منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




1200 جنيه زيادة فى أسعار ورق الكتابة والطباعة المحلى 


الأسعار تبدأ من 24.4 ألف جنيه للطن بأرض المصنع 

رفعت شركة قنا لصناعة الورق أسعار منتجاتها من ورق الكتابة والطباعة بنحو 1200 جنيه للطن خلال الأسبوع الجاري، لتبدأ من 24.4 ألف جنيها للطن من أرض المصنع، فيما استقرت أسعار المستورد منذ شهر لتتراوح بين 28 و30 الف جنيه للطن بحسب الجودة.

حصلت “البورصة” على قائمة الأسعار الجديدة لشركة قنا لصناعة الورق بعد زيادة أسعار منتجاتها مطلع الأسبوع الجاري.

وارتفع سعر طن ورق كتابة وطباعة وزن 48 / 50 جم إلى 25.7 ألف جنيه، مقابل 24.4 ألف جنيهاً، وهي أسعار البيع النقدي مع السداد مع أمر التوريد وقبل عملية الشحن، وتضاف 300 جنيه لسعر الطن حال البيع بالأجل خلال شهر، وتضاف 600 جنيه للطن حال السداد خلال شهرين.

ووفقا لقائمة الأسعار الجديدة لدى الشركة وصل سعر طن الورق وزن 54 / 55 جم إلى 25.1 ألف جنيه، مقابل 23.85 ألف جنيه منذ شهر.

وسجل سعر طن الورق وزن 85 / 60 جم ارتفع إلى 24.7 ألف جنيه، مقابل 23.5 ألف جنيه، وسعر طن ورق وزن 68 / 70 ارتفع إلى 24.4 ألف جنيه مقابل 23.2 ألف جنيه، بينما ارتفع سعر طن ورق 87 / 80 إلى 24.4 ألف جنيه مقابل 23.2 ألف جنيه منذ شهر.

وقال عمرو خضر، رئيس شعبة الورق، بغرفة القاهرة التجارية، إن أسعار الورق المحلى مستقرة حالياً، بعد الزيادات التى شهدتها مطلع الأسبوع الجارى بنحو 1200 جنيه للطن.

أرجع رئيس الشعبة الزيادة إلى ارتفاع أسعار الوقود والخامات المحلية والمستوردة، وخاصة أسعار لب الخشب وتأثيرها علي مدخلات الإنتاج، الأمر الذى ترتب عليه زيادة تكلفة إنتاج ورق الكتابة والطباعة.

أشار إلى أن أسعار الورق مستقرة عالمياً، مقارنة بالعام الماضي، بخلاف أوروبا لديها نقص في المعروض بسبب تأثيرات الحرب الروسية الأوكرانية، وارتفاع أسعار الغاز، بينما الصين وإندونيسيا لديهما وفرة فى المعروض.

أوضح أن تشجيع الاستثمار بالحوافز والتسهيلات يعمق صناعة الورق محلياً، ويجذب استثمارات خارجية، لأن مصر تحتاج إلى مصانع ورق لمواجهة الاستهلاك المحلى الذى يفوق الإنتاج.

أشار إلى أن الحرب الروسية الأوكرانية أثرت على ورق الصحف والمجلات المستورد بشكل كامل بنسبة 100% وبعد نشوب الحرب توجه المستوردون إلى أوروبا وأمريكا وكندا بديلا لروسيا التي كانت تستحوذ على 30% من واردات مصر من الورق.

أوضح أن التصنيع المحلى لورق التعبئة والتغليف وصل نحو 40%، والمستهدف زيادة تلك النسبة لتتجاوز 70%، بينما تستورد مصر 60% من احتياجاتها من ورق الكتابة والطباعة.

كتب- محمد يونس:

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الورق

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/05/24/1543429