منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“نقص المعروض” و”تكلفة الشحن” يرفعان أسعار “الكبدة” المستوردة 20 ألف جنيه للطن


«عاشور»: 90% من الواردات أمريكية.. واستمرار نقص المعروض ينذر بزيادة جديدة
النواوي: 550 دولارًا زيادة فى طن اللحوم البرزيلية فى 3 شهور

شهدت أسعار الكبدة المستوردة زيادة تدريجية منذ مطلع ديسمبر الماضي حتى وصلت 20 ألف جنيه فى الطن، بسبب نقص المعروض فى الأسواق الخارجية نتيجة جائحة كورونا، وارتفاع تكاليف الشحن.
وقال شريف عاشور، نائب رئيس رابطة مستوردي اللحوم والدواجن، إن أسعار الكبدة المستوردة ارتفعت من 30 و35 جنيها للكيلو إلى 55 جنيها خلال شهرين؛ نتيجة تراجع المعروض منها فى أمريكا.
أشار «عاشور» إلى تراجع إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية من الماشية مما تسبب فى خفض الكميات الواردة التي لا تعتمد الولايات المتحدة على أكلها سوى كميات محدودة منها وتوجه النسبة الأكبر للتصدير، حيث تستورد مصر نحو 90% من استهلاكها من الكبدة منها.

أوضح أن هذه الزيادات سيكون لها تأثير على عمل عربات الكبدة التي يبلغ عددها أكثر من 3 آلاف عربة تعتمد على بيع ساندوتشات الكبدة للفئات محدودة الدخل التي تستهلك الكميات الأكبر من الكبدة المستوردة، مما سيسهم في رفع أسعارها خلال الفترة المقبلة تزامنا مع هذه الزيادات.
وبحسب البيان الصادر عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن واردات الكبد المجمدة تراجعت خلال الـ 8 شهور الأولى من العام الماضي إلى 132.025 مليون دولار مقابل 246.401 مليون عن نفس الفترة من عام 2020.
قال سيد النواوي، نائب رئيس شعبة المستوردين بغرفة القاهرة التجارية وأحد مستوردي اللحوم، إن مصر من أكبر الدول المستوردة للحوم المجمدة بما فيها الأكباد، إلا أن ارتفاع أسعارها مؤخرًا فى بعض الدول دفع المستوردين المصريين إلى تقليل فاتورة الاستيراد لحين وضوح الرؤية فى الأسواق الخارجية.
وأضاف النواوي لـ”البورصة”، أن توجه روسيا وبعض دول أوروبا إلى استيراد اللحوم المجمدة بجميع أنواعها بما فيها الكبد، دفع الدول المنتجة لها مثل البرازيل إلى التوجه إلى فتح أسواق بديلة للأسواق الأفريقية وبالتالى أثر على المعروض عالميًا.
وأوضح أن سعر طن اللحوم البرازيلية ارتفع تدريجيًا منذ نوفمبر الماضي من 4300 إلى 4850 دولارًا حاليًا للأجزاء الأمامية، ليتراوح سعر الكيلو تجاريا بين 75 و78 جنيهًا للكيلو.
ويقدر الاستهلاك الشهرى فى مصر من اللحوم المستوردة المجمدة بنحو 18 ألف طن ما بين برازيلية وهندية، لكن الاستهلاك فى شهر رمضان فقط يصل إلى 24 ألف طن تقريبا.
وكانت الإدارة المركزية للحجر البيطري، التابعة لوزارة الزراعة، أعلنت عن استئناف استيراد مصر اللحوم البرازيلية بعد توقف لمدة شهرين بعد ظهور حالتين مصابتين بمرض جنون البقر بداية سبتمبر الماضي.
وعلقت البرازيل مؤقتا صادرات لحوم البقر إلى الصين بعد الإبلاغ عن حالتين من مرض جنون البقر في ولايتي ميناس جيرايس وماتو جروسو البرازيليتين في سبتمبر، وفقا لما جاء في مذكرة صادرة عن وزارة الزراعة البرازيلية.
وعزا ربيع عباس مستورد لحوم مجمدة ارتفاع الاسعار، إلى التداعيات السلبية لجائحة فيروس كورونا على البلاد المصدرة والتي تتمثل في الهند والبرازيل وامريكا.
وأضاف أن الجائحة تسببت فى انخفاض كميات اللحوم المعروضة بالأسواق المصرية فى ظل ارتفاع الطلب عليها من جانب الجمهور لانخفاض أسعارها مقارنة، اللحوم البلدي.
وقال عباس، إن أسعار الكبد تتفاوت من بلد ﻵخر، إلا أن متوسط الزيادة فى سعر الكيلو يقدر بنحو 15 جنيها فى سعر الجملة وتوقع استمرار الزيادة مع تراجع الكميات المستوردة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/01/23/1501877