منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«فوربس»: شركات الاستثمار المباشر تستعد لتحطيم المزيد من الأرقام القياسية بعد جذبها تريليون دولار فى 2021


سجل قطاع شركات الاستثمار المباشر الخاصة فى الولايات المتحدة أرقاماً قياسية فى مجموعة كبيرة من الفئات المختلفة خلال عام 2021، لكن الأمر كان مختلفاً بالنسبة لجمع الأموال.

جمعت الشركات أكثر من 300 مليار دولار من رأس المال الجديد للمرة الثانية فقط على الإطلاق، وفقاً لتقرير شركة «بيتش بوك» السنوى الأخير حول صناعة الاستثمار المباشر، لكن مقارنة بالأعداد الكبيرة لعمليات الاستحواذ والتخارج التى حدثت، ظل سوق التمويل مستقراً نسبياً.

قد يتغير الأمر فى عام 2022

أغلقت شركة «كيه كيه آر» أحدث صناديق التنمية الخاصة بها التى تركز على الرعاية الصحية عند 4 مليارات دولار.

وجمعت شركة «ريكوجنايز بارتنرز»، التى يقودها مسئولون تنفيذيون سابقون فى عدد من شركات الاستثمار، 1.3 مليار دولار لصندوقها الأول، وهو مبلغ مثير للإعجاب بالنسبة لأول مرة.

وجمع بنك «جولدمان ساكس» أيضاً 5 مليارات دولار لصندوق جديد من خلال منصته «بيتر شيل»، التى تشترى حصص أقلية فى شركات الاستثمار المباشر الأخرى.

وظهرت أدلة جديدة على أن بعض العمليات الأكبر بكثير فى الطريق، حيث ذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» هذا الأسبوع أن شركات الاستثمار «ويلش» و«كارسون» و«أندرسون» و«ستو» تسعى لجمع 5 مليارات دولار.

وتستهدف شركة الاستثمار المباشر البريطانية، «إتش جى كابيتال» جمع حوالى 15 مليار دولار عبر زوج من صناديق الاستحواذ، بما فى ذلك 8.5 مليار دولار لجهوده الرئيسية القادمة.

كما تهدف «بارتنرز أند ليونارد جرين» جمع 17 مليار دولار لصندوقين، وتتوقع أن يجمع أحدهما ما يصل إلى 13.5 مليار دولار، وفقاً لجريدة «وول ستريت».

وإذا تحققت كما هو مخطط لها، فستكون جميع هذه الأدوات جزءاً من جيل جديد من الصناديق الضخمة للأسهم الخاصة المتوقع ظهورها هذا العام.

وتميل عملية جمع الأموال إلى التحرك بشكل أبطأ قليلاً من بقية أسواق الاستثمار المباشر، بعد كل شىء، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لجمع 20 مليار دولار أو نحو ذلك من شبكة من المستثمرين العالميين.

ولكن بعد جنون إبرام الصفقات فى عام 2021، عندما تمت أكثر من 1.2 تريليون دولار من معاملات الاستثمار المباشر فى الولايات المتحدة وحدها، وفقاً لشركة الأبحاث «بيتش بوك»، فإنَّ العديد من أكبر شركات الاستثمار المباشر تعيد الآن تعبئة خزائنها.

والعديد من صناديق التقاعد والمستثمرين الأثرياء حريصون أكثر من أى وقت مضى على ضخ دولاراتهم فى الاستثمار المباشر، والتى تحمل فى كثير من الحالات احتمالية تحقيق عوائد أعلى يمكن العثور عليها فى أسواق الدخل الثابت وسط بيئة الأسعار المنخفضة الحالية.

ويمكن أن يسبب التوسع إذا تحقق فى رفع سعر الفائدة فى الأشهر المقبلة، ولكن على مدار العامين الماضيين كانت القيمة الإجمالية للأصول البديلة تنمو، ما يجعل الأمر أكثر جدوى بالنسبة للشركات الكبيرة للحصول على نسب أكبر.

وكما هو الحال فى كثير من الأحيان، فإن شركة بلاكستون لإدارة الاستثمارات البديلة تقود الطريق.

ويمكن لأكبر شركة أسهم خاصة فى العالم أن تستهدف ما يصل إلى 30 مليار دولار لإنشاء صندوق جديد هذا العام، وفقاً لتقرير «بلومبرج» العام الماضى، وهذا من شأنه أن يتجاوز عملية «بلاكستون» السابقة كأكبر تجمع لرأس المال فى تاريخ الصناعة.

واعتماداً على الكيفية التى ستكشف خلال الأشهر العديدة المقبلة، قد تحصل شركة مختلفة على هذا اللقب بدلاً من ذلك.

وتتطلع مجموعة «كارلايل» إلى صندوق بقيمة 27 مليار دولار، وهو أيضاً أكبر من أى شركة ملكية خاصة أخرى تم جمعها على الإطلاق، كما تأمل شركة «أدفينت إنترناشونال» بجمع 25 مليار دولار.

وبدأت شركة «توما برافو» تسويق صندوق جديد قد يصل إلى 22 مليار دولار، وهى عملية بدأت بعد أقل من عام من إغلاق صندوق بقيمة 17.8 مليار دولار.

وتخطط شركة الاستثمار التكنولوجى «فيتسا إيكويتى بارتنرز» لإطلاق صندوق جديد فى وقت لاحق من هذا العام يمكن أن يستهدف ما يصل إلى 24 مليار دولار.

إنها قائمة طويلة، إذا كانت الشركات السبع التى تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها والتى ذكرتها فى الفقرات السابقة ستغلق صناديقها العام الجارى وتصل إلى أهدافها المعلن عنها، فسوف تضيف ما يصل إلى 130 مليار دولار عبر 8 عمليات تمويل مختلفة فقط.

مرة أخرى، من أجل المقارنة، كان هناك ما يزيد قليلاً على 300 مليار دولار من إجمالى رأس المال الذى تم جمعه فى الولايات المتحدة العام الماضى عبر 389 صندوقاً إجمالياً، بعد الرقم القياسى على الإطلاق الذى بلغ 326.1 مليار دولار. ولم يتم إغلاق أى صناديق ضخمة فى الأسبوعين الأولين من العام الجارى، ولكن يمكن أن يكون الهدوء الذى يسبق العاصفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/01/19/1500849