منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




انتعاش فنادق شرم الشيخ خلال الربع الأخير من 2021


مصدر: ارتفاع حركة السفر من دول أوروبا الغربية خلال أكتوبر

توقع مصدر فى وزارة السياحة والآثار استئناف نشاط 28 ألف غرفة فندقية فى شرم الشيخ بنهاية العام الجارى، مع تحسن حركة السفر الوافدة، على أن تواصل باقى الفنادق العودة للنشاط خلال الربع الأول من 2022.

وأضاف المصدر لـ«البورصة»، أن الطاقة الاستيعابية للفنادق فى منتجعات شرم الشيخ تبلغ نحو 33 ألف غرفة يعمل منها حالياً نحو 50%؛ بسبب انخفاض حركة السفر حول العالم؛ بسبب جائحة كورونا.

وقال إنَّ حركة السفر الوافدة من دول غرب أوروبا للمنطقة خلال الأسبوعين الماضيين شهدت تحسناً كبيراً، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضى.

وقال مصدر فى غرفة الفنادق فى شرم الشيخ، إنَّ التحسن فى الإشغالات يزداد يوماً بعد يوم، وتجاوز 75% من إجمالى الطاقة الفندقية المسموح بتشغيلها، مع نمو فى عدد المنشآت التى تستأنف نشاطها مجدداً فى المنطقة عقب توقف لمدة عام ونصف العام.

وأضاف أن النمو فى الإشغالات يُحسّن من عائد الغرف الفندقية خلال موسم الشتاء الجارى، ما يحفز الشركات على استئناف التشغيل لفنادق أخرى.

وحددت لجنة إدارة الأزمات لجائحة كورونا معدل التشغيل للفنادق والمطاعم بـ70% من الطاقة الاستيعابية للمنشأة فى إطار التدابير الاحترازية لمواجهة الفيروس.

وكشفت «البورصة» عن انتهاء وزارة الصحة بالتعاون مع وزارتى الداخلية والسياحة من إصدار التراخيص الخاصة بالتدابير الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا للفنادق بداية أكتوبر الجارى.

وقالت مصادر سياحية بغرفة الفنادق فى البحر الأحمر، إنَّ الإشغالات رغم تراجعها خلال الأسبوعين الماضيين بعد انتهاء الإجازة الصيفية للمصريين، حافظت على مستويات تجاوزت 90% مع نمو حصة الأجانب المقيمين على حساب السياحة المحلية.

وأضافت أن نسب التدفقات الوافدة من أوروبا الغربية خاصة بريطانيا سجلت نمواً من قاعدة منخفضة، مقارنة بالفترة الماضية جراء تحذيرات السفر لمواطنيها بشأن فيروس كورونا.

وأعلنت الحكومة البريطانية، نهاية سبتمبر الماضى، تحديثاً لنصائح السفر الخاصة بالبريطانيين، تتضمن إزالة اسم مصر من قائمة النصح بعدم السفر إلا للضرورة، بناءً على التقييم الحالى لمخاطر كوفيد -19.

وتوقع علاء عاقل، رئيس غرفة الفنادق فى البحر الأحمر، تصدر السياحة البريطانية الوافدة لمصر مركزاً متقدماً، خلال الفترة المقبلة، من حيث الجنسيات الوافدة لمصر، قائلاً: «البريطانيون كانوا فى المركز الثانى بعد الروس خلال العقد الثانى، والحجوزات مبشرة من السوق الأوروبى بالكامل».

وأضاف أن القطاع يستعد للمشاركة بقوة فى فعاليات بورصة لندن السياحية أول نوفمبر المقبل باعتبارها أهم فعاليات التسويق للسياحة الشتوية فى أوروبا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2021/10/17/1472396