منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مسئول: استئناف “مصر للطيران” رحلاتها لموسكو استكشاف للطلب على المنتجعات المصرية


توقع مصدر حكومى انتعاش الإشغالات الفندقية فى كل من الغردقة وشرم الشيخ بدءا من مايو المقبل مع زيادة عدد الرحلات الوافدة من دول شرق أوروبا.

وأضاف المصدر، الذى فضل عدم الكشف عن إسمه إن استئناف مصر للطيران رحلاتها إلى موسكو بدءا من يوم الجمعة الماضى بمعدل رحلة يوميا يعد استكشاف للطلب على زيارة المنتجعات المصرية فى الأسواق الروسية عقب توقف السياح الروس عن زيارة مصر بدءا من مارس الماضى جراء الحرب الأوكرانية.

وقال إن “الاشغالات متواضعة للغاية فى شرم الشيخ وهى أقل من 25%، ومن المتوقع ارتفاعها إلى 35% على الأقل خلال مايو المقبل مع تدفق المصريين وسياح دول شرق أوروبا باستثناء أوكرانيا”.

وأضاف أن مصر للطيران سيرت رحلة واحدة يوميا، من القاهرة إلى العاصمة موسكو، وربما يتم زيادة عدد الرحلات إلى رحلتين يوميا على الأقل مع زيادة الطلب على حركة السفر لمصر خلال الأيام القليلة المقبلة ونمو الحجوزات.

وكانت زرينا دوجوزوفا رئيسة الوكالة الفيدرالية الروسية للسياحة، قد أعلنت يوم الجمعة تواصلها مع وزير السياحة المصرى، خالد العناني، حول تحضيرات إنطلاق موسم السياحة.

وذكرت على قناتها بتليجرام، أنه العنانى أكد استئناف الرحلات بين البلدين بداية من الجمعة، كما أنه مخطط استئناف الرحلات من شرم الشيخ والغردقة مباشرة قبل نهاية أبريل، وسيتم تسيير مبدئيًا 7 رحلات في الأسبوع ذهاب وعودة.

وتوقعت أن يكون بوسع شركات السياحة الروسية أن تبدأ تنظيم الرحلات تدريجيًا للمنتجعات المصرية.

في سياق متصل، قال ميخائيل اورلوف، رئيس مجلس الأعمال المصري الروسي، لصحيفة لافيستا الروسية إن هناك إقبالا من الروس على قضاء عطلة مايو الطويلة في الخارج، ولكي يستطيعوا السفر لمصر يجب تدشين آلية للدفع بالروبل الروسى.

أشار إلى أن شركات التأمين الدولية ترفض التأمين على الشحنات من الموانئ الروسية، لذلك هناك عقبات أمام شحن الحبوب وبينها القمح من البحر الأسود لمصر وهو ما دفع البلدين لمناقشة إتمام الاجراءات دون تأمين رغم إدراكهما لمدى خطورة ذلك.

وكانت”البورصة” قد كشفت عن قانون مقدم من الحكومة والذى تم إقراره، بشأن الإذن لوزير المالية بضمان الشركة القابضة لمصر للطيران وشركة مصر للطيران للخطوط الجوية فى رحلاتها من وإلى روسيا فى الوفاء بالتزاماتها المالية التى قد تنشأ عن تشغيل رحلات جوية من وإلى مطارات دولة روسيا الاتحادية وذلك حال وقوع حوادث سواء نتيجة ظروف التشغيل العادية أو نتيجة أخطار الحروب والاختطاف.
وقال علاء عاقل رئيس غرفة الفنادق المصرية إن الاشغالات بفنادق البحر الأحمر امتصت الصدمة الناجمة عن الحرب الروسية، الأوكرانية خاصة فى الغردقة ، حيث استقرار معدلات الامتلاء بالفنادق المختلفة فى المنطقة.

وأشار عاقل إلى أن تعاقدات الفنادق المصرية مع شركات السياحة الأجنبية بالدولار، وسيتم سدادها بالدولار ولا يوجد حتى الآن اتفاق بشأن السداد إلى شركات السياحة والفنادق المصرية بالروبل .

وبحسب المصدر الحكومى تمثل السياحة الروسية إلى جانب الأوكرانية نسبة تزيد عن 30% من السياحة الأوروبية الوافدة لمصر سنويا بما يمثل أهميتهما للمقصد السياحى .
وقال “حال حل الخلاف بين روسيا والاتحاد الأوروبى وأمريكا، سيكون التدفق السياحى الروسى لمصر كبيرا مع انحسار تام للرحلات الأوكرانية خلال الفترة المقبلة”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/04/16/1530866