منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الري” تستهدف تأهيل مساقي بأطوال 500 كيلومتر في القليوبية


أكد الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، أن الوزارة تستهدف تأهيل مساقي بأطوال تبلغ 500 كيلومتر بمحافظة القليوبية، مشيرا إلى أنه تم حتى الآن تدبير الاعتمادات المالية لتأهيل مساقي بأطوال 250 كيلومترا، وتم طرح وترسية 247 كيلومترا منها، والانتهاء من تنفيذ 32 كيلومترا، ولا يزال العمل مستمرا في طرح وتنفيذ باقي الأطوال وفقا للخطة الزمنية المحددة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده وزير الموارد المائية والري مع عدد من قيادات الوزارة لمتابعة الموقف التنفيذي والتعاقدي لمشروعات تأهيل الترع والمساقي والتحول لنظم الري الحديث بمحافظة القليوبية، ضمن مجهودات الوزارة لتطوير وتحديث المنظومة المائية وترشيد استخدام المياه.

وقال عبدالعاطي أن المشروع القومي لتأهيل الترع يشمل 1068 كيلومترا من الترع بمحافظة القليوبية، وأنه تم الانتهاء من تأهيل ترع بأطوال 327 كيلومترا حتى الآن، ويجري العمل في تأهيل ترع بأطوال 697 كيلومترا، وتوفير اعتمادات مالية لترع بأطوال 44 كيلومترا أخرى.

وفيما يخص مشروعات التحول لنظم الري الحديث، أوضح أن وزارة الري تستهدف تحقيق التحول من الري بالغمر لنظم الري الحديث في مساحة 60 ألف فدان، وأنه يجري العمل على التحول للري الحديث في مساحة 48 ألف فدان، وأنه تم الانتهاء من 724 فدانا، لافتا إلى أن 22016 منتفعا تقدموا بإقرارات بالموافقة على تنفيذ مشروعات التحول للري الحديث بأراضيهم لعدد 1111 قطعة أرض بمساحة إجمالية 18022 فدانا.

ووجه عبدالعاطي برفع معدلات الطرح والترسية والتنفيذ تماشيا مع البرنامج الزمني المقرر، مؤكدا استمرار المتابعة الدورية للأعمال للتأكد من سرعة التنفيذ بالتزامن مع ضمان أعلى معدلات للجودة وحسم أي معوقات قد تواجه التنفيذ أولا بأول.

كما استعرض وزير الري – خلال الاجتماع – موقف حملات إزالة التعديات في نطاق محافظة القليوبية، حيث تم حتى الآن إزالة 2692 مخالفة على مساحة 165 ألف متر مربع.

وأوضح أن حملات الإزالات الموسعة للتعديات لا تزال جارية في جميع المحافظات ومنها محافظة القليوبية، وذلك بالتنسيق التام مع الأجهزة الأمنية وأجهزة المحافظات وجهات الدولة المختلفة، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة وإحالة المخالفين إلى الجهة المختصة.

جدير بالذكر أنه تم توقيع بروتوكول تعاون مشترك بين كل من وزارات الري والزراعة والمالية والبنك الأهلي المصري والبنك الزراعي المصري بهدف تحقيق التعاون المشترك لتنفيذ خطة طموحة لتحقيق التنمية المستدامة لمشروعات التنمية الزراعية، من خلال توفير الدعم الفني والمالي اللازم لتحديث منظومة الري الخاصة من خلال تأهيل المساقي واستخدام نظم الري الحديث في زمام 3.7 مليون فدان من الأراضي القديمة خلال ثلاث سنوات.

كما تم عقد العديد من المؤتمرات الموسعة والندوات التوعوية بالمحافظات للتعريف بخطة الوزارة لتنفيذ مشروعات تأهيل المساقي والتحول للري الحديث، وذلك بحضور ممثلي وزارتي الري والزراعة، والبنك الأهلي والبنك الزراعي والقيادات المحلية والتنفيذية، والتي تعد أحد أدوات التوعية التي أسهمت في قيام المزارعين بالتحول لنظم الري الحديث في زمام 1.35 مليون فدان على نفقتهم الخاصة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/05/15/1539957