منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير القوى العاملة يسلم 2247 وثيقة تأمين و10 عقود عمل لذوي الهمم بالأقصر


أكد وزير القوى العاملة محمد سعفان أن الوزارة تعمل حاليا على تعظيم التأمين الاجتماعي والصحي للعمالة غير المنتظمة في أماكن العمل في المشروعات القومية وغيرها.

وأشار إلى أنه تم عمل وثيقة للتأمين على الحياة فكرتها الأساسية نبعت في لقائه مع العمال من الصيادين، لحماية هؤلاء العمال من أخطار العجز الجزئي والكلي والوفاه، بما يشعرهم بالأمان والاطمئنان، وحصل على مردودها 3 أسر من العمالة غير المنتظمة، عائدها وصل إلى 100 ألف جنيه، كما يتم الآن بحث ملف العمال الفلاحين، بحيث يكون لدى كل منهم تأمين ووثيقة تحميه وتؤمن ضد مخاطر العمل.

وسلم سعفان 2247 بوليصة التأمين التكافلي ضد الحوادث الشخصية التي تغطي الوفاة والعجز الكلي المستديم أو الجزئي للعمالة غير المنتظمة، و10 عقود عمل على ذوي الهمم والعزيمة، وفرتها مديرية القوي العاملة بالأقصر، وذلك في إطار اهتمام الوزارة بهذه الفئة على مستوى المديريات بالمحافظات، واستيفاء نسبة الـ 5% المقررة لهم.

جاء ذلك خلال زيارة الوزير، اليوم /الأحد/، لليوم الثالث على التوالي لمحافظة الأقصر في إطار مبادرة “حياة كريمة” التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي، لتوفير فرص عمل للشباب، ولائقة لمتحدي الإعاقة، والفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا، فضلاً عن رعاية ومساندة العمالة غير المنتظمة صحياً واجتماعيا وإنشاء قاعدة بيانات سليمة لها، وتطوير مراكز التدريب المهني لتأهيل وتدريب الشباب من أجل التشغيل وريادة الأعمال.

وكرم سعفان المقاولين والمهندسين منفذي مشروعات “حياة كريمة” بالأقصر، فضلا عن 5 من أصحاب الأعمال التي قامت بتوفير العقود لأبنائنا من ذوي الهمم الفئة، مؤكدا أهمية تقديم كامل الدعم والرعاية لذوي القدرات الخاصة، بتقديم ولو بسمة بسيطة لهم ممثلة في فرصة عمل تجعلهم يشعرون بالسعادة وذويهم، وتجعل لكل فرد منهم دخلًا، كي يستطيع أن ينتج ويضيف لمجتمعه.

وأكد أن ذوي القدرات الخاصة لديهم إمكانيات كبيرة، وأن من بينهم كفاءات تتساوى، إن لم تكن أفضل من كثير من الأصحاء، وأنهم يتسمون بالتحدي والرغبة الشديدة في النجاح وإثبات الذات.

كما سلم الوزير شهادات 10 متدربين شهادات التخرج من التدريب بوحدة التدريب المتنقلة، وشهد عرضا لإنجازات وحدة العمالة غير المنتظمة بالمديرية، كما شهد ختام فعاليات ملتقى السلامة والصحة المهنية الأول بالمحافظة بمجال صناعة السكر بأرمنت للوقاية من جائحة كورونا ودور السلامة وتأمين بيئة العمل في التعامل الأمن مع الأدوات والمعدات.

وأكد سعفان أهمية نشر ثقافة وسلوك السلامة والصحة المهنية في المجتمع، لما لها من دور كبير في الحفاظ على رأس المال البشري، والحفاظ على المعدات وأدوات الإنتاج، بما له من أكبر الأثر على ازدهار الاقتصاد، موضحا أن دور الوزارة ليس دورا رقابيا فقط لاكتشاف المخالفات واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المنشآت المخالفة بل يمتد لوضع السياسات اللازمة لتوفير الدعم اللازم، وكذا نشر الوعي الوقائي للعمال من خلال الندوات والملتقيات وأسابيع السلامة والصحة المهنية، منوها بأن المجتمع المصري بالكامل مسئول عن تحقيق التنمية المنشودة.

وقال: “إن القوى العاملة تعملُ جاهدًة على نشر هذه الثقافة المهمة بين أوساطِ المجتمع المصري، كي تتحول إلى سلوكٍ حياتيّ وواقعٍ مُعاش لكل فرد في بيتهِ وبيئةِ عمله، باعتبار أن السلامة والصحة المهنية ليست مجرد تجهيزات ومعدات والتزام بتعليمات، بل هي سلوكٌ لكل فرد يحيا به ويتعايشُ ويتفاعلُ معه”.

وأضاف: “نسعى كي يكون لدى كل مواطن مصري القدر الكافي والوعي اللازم بأهمية السلامة والصحة المهنية في الحفاظ على رأس المال البشري والمادي، في اهتمامنا يتمثل في الحفاظ على الإنسان والبنيان، باعتبارهما قُطبي العملية الإنتاجية”، مؤكدا ضرورة الاهتمام بقيمة العمل لتحقيق مزيد من الإنتاجية للوصول إلى التقدم المطلوب والرضا الوظيفي لدي العمال وأصحاب الأعمال.

