منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“القابضة الكيماوية” تدرس آليات تطوير “طنطا للكتان”


 

مصطفى: انتهاء نقل الأسهم خلال الربع الأول 2022 على أقصى تقدير

تدرس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية، ملف تطوير شركة طنطا للكتان بالتوازي مع إتمام إجراءات عودة تبعيتها إلى القطاع العام خلال الربع الأول من العام المقبل على أقصى تقدير.

وقال عماد الدين مصطفي رئيس الشركة القابضة للصناعات الكيماوية لـ “البورصة” إن خطة التطوير ستتضمن زيادة رأسمال الشركة، وتحديد فرص النمو فى السوق المحلي والتصديري، خاصة وأن الشركة لم تشهد أي تحديث يذكر منذ خصخصتها.

واعتمد مجلس الوزراء قرارات اللجنة الوزارية لتسوية منازعات عقود الاستثمار منتصف يوليو الماضى، فيما يخص اتفاق تسوية المنازعة القائمة بين الشركة القابضة للصناعات الكيماوية والمستثمرالسعودى عبدالإله الكعكى الذى كان اشتري لأسهم شركة طنطا للكتان والزيوت.

وقالت وزارة قطاع الأعمال فى بيان لها فى وقت سابق، إن الاتفاق ينص على أن يلتزم المستثمر بنقل كامل حصته في أسهم شركة طنطا للكتان والزيوت للشركة القابضة للصناعات الكيماوية، وتتولى وزارة المالية سداد مبلغ التسوية للمستثمر.

ومن المقرر أن يتم تشكيل مجلس إدارة جديد ووضع نظام أساسي لشركة طنطا للكتان بعد إعادة ملكيتها إلى وزارة قطاع الأعمال العام، عقب تنفيذ التسوية المتفق عليها بين وزارة قطاع الأعمال العام و المستثمر السعودى عبدالإله الكعكى “مشتري شركة طنطا للكتان والزيوت”، والتي بلغت قيمتها نحو 340 مليون جنيه، نظير عودة الشركة إلى ملكية الدولة بعد 16 عاما على خصخصتها.

ويعود تاريخ هذه المنازعة إلى سبتمبر من عام 2011 حين صدر حكم محكمة القضاء الإداري بإلغاء القرار الصادر من اللجنة الوزارية للخصخصة والمعتمد من مجلس الوزراء بالموافقة على بيع كامل أسهم شركة طنطا للكتان والزيوت وما يترتب على ذلك من آثار أهمها بطلان عقد بيع أسهم شركة طنطا للكتان والزيوت المؤرخ عام 2005، وتأييد المحكمة الإدارية العليا ذلك الحكم في عام 2013.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/12/27/1494507