منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جامع”: السوق المصري يمتلك المقومات ليصبح مركزًا إقليميًا لصناعة السيارات


أكدت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، أن السوق المصري يمتلك كافة المقومات ليصبح مركزا إقليميا لصناعة السيارات، والصناعات المغذية لها.

وقالت جامع، خلال لقائها مع وفد شركة ليوني الألمانية لتصنيع كابلات السيارات برئاسة إنجو سنبجلر، العضو المنتدب للشركة، أنه يجري حالياً الانتهاء من إعداد استراتيجية صناعة السيارات المصرية والتي تقدم العديد من الحوافز لشركات تصنيع السيارات ولا سيما السيارات الكهربائية والشركات المغذية للسيارات.

ونوهت وزيرة التجارة بأن الاجتماع قد استعرض خطط الشركة المستقبلية للتوسع في السوق المصري.

وقالت الوزيرة ان الحكومة حريصة على تطوير صناعة السيارات المصرية والصناعات المغذية لها وتوفير كافة الإمكانيات اللازمة للنهوض بها من خلال تعزيز مزاياها التنافسية.

وأوضحت جامع أن الشركة تتمتع بانتشار جغرافي متميز بالسوق المصري فهي تعمل في المنطقة الحرة بمدينة نصر ومدينة بدر ومدينة أسيوط وهو ما يتوافق مع توجهات ومستهدفات الدولة المصرية بأهمية إحداث تنمية في محافظات الصعيد وتوفير فرص العمل اللائق وتشجيع الشركات الأجنبية على ضخ مزيد من الاستثمارات بالسوق المصري.

ولفتت إلى أن الوزارة بكافة أجهزتها لا تألو جهداً في دعم الشركات الأجنبية العاملة بالسوق المصري وبذل كافة الجهود الممكنة لتذليل أي عقبات تقف حائلاً دون انسياب عملها بالسوق المصري.

وأشارت الوزيرة إلى أهمية استفادة الشركة من حزمة الحوافز التي يوفرها قانون الاستثمار الجديد التي تتضمن حوافز الرد الضريبي والمناطق الحرة، لافتةً إلى أن برنامج مساندة صادرات السيارات الذي تم اقراره العام الماضي بقيمة 500 مليون جنيه يستهدف تشجيع شركات صناعة السيارات على وضع روئ طويلة المدى وضخ استثمارات جديدة لتوطين وتعميق صناعة السيارات ومكوناتها للتوسع في الانتاج والتصدير للاسواق التي ترتبط مع مصر باتفاقيات تفضيلية وإقليمية.

ومن جانبه، أوضح إنجو سنبجلر، العضو المنتدب لشركة ليوني الألمانية لتصنيع كابلات السيارات أن الشركة لديها أكثر من 100 مقر إنتاجي فيما يزيد على 30 دولة وتوظف نحو أكثر من 100 ألف موظف على مستوى العالم، لافتاً إلى أن الشركة تعمل في مصر منذ 25 عاماً وتمتلك 14 مصنعاً منها 10 مصانع بالمنطقة الحرة بمدينة نصر ومصنعين بالمنطقة الصناعية بمدينة بدر ومصنع بمدينة أسيوط بإجمالي عمالة تبلغ 5600 عامل، ويستفيد من منتجاتها أبرز العلامات التجارية العالمية في مجال السيارات.

وأضاف سنبجلر أن الشركة حريصة على تعزيز مكانتها بالسوق المصري باعتباره من أهم الأسواق بالمنطقة والحفاظ على قدرات الشركة التنافسية وزيادة صادراتها إلى الأسواق المستهدفة خاصةً وأن إجمالي صادرات الشركة بلغ خلال عام 2021 نحو 100 مليون يورو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/04/26/1533556