراق المالية، أن يشهد المؤشر الرئيسى استمرارًا بالحركة الإيجابية مدفوعًا بأداء سهم البنك التجارى الدولى صاحب الوزن النسبى الأكبر، بعد صعوده أعلى حاجز 61 جنيهاً خلال جلسة أمس.

وأغلق سهم CIB جلسة أمس عند سعر 61.42 جنيه صاعدًا بنسبة 1.6% بقيم تداولات بلغت 32.5 مليون جنيه، وأضاف أن استمرار المؤشر الرئيسى أعلى مستوى 11400 نقطة يعد مطمئنًا لمعاودة الصعود مرة أخرى واختبار مستوى 12000 نقطة، مشيرًا إلى أنه فى الوقت نفسه يجب اعتبار مستوى 11400 نقطة مستوى إيقاف للخسائر.

وأوضح سعيد، أن الأسواق العالمية تمر بمرحلة ترقب لما ستفعله موجات التصحيح التى تسببت فيها إمكانية عودة الحياة الطبيعية بعد نجاح لقاحات فيروس كورونا فى طمأنة المتعاملين وضخ أموالهم فى الاقتصاد الحقيقى بشكل طبيعى كما كان عليه الأمر قبل تفشى الوباء وما تبعه من إغلاقات.

وصعد مؤشر EGX 50 بنسبة 0.7%، ليستقر عند مستوى 2399 نقطة، فيما ارتفع مؤشر EGX 30 Capped بنسبة 0.9% ليغلق عند مستوى 14221 نقطة، وأغلق مؤشر EGX100 EWI مرتفعًا 0.49% عند مستوى 3437 نقطة.
وسجل السوق قيم تداولات 1.6 مليار جنيه، من خلال تداول 774.7 مليون سهم، بتنفيذ 50.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 190 شركة مقيدة، ارتفع منها 93 سهمًا، وتراجعت أسعار 76 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 76 سهمًا، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 706.3 مليار جنيه مكتسبًا 4.8 مليار جنيه خلال الجلسة.

وأوضح حسام عيد، مدير الاستثمار بشركة انترناشونال لتداول الأوراق المالية، أن الأسهم القيادية بالمؤشر الرئيسى ستستمر بمرحلة تجميع قد تطول مدتها لشهر لكن المؤشر سينهى الربع الأول من العام الجارى بنمو قوى، وأكد على ضرورة انتهاز فرص التراجعات والتصحيح لبناء المراكز الشرائية مع عودة الأجانب للسوق ووجود أسعار منخفضة بأغلب الأسهم.

واتجه صافي تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 55.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 5.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء، مسجلاً 24.8 مليون جنيه، و31.1 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 87.8% و7% من التداولات.

ونفذ الأفراد 79.4% من التعاملات، متجهين نحو الشراء كافة بقيادة الأفراد المصريين الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 68.9 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 20.6% من التداولات متجهين نحو البيع باستثناء المؤسسات العربية التي سجلت صافي شراء بقيمة 5.9 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المحلية والعربية صافى بيع بقيمة 44.1 مليون جنيه و59.3 مليون جنيه، على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية


1876.56 1.97%   36.28
14329.11 %   91.67
10303.55 0.74%   75.88
2794.05 1.67%   45.76

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/02/23/1420463