منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




توقعات بنمو التدفقات السياحية من أوروبا الغربية بين 10 و15% خلال 2022


مصادر حكومية: التدفقات طبيعية باستثناء روسيا وأوكرانيا.. ورصد للمتغيرات المتلاحقة 

 

قالت مصادر حكومية إن حركة السفر الوافدة من دول الاتحاد الأوروبى وبريطانيا لمصر طبيعية ولم تتأثر بالأزمة الروسية الأوكرانية متوقعة أن تشهد التدفقات نموا بين 10 و15% على الأقل من هذه البلدان.

وأضافت أن وزارة السياحة طلبت من مكاتبها الخارجية التابعة لهيئة التنشيط السياحى رصد الأسواق والتغييرات التى يشهدها العالم جراء أزمة كورونا وحديثا الأزمة الروسية الأوكرانية من أجل تكثيف حملات العلاقات العامة وعقد لقاءات مع شركات السياحة الكبرى.

وقالت “على مدار السنوات الماضية، عندما تتواجد صعوبة فى أحد الأسواق ، فإن هيئة التنشيط السياحى بالتعاون مع القطاع الخاص تكثف الترويج فى البلدان الأخرى والتى يوجد لمصر فيها حصة والعمل على زيادتها لتعويض النقص فى بعض الأسواق”.

وأوضحت أن التدفقات الإيطالية والبريطانية والألمانية لمصر نشطة للغاية، مع تنوع كبير فى الشرائح الوافدة ما بين سياحة شواطئ وآثار.

وطالب كامل أبوعلى رئيس جمعية المستثمرين السياحيين فى البحر الأحمر مسؤولى القطاع بشقيه الحكومى والخاص بتكثيف التواجد فى أسواق بولندا وألمانيا وبعض دول وسط وغرب أوربا لتعويض نقص التدفقات السياحية الروسية والأوكرانية.

وأضاف أبوعلى أنه لا يوجد سوق يعوض السوقين الروسى والأوكرانى ولكن تكثيف الترويج فى الأسواق الأخرى يقلص التراجعات التى قد تحدث فى مستوى الاشغالات والحجوزات للفنادق.

وبحسب رئيس جمعية المستثمرين السياحيين فى البحر الأحمر فإن معدلات الإشغالات فى الفنادق تراجعت خلال الفترة الأخيرة لتصل إلى 40% مقارنة بإشغالات تجاوزت 65% قبل الأزمة.

ويتوقع أبوعلى تحسنا نسبيا فى الإشغالات بدءا من أبريل المقبل خاصة من دول شرق أوروبا وغربها مع أعياد الربيع “التدفقات ستكون جيدة من دول أوروبا أما دول شرق آسيا وجنوبها فإنها أعداد قليلة للغاية وتذهب لسياحة المزارات الأثرية”.

وقال عادل شكرى أمين غرفة الفنادق الأسبق بجنوب سيناء إن توقف الرحلات الروسية لمصر سيفقد المنتجعات فى البحر الأحمر وشرم الشيخ نحو 300 ألف سائح خلال الفترة مارس وحتى يوليو المقبل.

وتستحوذ السياحة الشاطئية الوافدة لمصر على نحو 97% من إجمالى الحركة الوافدة لمصر سنويا والتى تمثل فيها الدول الأوربية نحو 75% .

وقالت المصادر الحكومية “الدولة تسعى للإهتمام بالسياحة عالية الإنفاق والتى تتوافر فى سياحة المزارات الأثرية والتى نشطت مؤخرا مع فعاليات نقل المومياوات إلى متحف الحضارة القومى بالقاهرة وافتتاح طريق الكباش بالأقصر خلال النصف الثانى من العام الماضى”.

 

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: السياحة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/03/07/1517333