منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



زخم السيولة يدفع مؤشرات البورصة نحو مستويات جديدة


غريب: تماسك المؤشر الرئيسى أعلى 11600 المحطة الأولى لاستكمال الصعود

الكردي: وصول بعض الأسهم لمعدلات سيولة عالية يدعم اختراق 11700 نقطة

شهدت تعاملات البورصة المصرية معدلات سيولة مرتفعة لبعض الأسهم بالمؤشر الثلاثيني بعد اختراق المؤشر الرئيسي مستوى 11600 نقطة والتماسك أعلاه مستهدفا مستوى المقاومة 11700 نقطة، وتوقع متعاملون أن يستكمل المؤشر الرئيسي الصعود نحو مستويات جديدة على المدى القصير.

أغلق المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنهاية جلسة الأربعاء، صاعدًا 0.92%، عند مستوى 11630 نقطة، وارتفع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 1.19% ليستقر عند مستوى 2172 نقطة.

وسجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان صعودًا بنسبة 1.35% إلى مستوى 2049 نقطة، وسجل مؤشر “EGX30 capped” ارتفاعًا بنسبة 1.01% مستقرا عند مستوى 13924 نقطة، وأغلق مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا مرتفعًا بنسبة 1.16% عند مستوى 3203 نقطة.

وقال سامح غريب، رئيس قسم كبار العملاء بشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، إن جلسة أمس إيجابية وغير المؤشر الرئيسي اتجاهه للصعود.

وأضاف أن المؤشر يستهدف مستوى المقاومة 11760 نقطة خلال الجلسات المقبلة، مؤكداً حاجة السوق لدفعة قوية لاختراق المقاومة المستهدفة.

وذكر غريب، أن إختراق المؤشر لمستوى 11600 نقطة وتماسكه أعلاه بجلسة أمس يعد المحطة الأولى لاستكمال الصعود نحو المستهدف.

ولفت أن سهمي “فوري” و”مصر الجديدة” دعما صعود المؤشر، موضحاً والأسهم القيادية تشهد حركة واضحة عن الأسهم الصغيرة والمتوسطة.
وأوضح أن المؤشر السبعيني أداؤه أقل من الثلاثيني، وتماسكه أعلى مستوى 2160 نقطة يدعم اختباره لمستوى 2200 نقطة بالجلسات المقبلة

وسجل السوق قيم تداولات 1.08 مليار جنيه، بتداول 325.6 مليون سهم، وتنفيذ 42.1 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 196 شركة مقيدة، ارتفع منها 100 سهم، وتراجعت أسعار 37 ورقة مالية، ولم تتغير أسعار 59 سهمًا، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 742.4 مليار جنيه.

وتوقع مصطفى الكردي، رئيس مجموعة بشركة العربي الأفريقي لتداول الأوراق المالية، أن يستعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية لاختراق مستوي 11700 نقطة لأعلى خلال الفترة المقبلة بدعم من زخم السيولة الحالي بالمؤشر، وحال اختراقه سيشهد المؤشر صعوداً حتى مستويات 13000 نقطة، مؤكداً على ضرورة الانتقائية في الأسهم المستثمر بها، والحذر من الشراء بالهامش.

أشار إلى بعض أسهم المؤشر الرئيسي شهدت معدلات سيولة عالية لم تشهدها منذ أكثر من عام، مثل سهم السويدي إلكتريك، ومصر الجديدة، والبنك التجاري الدولي مما يدعم المؤشر في اختراق المقاومة المستهدفة، متوقعاً أداء إيجابي للمؤشر خلال العام المقبل.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع مسجلاً 64.3 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 11.19% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو الشراء مسجلاً 19.15 مليون جنيه، 45.2 مليون جنيه على التوالى.

ونفذ الأفراد 73.4% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 51.3 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 26.5% من التداولات متجهين نحو البيع باستثناء المؤسسات المحلية التى سجلت صافى شراء بقيمة 106.9 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 6.11 مليون جنيه، 63.3 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/12/22/1493209