منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التمثيل التجارى” فى «جدة» يقدم توصيات لتنمية الصادرات المصرية إلى «السعودية»


اقتراحات بزيادة «الوفود التجارية» والمشاركة فى «المعارض المتخصصة» و«الترويج الإلكترونى» 

طرح مكتب التمثيل التجارى المصرى فى مدينة جدة السعودية، 6 مُقترحات لتنمية الصادرات المصرية إلى المملكة، إذ أن مصر واحدة من أبرز المُصدرين إلى السعودية بين جميع دول العالم.

وفقًا للموقع الرسمى لمكتب التمثيل التجارى المصرى، فإن السوق السعودى يستحوذ على مابين 8 و9% من إجمالى الصادرات المصرية غير البترولية سنويًا، وتأتى مصر كواحدة من أبرز 15 دولة مُصدرة إلى المملكة.

أوضح الموقع، أن مصر تُعد من أكبر 10 أسواق مُستقبلة للصادرات السعودية غير البترولية، ما يؤكد أهمية العلاقات بين البلدين، ومن ثم يمكن زيادتها خلال السنوات المقبلة.

قدم المكتب 6 مقترحات لتنمية الصادرات المصرية إلى المملكة العربية السعودية، ضمت حضور المعارض الدولية الكبرى فى المملكة، وزيادة الوفود التجارية، وتقديم العروض المنافسة، والإلمام بالمواصفات الفنية المطلوبة، والاشتراك فى عضوية المجالس التصديرية، والترويج الإلكترونى.

أشار إلى أهمية تكثيف المشاركة المصرية فى المعارض الدولية المتخصصة بالمملكة، خاصة فى قطاعات «مواد البناء والأغذية والحاصلات الزراعية، ومستحضرات التجميل، والأثاث والمفروشات».

أشار إلى أهمية زيادة الوفود التجارية المصرية إلى السعودية فى الفترة المقبلة، للتعرف عن قرب على الأوضاع الجديدة فى المملكة، مع التركيز على السلع ذات القيمة المُضافة العالية.

ضمت المقترحات أيضًا، أهمية تقديم الشركات المصرية عروضًأ تصديرية مُنافسة من حيث الجودة والسعر مع الإلتزام بشروط التوريد وبنود التعاقد للمنتجات الواردة إلى السوق السعودى.

كما شملت المقترحات الإلمام والالتزام بالمواصفات القياسية السعودية المعنية للسلع المصرية المُصدرة إلى المملكة، والترويج الإلكترونى للسلعة المستهدف تصديرها، إذ لا يتوافر لدى عدد من المُصدرين موقعا إلكترونيا للتعريف بسلعها المُعدة للتصدير.

وأوصى مكتب التمثيل التجارى بتوافر موقع إلكترونى لعرض المنتجات الموجهة للتصدير وقصص نجاحات المنتجين لها على مدار السنوات السابقة للعمل، يدعم جذب اهتمام المستوردين الدوليين.

أشار إلى أهمية اشتراك الشركات بعضوية المجالس التصديرية المختلفة فى مصر، لمن لم يشترك بعد، إذ يرسل مكتب التمثيل التجارى فى «جدة» البيانات اللازمة والفرص المتاحة بالسعودية للمجالس، فضلا عن الترويج للمصدرين المصريين لدى الغرف السعودية وكيانات الأعمال المختلفة.

قال شريف البلتاجى، رئيس شركة بلكو للصادرات الزراعية، إن تحقيق تنمية فى الصادرات بشكل عام يحتاج للعمل على كجميع الأصعدة وتنمية المواصفات الفنية والتواجد فى الأسواق العالمية بكفاءة.

أوضح البلتاجى، أن الصادرات الزراعية واحدة من أبرز القطاعات التى لديها فرص كبيرة فى المملكة وغيرها من الدول، ونحتاج لمجهودات أكبر فى الفترة المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/03/20/1427238