منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المؤسسة الإسلامية للتجارة” تعتمد 2.6 مليار دولار لتمويل مشروعات تنموية فى مصر


قال هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذى للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، إن مجلس إدارة المؤسسة اعتمد 2.6 مليار دولار لتمويل المشروعات التنموية التى تنفذها فى مصر.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقدته نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، مع المهندس هاني سنبل رئيس مجلس إدارة المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، تناولت استعراض خطة عمل المؤسسة في مصر خلال عام 2022، ومتابعة المشروعات التي تنفذها المؤسسة في مصر في مجالات دعم التجارة وبرامج تمكين المرأة وغيرها.

وقالت وزيرة التجارة، أن المؤسسة تعد أحد اهم شركاء التنمية للدولة المصرية حيث تسهم مشروعاتها في دعم قطاعات التجارة والصناعة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومشروعات تمكين المرأة، بالإضافة إلى دعم أواصر التعاون التجاري بين الدول العربية ودول القارة الإفريقية في إطار مبادرة المساعدة من أجل التجارة للدول العربية.

وأشارت جامع، إلى أنه يجرى حالياً وضع الترتيبات الخاصة لإنشاء أول أكاديمية للمصدرين في مصر بالتعاون مع المؤسسة الاسلامية الدولية لتمويل التجارة، لافتةً إلى أنه من المخطط أن تضم الاكاديمية كيان مؤسسي يقدم برامج تدريبية لدعم المصدر المصري وتعزيز قدراته على النفاذ للمزيد من الأسواق العالمية.

واضافت أن اللقاء تناول إمكانية تنظيم نسخة من معرض تراثنا للمنتجات التراثية والحرف اليدوية والذي ينظمه جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر وذلك خلال فعاليات الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الاسلامي للتنمية والذي سيعقد بمدينة شرم الشيخ خلال شهر يونيو المقبل بمشاركة 57 دولة ومايزيد عن 3 آلاف مشارك.

ومن جانبه، أكد المهندس هاني سالم سنبل الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة، حرص المؤسسة على تنفيذ المزيد من البرامج التنموية في مصر باعتبارها إحدى أهم الدول الشريكة للمؤسسة، مشيراً إلى أهمية تحقيق التكامل بين كافة شركاء التنمية في مصر بهدف تحقيق أفضل النتائج لدعم الاقتصاد المصري.

وأضاف سنبل أنه يجرى حالياً الإعداد لمشاركة المؤسسة بفعاليات قمة المناخ الـ 27 والتي تستضيفها مصر بمدينة شرم الشيخ خلال شهر نوفمبر المقبل، مشيراً إلى أن مجلس إدارة المؤسسة وافق على إطلاق المرحلة الثانية لبرنامج المساعدة من اجل التجارة بالدول العربية “الافتياس 2” والتي تستهدف تحسين بيئة التجارة الدولية في المنطقة العربية وجعلها أكثر كفاءة وشمولية وتوفير المزيد من فرص العمل والإسهام في تحقيق التنمية المستدامة في الوطن العربي وتسهيل نفاذ الصادرات العربية للمزيد من الأسواق العالمية.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة أن الاجتماع السنوي لبرنامج جسور التجارة العربية الإفريقية سيعقد في مصر خلال الفترة من 14-15 مارس المقبل بمشاركة عدد كبير من الوزراء وممثلي المؤسسات التنموية العالمية، كما أن هناك إمكانية لتبني المؤسسة لـ 50 سيدة مصرية في مجال المنتجات اليدوية والتراثية وتوفير برامج دعم لمشروعاتهن لنفاذ منتجاتها للأسواق الدولية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/01/19/1500815