منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقيع بروتوكول تعاون بين الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية والهيئة العامة للرعاية الصحية


 

وقعت الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية اليوم برتوكول تعاون مع الهيئة العامة للرعاية الصحية، وذلك بمقر وزارة الخارجية.

وذكرت وزارة الخارجية – فى بيان صحفى – أن البروتوكول يهدف إلى دعم المجالات التنموية المختلفة بما يتسق مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 وأجندة الاتحاد الإفريقي 2063، فضلاً عن تعزيز السياحة العلاجية من خلال الهيئة العامة للرعاية الصحية وتعظيم الموارد الاقتصادية دفعاً لعجلة التنمية.

وأعرب السفير محمد خليل، الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، وعلى هامش مراسم التوقيع، عن سعادته بالتعاون مع هيئة الرعاية الصحية.

وأشار إلى أن التعاون يستهدف دعم الدول الإفريقية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وأجندة الاتحاد الإفريقي 2063 من خلال نقل الخبرات المتميزة للهيئة في المجال الصحي لدول إفريقيا وتقديم مساعدات علاجية ودوائية، فضلاً عن تعزيز ودعم الدبلوماسية الطبية مع الدول الإفريقية.

كما أشار إلى أن التعاون يشمل التدريب للقطاع الطبي من الوافدين الأفارقة في شتى المجالات والتعريف بتجربة مصر في تطوير المنظومة الصحية وكذلك التعاون في نقل تجربة مبادرة “حياة كريمة” في القطاع الصحي لدول إفريقيا.

وأوضح أن البروتوكول يتضمن التعاون لإنشاء مراكز طبية متخصصة لتكون نموذج مصري يحتذى به في المجالات الصحية في عدد من الدول الإفريقية.

ومن جانبه، أكد الدكتور أحمد السبكي رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية خلال مراسم توقيع البرتوكول، أن التعاون مع وزارة الخارجية ممثلة في الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية يمثل أهمية كبيرة لدعم المشروعات التنموية المشتركة.

وأشار إلى أن الهيئة ستقدم خدمات الرعاية الصحية للوافدين الأجانب القادمين من دول إفريقيا عن طريق الوكالة داخل المنشآت الطبية للهيئة، مضيفاً أن الخدمات التي سيحصل عليها الوافدين من الدول الإفريقية ستتميز بأعلى معايير الجودة العالمية، لافتاً إلى توفير كافة سبل تقديم الخدمات عبر وسائط الذكاء الاصطناعي.

وأوضح رئيس الهيئة أن الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية ستلعب دوراً هاماً في التعريف بدور الهيئة العامة للرعاية الصحية من خلال سفارات الدول الإفريقية المعتمدة لدى مصر، وهو ما يساعد علي زيادة فرص استقطاب الوافدين وتنشيط ملف السياحة العلاجية.

وذكر أن التعاون مع الوكالة يتضمن إرسال خبراء طبيين وقوافل طبية من قبل الهيئة للدول الإفريقية للتدريب على البرامج الصحية المميزة ونقل الخبرات في نظام التأمين الصحي الشامل الجديد لدول إفريقيا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/12/06/1488195