منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




غرفة الصناعات الهندسية تفتتح مقرا جديدا بالإسكندرية


المهندس: المقر الجديد يخدم أكثر من ألف عضو من منتسبي الغرفة

البودي: مطالب بتخصيص قطعة أرض لإقامة معرض دائم 

إبراهيم: إعداد دليل للصناعات وتصنيفها وفق الشعب وحجم الأعمال

افتتحت غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات مقرا جديداً لها بالإسكندرية، لخدمة أكثر من 1000عضو من منتسبى الغرفة.
قال محمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية، إن المقر الجديد يضم خدمات الضرائب والجمارك والتدريب، ويأتى تنفيذه بعد الحاجة إلى مقر خدمى يمثل الغرفة لمجتمع الصناعة بالأسكندرية والمناطق المجاورة التى تضم العديد من المصانع.

وطالب محمد البودي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة ورئيس قطاع الإسكندرية، المحافظة بتخصيص قطعة أرض لإقامة معرض دائم للصناعات الهندسية، لعرض منتجات المصانع على المستهلكين بشكل مباشر دون وسيط، بما يحقق الاستفادة بالفارق السعري، وحل مشكلات مصانع مرغم والعامرية وبرج العرب وطرح الأراضي بأسعار مدعمة.

وتابع البودي، فى تصريحات لـ”البورصة” ، إن الغرفة تسعى لزيادة الاعتماد على المكون المحلى من خلال خلق سبل للتعاون بين الصناع من أعضاء الغرفة، وزيادة نسبة المكون المحلى فى المنتج المصرى، والتعريف بالفرص التصديرية من خلال رصد المنتجات المصنعة المطلوبة بأفريقيا والدول العربية وعرضها على منصات الغرفة.
وأوضح محمود إبراهيم مدير غرفة الصناعات الهندسية بمكتب الإسكندرية، أن الانتقال للمقر الجديد يأتي في إطار التيسير على منتسبي الغرفة من الصناع للصناعات الهندسية، ويخدم المكتب القطاع الإقليمي الذي يضم مدن الإسكندرية وبرج العرب والبحيرة والغربية ومطروح وكفر الشيخ والسادات.

وأضاف إبراهيم، أن مكتب غرفة الصناعات الهندسية بالإسكندرية يعمل على عقد اجتماعات دورية للمصنعين من محافظات القطاع الإقليمي، ومناقشة مطالب ومشكلات المصنعين، والربط وخلق تواصل مشترك للتعريف بين منتسبى الغرف وخلق سبل التعاون المشترك، وتنظيم زيارات وجولات ميدانية بالمصانع لرصد أوضاعهم، وعقد دورات تدريبية مجانية على الماكينات ومهام السلامة والصحة المهنية، ولجان شهرية خدمية لمصلحة الضرائب والجمارك وهيئة التنمية الصناعية، كما يتم العمل على إعداد دليل للصناعات الهندسية وتصنيفها وفق الشعب وحجم الأعمال.

وتابع مدير مكتب الغرفة بالإسكندرية، أن المكتب الجديد يخدم بين 1400و1500 عضو بالقطاع المستهدف، وسيعمل على التواصل بين أعضائه وتقديم شهادات العضوية والمستندات اللازمة لاستخراج السجلات الصناعية، موضحا أن صناعة لمبات وكشافات الليد والإلكترونيات هي الصناعة الأكبر حجمًا بالإسكندرية في الوقت الجاري.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/12/01/1486804