منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«التصديري للأثاث» يدشن بعثات تجارية إلى شرق أفريقيا والدول العربية


يخطط المجلس التصديري للأثاث، لإرسال بعثات تجارية إلى شرق أفريقيا والدول العربية، إذ يجهز بعثة إلى السعودية بالتنسيق مع جهاز التمثيل التجاري وجمعية المصدرين المصريين «إكسبولينك»، لإطلاقها خلال الربع الأخير 2022.

قالت نهى نهاد، المدير التنفيذي بالمجلس التصديري للأثاث، إن المجلس يجهز بعثات تجارية إلى شرق أفريقيا خلال الربع الثالث من العام الحالي، وتضم القائمة تنزانيا وكينيا ، وتستهدف سلاسل الفنادق وإبرام تعاقدات للمشروعات الكبرى هناك وإعداد لقاءات مع كبرى الشركات المستوردة في هذه الدول.

واستقبل المجلس التصديري للأثاث، بعثة مشترين من زيمبابوي الأسبوع الماضي، وتم تنظيم زيارات إلى مصانع 10 شركات مصدرة للأثاث من مصر.

لفتت نهاد ، إلى وجود زيارات كثيرة منذ أكتوبر الماضي لمشترين أجانب تبحث عن منتجات الأثاث المتنوعة بديلًا لمنتجات الصين وأوروبا وأمريكا.
وتوجد شركات من أفريقيا تبحث عن منتجات مصرية بديلة عن المنتجات التي كانت تستوردها من الصين.

واعتبرت هذه الزيارات من قبل المشترين الأفارقة والدول المجاورة، فرصة ذهبية للتوسع خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن ارتفاع التكلفة بسبب الاعتماد على الخامات المستوردة يعتبر أكبر عقبة في طريق التصدير في ظل نقص سلاسل الإمداد العالمية من الخامات ومكونات الإنتاج.

وقال وليد عبد الحليم عضو المجلس التصديري للأثاث، إن منتجات الأبواب تشهد نموًا في الطلب خلال الفترة الحالية من قبل السوق السعودية وبعض الدول الأفريقية في ظل المشروعات الإنشائية التي تنفذ هناك.

ولفت إلى تضرر القطاع من الارتفاع المتتالي في أسعار الخامات التي تضغط على تكلفة المنتج وعملية التسعير، وتجعل الشركات غير قادرة على إبرام تعاقدات طويلة المدى.

أضاف عبدالحليم، أن قطاع الأثاث يعتمد على استيراد غالبية الخامات. وأي تغير في الأسعار العالمية أو نقص المعروض منها ينعكس بشكل مباشر على صناعة الأثاث في مصر وعلى أسعاره أيضًا.

وتراجعت صادرات الأثاث خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 68 مليون دولار، مقارنة بنحو 76 مليون دولار خلال الربع المقابل من العام الماضي بنسبة 10%.

وهبطت صادرات القطاع خلال شهر مارس الماضي لتسجل 23 مليون دولار مقابل 28 مليون دولار خلال نفس الشهر من 2021 بتراجع بلغ 15%.

وحول أهم الدول المستوردة للأثاث المصري خلال الربع الأول من العام الحالي، أشار التقرير إلى أن المملكة العربية السعودية احتلت المرتبة الأولى ، واستحوذت على 27.9% من إجمالي الصادرات بما قيمته 19 مليون دولار، مقارنة بنحو 20 مليون دولار خلال الفترة المقابلة من 2021، بتراجع  5%.

واستحوذت صادرات الأثاث إلى الإمارات العربية المتحدة على 8.8% من إجمالي الصادرات بما قيمته 7 ملايين دولار مقابل 10 ملايين دولار، بتراجع 30%، واحتلت العراق المرتبة الثالثة من حيث الدول المستوردة للأثاث المصري بما قيمته 6 ملايين دولار مقابل 9 ملايين دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي بتراجع  33.3%.

وجاءت السودان في المرتبة الرابعة من حيث الدول المستوردة للأثاث المصري بما قيمته 4 ملايين دولار، مقابل 6 ملايين دولار بانخفاض بلغ 33.3%، تلتها سلطنة عمان بما قيمته 4 ملايين دولار مقابل 6 ملايين دولار.

وفي المرتبة السادسة جاءت الولايات المتحدة الامريكية بما قيمته 3 ملايين دولار وهو نفس مستواها في 2021، تلتها فلسطين بما قيمته 3 ملايين دولار، وفي المرتبة الثامنة ليبيا بما قيمته 3 ملايين دولار، تلتها إيطاليا بنحو مليون دولار، ثم هولندا بما قيمته مليون دولار، وسجلت صادرات الأثاث إلى باقي دول العالم ما قيمته 16 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/05/24/1543083