منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التحدى المصرية الإماراتية” أنهت 85% من مشروع تعميق الممر الملاحى لميناء الإسكندرية


قال محمد عسكر، مدير شركة التحدي المصرية الإماراتية، والمدير المقيم الممثل لشركة الجرافات الوطنية الإماراتية، إن الشركة انتهت من 85% من أعمال تعميق الممر الملاحي بمشروع تطوير مينائي الإسكندرية والدخيلة بالكامل، وذلك لاستيعاب السفن التي سترسو بمحطة تحيا مصر متعددة الأغراض الخاصة برصيف 55-62، والتي كانت شركة التحدي مقاول باطن في تنفيذ أعمالها.

أوضح لـ “البورصة، أن الشركة تعمل على تطوير رصيف 100 بميناء الدخيلة وتطهير المنطقة الوسطى، بجانب بعض الأعمال الابتدائية لميناء المكس مثل التعميق والتكريك والردم، والشراكة في بعض المشروعات مع وزارة النقل مثل تطوير وتطهير وتعميق الممر الملاحي بالكامل ودائرة الدوران الداخلي لميناء دمياط، لافتًا إلى أن الوزارة تستهدف في مشروعاتها تحقيق القدرة على استيعاب السفن الكبري التي تتطلب غاطس 17 متراً داخل الميناء و-18/-19 خارج الميناء.

ومن المقرر بدء التشغيل التجريبى لمحطة تحيا مصر متعددة الأغراض (TMT) قبل منتصف العام الجارى، بحسب الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، على هامش زيارتة لميناء الإسكندرية الثلاثاء الماضى.

أوضح الوزير، أنه تم الإنتهاء بالكامل من الأعمال الإنشائية الخاصة بالأرصفة والساحات، حيث يتقدم سير العمل في أعمال المرافق والمبانى وأعمال البنية الفوقية للمحطة، وتابع الوزير موقف أعمال التكريك وصول الأوناش والمعدات للمحطة وخطة التعيينات والتدريب وفقاً لمراحل التشغيل وكذا الخطوات التنفيذية المتخذة لتأسيس شركة المشروع وما تم من إجراءات لتحول الشركة العمل بنظام المناطق الحرة.

فى سياق آخر، لفت عسكر إلى أن شركة التحدي المصرية الإماراتية، انتهت من حوالى 15% من أعمال مشروع ازدواج قناة السويس، وذلك من خلال تحالف شركة التحدي المصرية الإماراتية التي تعد إحدى شركات قناة السويس بالشراكة مع شركة الجرافات الإماراتية.

ويتضمن المشروع الذي يعد من المشروعات القومية التي تهتم بها الدولة، العمل على تنفيذ وإتمام ازدواج الممر الحالي بشكل كامل والوصول لأعماق 27 متراً، والذي يبدأ من محطة 122 إلى 132 ترقيم قناة السويس ضمن نطاق البحيرات المرة.

وأضاف عسكر في تصريحات لـ “البورصة”، تزيد معدلات التنفيذ الحالية عن المتوقع وهي نتاج للضغط وتكثيف الأعمال وتوفير المعدات للانتهاء من المشروع قبل الموعد المحدد والمخطط أن يكون في نهاية يونيو 2023.

وينقسم المشروع الذي تقدر مساحته بـ 40 كيلو متر إلى مرحلتين، أولهما هي مساحة 10 كم ازدواج كامل، والتي تتولى شركة التحدي بالشراكة مع هيئة قناة السويس تنفيذها، بينما المرحلة الثانية تتضمن أعمال توسعة للمر الحالي 40 متراً مع التعميق، والتي تبدأ من محطة 133 إلى 162 ترقيم قناة السويس.

وتابع عسكر، تركز الشركة على أعمال التكريك والتعميق وتوسعة وتطهير الممرات المائية خلال الفترة الجارية، وتستهدف الاستثمار في قطاع النقل البحري والمشروعات ذات الطابع الخاص خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن حجم الاستثمارات المستهدف في مصر يتجاوز 20 مليار جنيه للفترة المقبلة، ويقدر في الوقت الحالي بـ 10 مليارات جنيه، وتمثل الشركة مجموعة ألفا ظبي القابضة الإماراتية.

ومن المستهدف تكريك 9.5 مليون متر مكعب من الرمال المشبعة بالمياه، بحسب تصريحات الفريق أسامة ربيع رئس هيئة قناة السويس، والذى أوضح فيها أن نسبة إنجاز تكسيات القناة حوالي 40%، كما قاربت أعمال تجهيز أحواض الترسيب على الانتهاء بنسبة إنجاز بلغت 90%.

وتشارك 3 كراكات تابعة للهيئة في مشروع التوسعة والتعميق وهى الكراكة مهاب مميش والكراكة حسين طنطاوي والكراكة الصديق، فيما تشارك الكراكتين الحمرا والمرفأ التابعتين لشركة التحدي في مشروع ازدواج القناة بالبحيرات الصغرى، ومن المقرر زيادة عدد الكراكات العاملة بالمشروع خلال الفترة المقبلة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/03/31/1525864