منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“الأهلى صبور” تتفاوض لاقتراض 850 مليون جنيه لتمويل مشروع “KEEVA”


البدء فى إجراءات إصدار صكوك إسلامية بالتعاون مع شركة “ثروة للتصكيك”

مفاوضات لتنمية قطعة أرض فى محافظة المنصورة ضمن خطة الشركة التوسعية

قال المهندس أحمد صبور، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة “الأهلى صبور”، إن الشركة تدرس مصادر تمويلية متنوعة فى الوقت الحالى لتمويل مشروعاتها، منها الصكوك والقروض البنكية.

وأضاف صبور لـ”البورصة” أن الأهلى صبور تتفاوض للحصول على قرض من البنك الأهلى المصرى بقيمة 850 مليون جنيه لتمويل مشروع “KEEVA” بمنطقة غرب القاهرة.

وأوضح أنه يجرى الحصول على الموافقات الائتمانية للقرض، ومن المتوقع الانتهاء من كافة الإجراءات بنهاية العام الجارى وبدء عملية الصرف، مشيرا إلى أن آليات تمويل الشركة تشمل رأس المال وعوائد البيع والتمويلات البنكية.

وقال صبور إن الشركة صرفت الشريحة الأولى من قرض مشروع “جايا” فى الساحل الشمالى من البنك الأهلى المصرى، وتبلغ القيمة الإجمالية للقرض 750 مليون جنيه.

وأضاف أن “الأهلى صبور” بدأت فى إجراءات عملية إصدار صكوك إسلامية بمشروعاتها، بالتعاون مع شركة “ثروة للتصكيك” التابعة لمجموعة كونتكت المالية القابضة، ويجرى التفاوض مع “ثروة” لتحديد قيمة الصكوك وتفاصيل الصفقة، وسيتم الإفصاح عنها بمجرد الانتهاء منها.

وأوضح أن الشركة تسعى للحصول على أراضى جديدة ضمن خطتها التوسعية خلال الفترة القادمة، حيث تتفاوض على قطعة أرض بمحافظة المنصورة لتنفيذ مشروع سكنى إدارى تجارى.

وأشار إلى أن الأهلى صبور حصلت على قطعة أرض بمنطقة غرب القاهرة كامتداد لمشروع “كيفا” بمساحة 100 ألف متر مربع بالشراكة مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، وتم توقيع العقود لتطوير المشروع، ويقام مشروع “KEEVA” على مساحة 144 فدانًا، باستثمارات تصل 5 مليارات جنيه.

وقال صبور إنه يجرى التفاوض مع شركتين من الإمارات حول فرص وشكل التعاون والاستثمار فى مصر، ويجرى دراسة فكرة إنشاء صندوق استثمار خاص بالشراكة مع شركات عربية، فضلا عن دراسة فرص الاستثمار المتاحة فى السوق.

وأضاف: “شركة الأهلى صبور تؤمن بدور تصدير العقار المصرى، وتسعى لاستغلال كافة الفرص المتاحة، وندرس فى الوقت الحالى التوسع خارجيا والتوجه للاستثمار فى السعودية وتنفيذ مشروعات عقارية متنوعة لجذب أكبر عدد من العملاء وفتح أسواق جديدة”.

وأوضح صبور أن الشركة حققت مبيعات بقيمة 2 مليار جنيه تقريبا بمشروعاتها منذ بداية العام الجارى، وتستهدف تحقيق مبيعات بقيمة 8 مليارات جنيه بنهاية 2022، وإجمالى حصة الأجانب من مبيعات الشركة تصل إلى 3% وتسعى الشركة لزيادتها”.

ووقعت شركة “الأهلى صبور” شراكة استراتيجية مع شركة “ذا مارك كوميونتيز” لتطوير 260 فدانا من مشروع “The City of Odyssia”، والذى تبلغ مساحته 528 فدانا بمشروع “مستقبل سيتى” باستثمارات تصل إلى 29 مليار جنيه بالشراكة مع شركة المستقبل للتنمية العمرانية.

وقال صبور إن السوق العقارى يعيش حالة متسارعة من التطورات والمنافسة الكبيرة بين الشركات وهو ما دفعنا للتفكير خارج الصندوق معتمدين على العديد من الرؤى المختلفة للوصول إلى ما تصبو إليه الشركة من الدخول فى شراكات استراتيجية مع شركاء نجاح لديهم رؤية جديدة لنقدم قيمة مضافة كبيرة لمشروعاتنا بما يتناسب مع التطورات التى تحدث بالسوق العقارى المحلى والإقليمى والعالمى والاتجاه إلى الاندماجات والشراكات للعمل على سرعة التنمية والتطوير وخاصة للمشروعات الـmega pro.

وأضاف أن القطاع العقارى شهد عدة تحديات خلال الفترة الماضية من ضمنها تداعيات فيروس كورونا المستجد والأزمة الروسية الأوكرانية ورفع سعر الفائدة، ومن المتوقع أن نشهد زيادات سعرية فى المنتج العقارى، موضحا أن الشركة رفعت أسعار منتجاتها بنسبة 10% ومن المتوقع أن تصل الزيادة إلى 30% بنهاية العام الجارى.

وقال صبور إن القطاع العقارى فى مصر يشهد حالة من الانتعاش والرواج، وذلك على الرغم من التحديات التى يشهدها العالم، كما أن السوق مازال جاذبًا ويعد الوعاء الادخارى الأفضل لكل مستثمر.

واستبعد صبور وجود أى تخوفات من عزوف العملاء عن شراء العقارات، موضحا أن المصريين لديهم ثقافة راسخة بأن الاستثمار والادخار فى العقار الملاذ الآمن لهم.

وأشار إلى أن هناك اتجاها لتقليل فترات السداد لتعود إلى 4 أو 5 سنوات خلال الفترة المقبلة تماشيا مع التحسن الملحوظ بالقطاع العقارى، مؤكدا أن فترات السداد القصيرة فى صالح الشركات العقارية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/05/24/1543005