منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تأثير شهادات 18% على “كريدى أجريكول مصر” طفيف


نائب العضو المنتدب للبنك:

مؤشرات الربع الأول من 2022 بها تحسن فى عدد من البنود

نسعى لتحويل كل الفروع إلى نظام “بنكى ستور” خلال 5 سنوات

14% نموًا فى عدد العملاء النشطين للبنك نهاية 2021

قال ولى لطفى، نائب العضو المنتدب لبنك كريدى أجريكول مصر، إن طرح الشهادات مرتفعة العائد من قبل بنكى الأهلى ومصر له سبب اقتصادى، ورغم تأثيره على ودائع البنوك الأخرى لكن أثره على بيئة الاقتصاد الكلى والاستقرار المالى أكبر وهو ما يؤثر على عمليات البنوك التشغيلية بالإيجاب.

أضاف لطفى، أن “كريدى أجريكول” تأثره كان طفيفًا، نظرًا لاختلاف شرائح العملاء وأجل الشهادات المختلف، وجودة الخدمات التى يقدمها، فالعائد ليس السبب الأوحد لاختيار العملاء للبنوك، وما يحدث هو تكرار لما حدث عند طرح شهادات 15% و20%، ونجح البنك فى تلافى كافة آثاره.

كان البنك المركزى قد رفع سعر الفائدة بنسبة 1%، فى اجتماع طارئ للجنة السياسة النقدية قبل أسبوعين، وتراجع سعر الجنيه أمام الدولار بنحو 17% وهو ما تبعه طرح بنكى الأهلى ومصر شهادات ادخارية أجل سنة بعائد 18%، فى سيناريو مشابه لما حدث عند تحرير سعر الصرف فى 2016، وعندما ضربت جائحة كورونا الاقتصاد العالمى فى 2020.

وذكر لطفى أن البنك يمنح القروض الدولارية والاعتمادات المستندية بصورة طبيعية للغاية، وأن محفظة القروض الدولارية لم تتأثر بالحرب بين روسيا وأوكرانيا، سواء مباشرة بسبب ضعف تعرض البنك لمن يتعاملون مباشرة مع البلدين، أو بشكل غير مباشر بسبب ارتفاع الأسعار واضطراب سلاسل الإمداد، مشيرًا إلى عدم اضطرار البنك لزيادة المخصصات بشكل قوى، وأن مؤشرات نتائج الأعمال للربع الأول من 2022، ستكشف تحسنًا فى عدد من البنود.
وحقق بنك كريدى أجريكول – مصر صافى ربح قدره 1.592 مليار جنيه بنهاية ديسمبر 2021، مقابل 1.365 مليار جنيه صافى ربح بنهاية ديسمبر 2020، بنمو 16.62%، وسجل العائد على متوسط الأصول 2.8%، والعائد على متوسط حقوق الملكية 20%

وأضاف لطفى خلال افتتاح الفرع السادس للبنك فى فى مدينة السادس من أكتوبر، أن كريدى أجريكول مهتم بالتوسع فى المدينة حيث يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون نسمة ومن المستهدف الوصول إلى 6 ملايين نسمة بحلول عام 2027.

وذكر أن البنك متواجد فى عدد كبير من المحافظات مثل الأقصر وأسوان وأسيوط، كما يتواجد فى الوجه البحرى فى مدن مثل طنطا وبنها، لافتًا إلى افتتاح فرع له بالشرقية خلال الفترة المقبلة، ويستهدف افتتاح ما يتراوح بين 3 و5 فروع جديدة خلال العام الحالي.

وتابع أن البنك وضع استثمارات كبيرة فى البنية التحتية قبل تفشى فيروس كورونا المستجد، لحمايته من الهجمات السيبرانية، كما يوجه جزءًا كبيرًا من إنفاقه للمساهمة فى تطوير منتجات البنك الرقمية باستمرار وإضافة الخدمات الجديدة والمتطورة، مضيفًا أن هذا البند الوحيد في الإنفاق الذى لا يفكر البنك فى ضغطه على الإطلاق.

وكشف تحويل 15 فرعًا من فروع البنك إلى نظام بنكى ستور حتى الآن، وهو ما يعادل 25% من الفروع، ومن المستهدف الانتهاء من تحويل كل الفروع إلى النظام الجديد خلال فترة تتراوح بين 3 و5 سنوات، كما أن كل الفروع الجديدة التى يتم افتتاحها تتبنى هذا النظام، والذى يجمع بين الأتمتة الكاملة وتواجد العامل البشرى بشكل كامل.

وتقوم فكرة “بنكى ستور” على تحسين العمليات من أجل تقليل استخدام الورق وضمان سرعة الخدمة، كما أنها تمكن العملاء من الاطلاع على كشوف حساباتهم وتعاملاتهم على الهواتف المحمولة والأجهزة المختلفة مع الحصول على الدعم للتسجيل فى الخدمات الرقمية.

وأشار لطفى، إلى أن البنك يتفاوض خلال الفترة الحالية مع عدد من الأندية لتحويل بطاقات العضوية لبطاقات مدفوعات لجميع الأعضاء فى عدد من المحافظات.

وأشار إلى أن البنك نجح فى تحويل 250 ألف كارت عضوية فى نادى الصيد، و100 ألف كارت عضوية فى نادى سبورتنج إلى بطاقة مدفوعات، لافتا إلى أن البنك يسعى حاليًا لإتمام تعاقدات مع أندية ومجمعات أخرى لتحقيق الشمول والتثقيف المالى.

ونوه إلى أن ماكينات الصراف الآلى التابعة للبنك ارتفعت من 190 إلى 250 ماكينة فى عام 2021 ضمن تنفيذ استراتيجيته الرقمية، وتمت إضافة الماكينات الجديدة فى المناطق التى لا تتوفر بها ماكينات صراف آلى.

وقال إن “كريدى أجريكول- مصر”، يسعى لتحقيق نمو يتراوح بين 15 و20% فى المعاملات الرقمية سنويًا، مشيرًا إلى أن البنك كان لديه خطوات استباقية نحو التحول الرقمى والاستثمار فى البنية التكنولوجية، ونجح فى تحقيق معدلات نمو مرتفعة تعزز مساعيه لزيادة حجم المعاملات الرقمية المصرفية.
وكشف ارتفاع عدد العملاء المستخدمين للخدمات الرقمية بنحو 22%، ما أنعكس فى زيادة كبيرة فى المعاملات الرقمية بنسبة 44% للأفراد، و113% للشركات.

وأشار إلى أنه بعد إضافة إمكانية طلب خدمات رقمية ذاتيًا، فى الإصدار الجديد للموبايل البنكى بات البنك يتلقى أكثر من ألفى طلب خدمة ذاتية كل شهر، وهو ما سمح بإعادة تخصيص الوقت للأنشطة التجارية فى الفروع ومركز الاتصال.

وكشف لطفى استعداد البنك للانضمام إلى تطبيق “انستا باى” للتحويلات اللحظية خلال أبريل الحالى وفقًا للمدة التى حددها البنك المركزى للبنوك كى تنضم تباعا.
وأشار إلى أن عدد العملاء النشطين ارتفع 14% خلال 2021، بدعم من إطلاق خدمات جديدة تخص نشاط صرف المرتبات، ومبادرات المجتمعات المغلقة، وتعزيز عروض العمليات الرقمية لجذب المزيد من العملاء.

وذكر أن التمويل العقارى على رأس أولويات البنك، وأنه يركز عليه بشكل خاص، وأن نشاط قروض السيارات أيضًا شهد نموًا العام الماضى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/04/04/1526860