منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المصرى للتأمين” ينظم ألف ورشة توعية بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر


يخطط الاتحاد المصرى للتأمين لتنظيم ما يقرب من ألف ورشة توعية بالتعاون مع مؤسسة أهل مصر.

وقال الاتحاد فى بيان له إن الورش من المقرر تنظيمها فى ثلاثة مناطق كمرحلة أولى لبدء تفعيل البروتوكول الموقع مع مؤسسة أهل مصر فى أكتوبر من العام قبل الماضى للتوعية ضد مخاطر الحروق كنموذج لمساهمة الاتحاد في دعم المسئولية الاجتماعية.

ووفقا للاتحاد تتضمن مناطق المرحلة الأولى كلا من المعصرة والسبتية إضافة إلى منطقة المناصرة باعتبارها من المناطق ذات الدخل المحدود وهو ما يستهدفه البروتوكول.
وأضاف الاتحاد فى البيان الذى بثه للمتعاملين بالقطاع عبر موقعه الإلكترونى بعنوان :” دور الاتحاد المصري للتأمين فى دعم المسؤولية الاجتماعية لقطاع التأمين المصري” أن البروتوكول يأتى كجزء من المسؤولية الاجتماعية للاتحاد وأعضائه باعتبارها مطلبا أساسيا للحد من الفقر من خلال التزام الشركات بالمساهمة فى رفاهية المجتمع .

وبحسب الاتحاد، يقوم البروتوكول على ثلاثة محاور هى رفع الوعى الوقائي للمجتمعات المستهدفة من أصحاب الورش ليكون لديهم الوعى الكافى لمواجهة حوادث الحروق فى أماكن العمل ونقل الثقافة التوعوية لمنازلهم وأسرهم.

ويتضمن المحور الثانى إقامة أنشطة فى مناطق تجمّع الورش داخل المناطق السكنية والأكثر عرضة للحروق، فيما يتضمن المحور الثالث نشر الوعى بين الأطفال عن طريق أدوات تفاعلية وسهلة ، ليكون لديهم القدرة والوعى الكافى لتجنب مخاطر الحروق ومسبباته.

وتشمل الفئات المستهدفة للبروتوكول كلا من أصحاب الورش ، وعمال الورش بالمناطق المستهدفة ، وعدد من سكان المناطق المجاورة للورش ، ومتطوعين من داخل المجتمعات المستهدفة

كما يستهدف البروتوكول بشكل غير مباشر أسر أصحاب الورش المستفيدين من المشروع، وأسر العاملين المستفيدين من حملات التوعية، وأسر المستفيدين من حملات التوعية، إضافة إلى الأطفال المتفاعلين مع الأطفال المستفيدين من المشروع بشكل مباشر. فى ذات السياق ، قامت مؤسسة أهل مصر للتنمية بتنظيم عدد من الفعاليات ضمن البروتوكول بالتعاون مع الجهات الحكومية ومنها حملة توعية ضد مخاطر الحروق لعدد 200 صاحب ورشة حرفية و1200 عامل وأنشطة توعوية ضد مخاطر الحروق وعن قضية الحروق لعدد 3 آلاف فرد من أهالي المناطق المحيطة بالورش الحرفية المستهدفة، مع توزيع ملصقات ومطبوعات توعوية عليهم.

كما شهدت الأنشطة الرئيسية للحملات تصميم الألعاب التفاعلية للأطفال وتدريب المتطوعين إضافة إلى تنفيذ حملات التوعية بالورش والمناطق المستهدفة .

وذكر البيان أنه يجري حاليا التحضير للمرحلة الثانية من البروتوكول والتي تشمل توعية الأطفال إضافة إلى تدريبات الإسعافات الأولية من خلال صندوق القصص والألعاب والذي يستهدف 1500 طفل بجانب تدريب الاسعافات الأولية المقدم لمجموعة من كل من منطقة ورش مستهدفة إضافة إلى الزيارات الميدانية للمتطوعين وتوزيع الألعاب التفاعلية التوعية الخاصة بالأطفال إضافة إلى استكمال وضع الملصقات الإرشادية بالمناطق المستهدفة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/02/19/1510600