منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الثوم المصرى يبحث عن أسواق بعيدة عن حرب روسيا وأوكرانيا


روسيا وأوكرانيا وبولندا أكبر المستوردين وفرص ممكنة فى أمريكا اللاتينية

تُعد روسيا وأوكرانيا من أكبر الأسواق المستوردة لمنتجات الثوم المصرى، إن لم تكونا فى المقدمة، وأضرت الحرب بينهما كثيراً بصادرات مصر خلال العام الجارى، وسط بحث المُصدرين عن أسواق بديلة أبرزها فى أمريكا اللاتينية.

قال أحمد قورة، رئيس شركة الأندلسية لتصدير الحاصلات الزراعية، إن روسيا وأوكرانيا هما أكبر سوقين يستوردان محصول الثوم المصرى، وأثرت الحرب كثيراً على كميات وأسعار التصدير هذا العام.

أوضح أن أمريكا اللاتينية تُعد من أبرز الأسواق البديلة، خاصة البرازيل، كما أن شرق آسيا أيضًا تملك فرصاً جيدة لكن مع الاعتبار بالمنافسة القوية مع الصين، المنتج الأول عالميًا للثوم.

تأتى مصر فى المرتبة الرابعة بين البلدان الأكثر إنتاجاً للثوم عالمياً، بإجمالى كميات تصل إلى 280 ألف طن سنوياً، لكن الصادرات تتراوح بين 30 و36 ألف طن سنوياً، وتحتل الصين المرتبة الأولى فى الإنتاج بأكثر من 20 مليون طن سنوياً.

قال محمد النساج، رئيس مجلس إدارة شركة النساج للحاصلات الزراعية، إن أسعار الثوم تأثرت بالغزو الروسى لأوكرانيا، لتهبط محلياً بنحو 50% خلال موسم حصاده هذا العام مقارنة بأسعاره خلال الفترة نفسها العام الماضى، من خلال زيادة المعروض.

أوضح «النساج»، أن الفترة الحالية تشهد تصدير كميات محدودة على عكس الأعوام الماضية، والتى كانت تستورد روسيا فيها كميات كبيرة.

أضاف: «تأتى بولندا واحدة من أهم الأسواق المستوردة بعد روسيا وأوكرانيا، وتأثرت التعاقدات معها هذا العام بسبب الحرب مع رفع المعروض محلياً وخفض الأسعار».

ذكر أن مصر تصدر الثوم الطازج إلى دول متعددة فى مقدمتها روسيا والدول العربية، فيما تصدر غالبية إنتاج الثوم الجاف إلى تايوان، والتى تعتبر أكبر دولة مستوردة للثوم الجاف من مصر، ويبدأ تصديره خلال شهر مايو من كل عام.

أضاف محمد صفوت، تاجر تجزئة، إن أسعار الثوم للمستهلك كانت لا تقل عن 7 جنيهات فى موسم الحصاد خلال العام الماضى، وسرعان ما ارتفعت الأسعار إلى 10 جنيهات و15 جنيهاً، لكن هذا العام انخفضت إلى 3.5 جنيه للكيلو.

أوضح «صفوت»، أن سعر كيلو الثوم الأحمر ثابت عن 7 جنيهات للمستهلكين، والأبيض عند 5 جنيهات.

أضاف أن التصدير كان يوازن سعر البيع بالنسبة للمزارعين، خاصة وسط التكاليف الزراعية التى ترتفع باستمرار، وقد تتسبب الحرب فى خسائر كبيرة هذا العام.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/04/12/1529847