منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أسواق الأسهم تترقب قرار “الفيدرالى” بشأن الفائدة


إسماعيل: توخى الحذر ومراقبة مستويات إيقاف الخسائر للأسهم

“جولدمان ساكس” يحذر المستثمرين.. “عاصفة ستضرب الأسهم الأمريكية”

تترقب أسواق الأسهم العالمية أسبوعا حاسما، إذ من المقرر أن يجتمع الفيدرالى الأمريكى نهاية الأسبوع الجاري، لحسم مصير أسعار الفائدة، والتي ينظر إليها المستثمرون حول العالم، بالكثير من الترقب، وتعد المرة الأولى التى قد يلجأ فيها الفيدرالى إلى رفع أسعار الفائدة منذ أكثر من 3 أعوام.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي المصري قبل نهاية الشهرالجارى، مع توقعات برفع أسعار الفائدة بنحو 1% وفقاً لتوقعات أغلب المراكز البحثية في السوق، وهو ما قد يلقي بظلاله، على مؤشرات الأسهم المصرية المثقلة بالفعل بالخسائر منذ بداية العام.

وأغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30، على صعود طفيف بلغت نسبته 0.26%، وسط ضعف كبير فى السيولة، متزامناً مع تخارجات متتالية من المستثمرين الأجانب كلما اقترب موعد تحديد مصير الفائدة الأمريكية.
قال محمد إسماعيل، رئيس قسم التحليل الفني بشركة جذور لتداول الأوراق المالية، إن جلسات الأسبوع الجارى، تعد حاسمة لتحديد اتجاه السوق على المدى القصير، خاصةً مع الاقتراب من مناطق دعم رئيسية للمؤشر، رغم موسم نتائج أعمال الشركات.

وأشار إسماعيل إلى أن البورصة المصرية تعانى من مشكلات فنية كثيرة قبل الحرب الروسية الأوكرانية، ما جعلتها تتأثر بالأحداث السلبية فقط، كما أن الأحداث الأخيرة ساهمت فى خروج كبير للأجانب ، ما ترتب عليه تجاهل السوق للأحداث الإيجابية خلال الفترة الراهنة .

وقال محمود حسام مدير تداول شركة مباشر للأوراق المالية إن الإتجاه العرضى سيفرض سيطرته على السوق خلال الفترة المقبلة ليتحرك بين مستوى 10300 و 10550 نقطة، لحين التمكن من كسر أحد المستويين.

وأوضح حسام أن السوق حاليا يترقب إشارات انتهاء الأزمة بين روسيا وأوكرانيا والوصول الى حلول لوقف إطلاق النار لكى يتمكن من عودة القوى الشرائية بقوة.

وأشار مدير تداول شركة مباشر للأوراق المالية الى أن جلسة اليوم شهدت قيم تداولات فوق المتوسطة إلا أن قطاعى الأسمدة والخدمات المالية غير المصرفية شهدا ارتفاعا فى قيم التداولات.

وحذر جولدمان ساكس جروب المستثمرين من عاصفة قوية خلال الفترة المقبلة، حيث خفض هدفه لمؤشرs&p500 للمرة الثانية خلال شهر مما يشير إلى عوائد سلبية لهذا العام بعد أن أدت أزمة السلع العالمية الناجمة عن الغزو الروسى لأوكرانيا إلى تعميق التراجع فى الأسهم الأمريكية.

كما قاموا بتعديل توقعاتهم لمستهدف مؤشر الأسهم الأمريكية الرئيسى بنهاية العام إلى 4700 نقطة من 4900 نقطة فى السابق.

أغلق المؤشر الرئيسى لـ”البورصة المصرية” EGX30، جلسة اليوم الأحد، على صعود 0.26%، ليغلق عند مستوى 10480 نقطة، بينما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 1.35% ليكون عند مستوى 1842 نقطة.
وسجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان انخفاضا بنسبة 0.65% مستقرًا عند مستوى 1844 نقطة، وسجل مؤشر “EGX30 capped” تراجعا بنسبة 0.37% مستقرَا عند مستوى 12884 نقطة، وأغلق مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا هابطًا بنسبة 1.12% عند مستوى 2783 نقطة.
وسجل السوق قيم تداولات 601.5 مليون جنيه، من خلال تداول199.1 مليون سهم، بتنفيذ 29.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 194 شركة مقيدة، ارتفع منها 28 سهمًا، وتراجعت أسعار 94 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 72 سهمًا، ليكون رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 680.3 مليار جنيه.
واتجه صافى تعاملات الأجانب والعرب نحو البيع مسجلين 61.3 مليون جنيه، و2.9 مليون جنيه على الترتيب، بنسبة استحواذ 8.7%، و 12.9% على التوالى من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين نحو الشراء مسجلة 64.2 مليون جنيه، مستحوذين على 78.4% من إجمالى التعاملات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أسهم البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/03/13/1519619