وأشار إلى أن ذلك يحتاج مزيد من الجهد المشترك لخدمة أبناء الوطن من الشباب والفتيات، ونماذج خريجي التدريب المهني “مبهرة” ومستواها من الكفاءة والمهارة في أعلى المستويات، الأمر الذي يستلزم معه الاستمرار في هذا التدريب وتوفير الدعم اللازم به، وتشجيع الشباب للحصول على فرصة تدريبية تؤهلهم فرصة عمل لائقة، بالتعاون مع كل الجهات المعنية، لرفع راية مصر عالية خفاقة بسواعد أبنائها.

ونوه بأن الوزارة أطلقت وحدة تدريب متنقلة في محافظة الأقصر لخدمة أبنائها تتضمن 3 ورش تدريبية على التفصيل والحياكة، والسباكة الصحية، وكهرباء التوصيلات، وتم اختيار المهن وفقا لاحتياجات سوق العمل في المحافظة، داعيا جميع الحضور ونواب مجلسي النواب والشيوخ وقيادات المحافظة والجامعة إلى تشجيع الشباب للالتحاق بالبرامج التي تقدمها لما تقدمه من فرصة تدريب مجانية تؤهله للحصول على فرص عمل لائقة.

ودعا الوزير الحضور إلى ضرورة الحصول على التدريب المهني المقدم من أجل الحصول على فرصة عمل، فالجميع مسؤول عن هذا الأمر لخدمة المجتمع ، وتقديم الدعم اللازم للقوى العاملة في كل الأماكن وحماية ممتلكات الدولة والاستفادة منها لأقصى عدد من المواطنين.

وأوضح أن كل الأعمال التي تقوم بها القوى العاملة، سيتم إرسالها للجامعة، لتوعية الطلاب بإنتاج البرامج التدريبية وأهميتها في الحصول على الأعمال، مؤكدا أن الجامعات كانت ولا زالت المنارة التي ترسل النور للمجتمع، وقادرة علي توصيل المعلومات لأي منزل وأسرة.

وأعرب عن سعادته بأن الفتاة في صعيد مصر أصبح لها نصيب كبير في التدريب المهني الذي تقدمه الوزارة، وكذلك في فرص العمل التي يتم إتاحتها في سوق العمل بالمحافظة، خاصة في البرنامج التدريبي الذي تم تقديمه بمحافظة سوهاج من خلال مديرية القوى العاملة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي ومنتجع هيلتون الأقصر، والذي تم فيه التدريب العملي للشباب المتدربين من أجل الحصول على فرصة عمل لائقة في الفنادق أو شركات القطاع الخاص.

وأضاف الوزير أنه سيتم في الفترات القادمة توفير برامج تدريبية لشباب الأقصر على برامج ريادة الأعمال وكيفية عمل مشروعات صغيرة ومتوسطة لهم تعينهم على مطالب الحياة، وتساعد في دفع الاقتصاد القومي في انطلاقته نحو التنمية المستدامة الشاملة.

من جهته، أوضح محمد عبد القادر نائب محافظ الأقصر، أن المحافظة تشهد هذه الأيام حراكا ورواجا كبيرا من جميع قيادات الدولة، في إطار حرص الدولة على الاهتمام بالمواطن في صعيد مصر وتوفير كافة السبل والتسهيلات في كافة القطاعات، كما تشهد طفرة في قطاع الصحة والصناعة وتنشيط المشروعات الصغيرة والمتوسطة والحفاظ على الحضارة والتراث وعلى موعد مع افتتاح طريق الكباش في الفترة القادمة بما يجعلها من المحافظات والمدن العالمية التي نفتخر بها جميعا.

وأضاف أن القوى العاملة تقوم بدورها الرائد والمستمر في توفير فرص عمل للشباب وتنمية قدراتهم وإمكانياتهم لتتلائم مع كل فرص العمل التي يتم توفيرها لأبناء المحافظة على مستوى عالي من الكفاءة، كما نحاول جميعا تحقيق رضا المواطن ووصوله للحياة الكريمة التي وجه الرئيس السيسي بتوفيرها لكل المواطنين في جميع أنحاء الدولة.

وبدوره أوضح رجب سيد حامد رئيس الاتحاد المحلي لعمال قنا والأقصر، أن الوزارة بذلت كل الجهد من أجل رعاية العمالة غير المنتظمة في كل أماكن العمل اجتماعيا وصحيا وتأمينيا، كما تقوم برعاية المصريين العاملين في الخارج بدول الخليج العربي وحل مشكلاتهم مع أصحاب الأعمال وتذليل كافة الصعاب أمامهم من أجل الحصول على عمل لائق ومناسب.

ومن جانبه أكد عبد الفتاح محمود رئيس قطاعات مصانع سكر أرمنت، أن ندوات التوعية التي تقدمها مديرية القوي العاملة بالأقصر للشركات والعاملين بها كان لها عظيم الأثر في مواجهة المخاطر في بيئة العمل بما لا يوقف منظومة الإنتاج والحفاظ على العامل والمعدات، كما وفرت كافة أساليب الحماية والأمان في بيئة العمل بما يصب في صالح المجتمع والدولة في كافة الأحوال.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2021/08/29/1457189