منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ماذا يحدث فى البورصة الأمريكية؟


انخفض مؤشر داو جونز للإنتاج الصناعى، نحو 1.31%، فى تداولات اليوم الثلاثاء، ليعمق خسائره منذ بداية العام الجارى إلى تراجع 13.4%، وانخفض مؤشر ستاندرد أند بورز 500 بنحو 2.3%، لتصل خسائره منذ بداية العام إلى 18.37%.

وكانت تراجعات مؤشر ناسداك التكنولوجى هى الأقوى بنحو 3.56%، خلال تداولات اليوم الثلاثاء، ونحو 28.71% منذ بداية العام الجارى.

وتصدر سهم “سناب شات” قائمة الخاسرين بعدما فقد نحو 40% من قيمته ليسجل 13.27 دولار، وتراجع سهم “بينترست” نحو 17% ليصل إلى 16.65 دولار، وانخفض سهم “تريد ديسك” 20% ليصل إلى 41.95 دولار.

أداء أكبر 5 شركات من حيث القيمة السوقية

تراجعت القيمة السوقية لشركة “أبل” إلى 2.234 تريليون دولار بعدما وصل سهمها إلى 138.07 دلار بانخفاض 3.52%، فيما انخفضت القيمة السوقية لشركة “مايكروسوفت” إلى 1.908 تريليون دولار بعدما سجل سهمها 255.18 دولار بانخفاض 2.1%، وفقد سهم شركة “ألفابت” المالكة لـ”جوجل” 7.17% ليسجل 2073 دولار وتراجعت قيمتها السوقية إلى 1.362 تريليون دولار.

وانخفض سهم “أمازون” نحو 3.65% ليصل إلى 2073 دولار وتراجعت قيمتها السوقية إلى 1.054 تريليون دولار، وفقد سهم “بيركشير هاثاواى” نحو 1.44% إلى 457.817 دولار وتراجعت قيمتها السوقية إلى 673.02 مليار دولار.

الخوف من الركود

وشهدت أسواق الأسهم الأمريكية تراجعات عنيفة منذ الاجتماع الأخير للفيدرالى الأمريكى، رغم أن عشية الاجتماع نفسه تنفست الأسواق الصعداء باستبعاد جيروم باول، محافظ الفيدرالى الأمريكى، إمكانية رفع أسعار الفائدة بأكثر من 0.5% دفعة واحدة، ولكن كانت توقعات بنك إنجلترا بانكماش الاقتصاد البريطانى بحلول 2023 ومواجهته لركود تضخمى، بداية شرارة تخوفات الأسواق.

ومنذ ذلك الحين باتت الأسواق الأمريكية والعالمية تواجه تقلبات شديدة، تزيد حدتها مع تصريح الشركات ببوادر فعلية لذلك مثلما أعلن الرئيس التنفيذى لشركة “سناب شات”، إيفان شبيجل، أن شركته لن تكون قادرة على تحقيق الإيرادات المستهدفة للربع الحالى، وأن معدلات التوظيف ستبدأ فى التراجع.

ولم تكن “سناب شات” وحيدة، فسبقها فى ذلك إعلان سلسلة المتاجر الشهيرة “وول مارت” معاناتها من ارتفاع التكاليف، إذ جاءت أرباح الربع الأول دون التوقعات كما خفضت الشركة توقعاتها للعام بأكمله.

وأعلنت شركة البيع بالتجزئة “تارجت” أرباحًا ربع سنوية دون التوقعات بسبب ارتفاع تكاليف الشحن وتضرر المخزونات، وانخفض صافى الدخل فى الربع الأول إلى 1.01 مليار دولار “2.16 دولار للسهم” من 2.1 مليار دولار “4.17 دولار للسهم” المسجل فى نفس الفترة من العام الماضى.

وقال إيلون ماسك، الرئيس التنفيذى لشركة “تسلا”، فى مؤتمر انعقد الأسبوع الماضى، إن الاقتصاد الأمريكى كان “على الأرجح” فى حالة ركود ونصح الشركات بمراقبة التكاليف والتدفقات النقدية، وفقا لما نشرته مجلة “فورتش” الأمريكية.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/05/24/1543409