منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الأعمال السعودي المصرى”: ضخ استثمارات جديدة بالسوق المصرى خلال الفترة المقبلة


قال بندر العامري رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري السعودي، إن هناك رغبة حقيقية بين البلدين لمواجهه كافة التحديات التي تعوق زيادة الاستثمارات المشتركة.

وأضاف خلال كلمته بمجلس الأعمال المصري السعودي تايوم، أنه قبل الجائحة كنا نعد لإقامة مؤتمر اقتصادي كبير في مصر ،وتقدم لنا اكثر من 150 مستثمر سعودي يرغبون في الاستثمار بمصر ، ولكن بسبب الجائحة اقتصر الوفد علي مجلس الاعمال بين البلدين فقط ، مشيرا إلى أن الوفد السعودي الذي يشارك اليوم يضم 35 من رجال الاعمال من كافة الشركات.

وأشار العامري إلى أن عدد الشركات السعودية في مصر يصل لأكثر من 6 آلاف شركة وتبلغ قيمة الاستثمارات 35 مليار دولار ، ويستحوذ رأس المال السعودي العامل منها علي 5 مليارات دولار ، ونستهدف الي زيادته لـ 50 مليار دولار .

وأكد العامري أن مصر الآن أصبحت لديها بنية، استثمارية وتشريعة جاذبة وقوانين جديدة، شجعت المستثمرين على التوسع في مشاريع ، مؤكدا أن الفترة القادمة ستشهد ضخ استثمارات جديدة في العديد من القطاعات.
وأضاف أننا نسعى لاستغلال الفرص المتاحة ولدينا قاعدة أساسية تستهدف توفير وظائف للعمال المصريين والسعوديين معا من خلال الشراكة الفعلية مع القطاع الخاص بين البلدين .

واكد على أنه على ثقه بأنه مع نهاية الزيارة سوف يتم التوصل إلى آليه واضحة لحماية المستثمرين السعوديين في مصر، واستئناف عدد من المشروعات المتوقفة والتي تبلغ قيمة استثمارات مشروعين فقط منهم 8 مليارات دولار.

من جانبه صرح عبد الحميد ابو موسى رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المصري السعودي يسعى خلال الفترة المقبلة الى زيادة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات القومية القومية الكبرى كمشروع محور قناة السويس ،مع الدخول في تكامل صناعي مشترك لخلق قيمة مضافة ، وتوفير فرص عمل مشتركة لشباب البلدين.

وأضاف نسعى إلى الدخول وتدشين مشروعات مشتركة وتنمية اليات متعددة الوسائط، وتيسير دخول المنتجات السعودية الى مصر ومنها الى سوق افريقيا ،كما أننا نسعى لانشاء شركة متخصصة لتدريب العمالة المصرية الوافدة للسعودية.

وأضاف موسى أن المجلس يسعى الى وضع بنية قانونية قوية لحل كافة المشكلات التى تواجه المستثمرين مع العمل على تقريب وجهات النظر بين رجال الاعمال في البلدين في كافة الاتجاهات.

وأكد ان المجلس منذ انشاءه عمل على تعزيز التعاون في مختلف المجالات الاستثمارية والتجارية وتشجيع اقامة المشروعات المشتركة ذات العائد الاقتصادي ،وتشجيع الصادرات ،وتبادل السلع والخدمات بين البلدين،لافتا الى ان هناك اهتمام خاص من رجال الاعمال بدعم المجلس .

وقال اجتماع اليوم المشترك يأتي تأكيدا على قوة ومتانة العلاقات بين البلدين لافتا الى ان انه بالرغم من جائحة كورونا والتى اثرت على العالم فان حجم التبادل التجاري بين البلدين تجاوز العام الماضي 5ر5 مليار دولار ،لافتا الى ان المملكة العربية السعودية تعد من أوائل الدول المستثمرة في مصر باجمالي 6225 شركة باستثمارات تصل الى 30 مليار دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/06/14/1444173