منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تعاون بين “الاتصالات” و”الإسكان” لتنفيذ مبادرات التحول الرقمى ومشروعات تشغيل المدن الذكية


شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، مراسم توقيع بروتوكولي تعاون بين وزارتي الاتصالات وتكنولوجيـا المعلومات والإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية، وذلك بحضور كل من الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.

ووقع البروتوكولين المهندس رأفت عبد العزيز هندي، نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيـا المعلومات لشئون البنية التحتية، والمحاسب أحمد سعيد، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، المشرف على قطاع الشئون المالية والإدارية.

ويهدف البروتوكول الأول، الموقع بين الوزارتين إلى تفعيل دور تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لبناء مدن ذكية أكثر استدامة لمواطنيها وزوارها، وذلك بما يسهم في تحسين نوعية حياة المواطن المصري، ورفع كفاءة العمليات والخدمات الحضرية، والقدرة على المنافسة التي تقدمها تلك المدن، كما تلبي في الوقت ذاته الاحتياجات المتزايدة للأجيال الحالية والقادمة فيما يتعلق بالجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية والثقافية.

بينما يهدف البروتوكول الثاني، الموقع بين وزارة الاتصالات ووزارة الإسكان، ممثلة في هيئة المجتمعات العمرانية، إلى تنفيذ مشروعات ومبادرات التحول الرقمي ( مصر الرقمية)، والتنسيق فيما بين وزارة الاتصالات والهيئة لتطـوير آليات العمل واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة والمساهمة فـي التحـول إلى المجتمـع الرقمـي لبـنـاء مجتمـع معلومـاتي عصـري، يسـهم فـي دفـع عجلـة النمو الاقتصـادي، ودعـم كفـاءة الأنشطة الحكوميـة وتـوفير البنيـة الأساسية للاتصالات مـن الألياف الضوئية بالمقرات المختلفـة للهيئة، وكذلك توفير الدعم الفني واللوجسـتـي فـي المشروعات ذات الصلة والتي تشرف على تنفيذها وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأكد رئيس الوزراء أن الدولة مستمرة في جهـودها نحو التحـول الرقمـي، من خلال رؤيـة شـاملة ومتكاملـة تتمثل فـي تهيئة مجتمـع متصـل رقميـاً مـن خـلال استخدام التطبيقات التكنولوجية فـي كـافـة مناحي الحياة، حتى تتواكب مصـر مـع التطور المتلاحـق فـي استخدامات تكنولوجيـا الاتصـالات والمعلومـات فـي مختلـف الأنشـطة الاقتصادية والاجتماعيـة ودعـم تنميـة الأعمـال الإلكترونيـة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: هدفنا كدولة هو تحويل الحكومـة إلى حكومـة متصـلة بالأنظمـة الرقمية، بما يسهم في تحسين العمـل داخـل الجهـاز الإداري للدولـة ليعمـل بكفاءة وفاعليـة وتعزيـز قـيم الشفافية والمحاسبة والمراقبـة.

وعقب التوقيع، أشار الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، إلى أن توقيع البروتوكولين يأتي فـي إطـار سـعي الوزارة إلى تعزيز وتنمية البنية التحتية لتكنولوجيـا المعلومـات والاتصـالات وتحسين الخدمات الرقميـة فـي مختلف الوزارات والجهـات الحكوميـة؛ بما يسهم في كفاءة أدائها ورفـع جـودة الخدمات المقدمة للمواطنين، وتقديم خـدمات إلكترونية متعـددة مـن خلال كافة المنافذ الرقمية وغير الرقمية.

وأوضح وزير الاتصالات أن توقيع البروتوكولين يأتي في إطار تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة بين وزارتي الاتصالات والإسكان، من بينها إنشاء قاعدة بيانات شاملة خاصة بالمدن المصرية الجديدة والقديمة المستهدف تحويلها إلى مدن ذكية، ووضع استراتيجية وطنية للتوسع في إنشاء المدن الذكية باستخدام المعايير الدولية للتطبيقات الذكية، إلى جانب تنفيذ وتشغيل مجموعة من تطبيقات الذكاء الاصطناعي الاسترشادية بما في ذلك نموذج لتطبيق “التوأم الذكي” في المدن الذكية في مصر، وتوفير البيانات الضرورية للتشغيل، فضلاً عن تنظيم وعقد دورات تدريبية وبرامج لبناء القدرات لفريق العمل من الطرفين في مجال إدارة وتشغيل المدن الذكية وتبادل الخبرات والممارسات الفنية مع الدول الأخرى الرائدة في هذا المجال.

وأضاف الدكتور عمرو طلعت أن وزارة الاتصالات تلتزم بتوفير وإتاحـة حزمـة مـن البــرامج التدريبيـة اللازمـة للعاملين بهيئـة المجتمعات العمرانية الجديدة؛ بهـدف رفـع كفـاءة وقدرات العـاملين بها علـى اسـتخدام التطبيقات والبـــرامـج التكنولوجية الحديثة، سواء برامج التدريب الأساسية أو المتقدمة، إضافة إلى إتاحـة رخـص البرامج والتطبيقات الإلكترونية اللازمـة للتحـول الرقمـي، والمنصوص عليهـا فـي الاتفاقيات الدوليـة التـي أبرمتهـا وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومـات مـع الشـركات العالميـة، لصـالح هيئـة المجتمعات العمرانية الجديدة، وذلك لرفـع كفاءة البنية التحتيـة والتكنولوجية للهيئة.

وقال الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية: يأتي توقيع البروتوكولين في إطار تطـور نظم العمـل والسعي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بإدارات هيئـة المجتمعات العمرانية الجديدة فـي إنشـاء المـدن الذكية الجديدة، لتكـون الركيزة لتطبيقات المجتمع الرقمـي فـي مناحي الحياة اليومية للمواطن ولمقـدمي خدمات المرافق، وذلك مساهمة منها في نمو الناتج الإجمالي المحلـى وخلـق مئات الآلاف مـن فـرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

ووفقا للبروتوكولين، تلتـزم وزارة الاتصالات بالتواصل مع الشركات العالمية والمؤسسات الدولية لتبادل الزيارات والاستفادة من ممارساتهم وخبراتهم السابقة في هذا المجال محل الاهتمام المشترك، والمشاركة في التمويل اللازم لإتمام وتنفيذ المشروعات المزمع تنفيذها، وفقاً للخطة التنفيذية لكل مشروع والنسبة المتفق عليها والتي سوف يتحملها كل طرف، إلى جانب تقديم كافة الاستشارات الفنية، ولاسيما في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ومجال الذكاء الاصطناعي والمدن الذكية من خلال الكوادر البشرية التابعة للوزارة.

وتلتزم هيئة المجتمعات العمرانية بمعاونة وزارة الاتصالات في مشروعاتها التي تقع في نطاق المجتمعات العمرانية الجديدة، من خلال تقـديم الاستشارات الفنيـة الهندسية التخطيطيـة اللازمـة لتنميـة وتطـوير المشـروعات الإنشائية التي تشرف على تنفيذها وزارة الاتصالات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/03/22/1522778