منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“هانى النادى” الممثل العام لمجموعة “إيه بى موللر – ميرسك” الدنماركية فى مصر


أعلنت مجموعة “إيه بى موللر- ميرسك” الدنماركية، تعيين هانى النادى فى منصب الممثل العام لشركات المجموعة العاملة بمصر، نظراً لدوره الفعال فى توطيد العلاقات الاستراتيجية مع الحكومة المصرية، والمساهمة فى تنمية استثمارات الشركة والتوسع فى حجم أعمال المجموعة، علاوة على خبرته الواسعة فى كل من التخطيط الاستراتيجى والعلاقات العامة وإدارة الشؤون الحكومية وإدارة الأزمات.

وأكد “النادى” أن من أهم الأولويات هو العمل على تحقيق رؤية المجموعة من أجل نمو حجم أعمالها بالتوافق مع استراتيجيات ورؤية الحكومة المصرية لمزيد من ضخ الاستثمارات والتعاون فى كافة المجالات فيما يخص النقل واللوجستيات وتداول الحاويات وخدمات الملاحة البحرية والتوسع بها وكذا مشروعات الوقود الأخضر كأحد أهم أهدافها المستقبلية التى تأمل من خلال تلك الشراكة أن تصبح مصر مركزا لوجستيا لإنتاج الوقود الأخضر، وتسعى المجموعة من خلال رؤيتها الشاملة أن تسهم فى خلق المزيد من فرص العمل وضخ المزيد من الاستثمارات للتعاون مع الحكومة المصرية لتنفيذ رؤيتها 2030.

وأشار إلى أن المجموعة تعول على شركاء النجاح من الحكومة المصرية وخاصة هيئة قناة السويس، والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، شركائها الرئيسيين لاستكمال واستثمار تلك النجاحات فى مستقبل أفضل حيث يمثل الأسطول الملاحى للمجموعة “ميرسك لاين” أحد أكبر الخطوط العابرة لقناة السويس مما يسهم فى نجاح حركة نقل البضائع بين الشرق والغرب ليمكن المجموعة من تلبية التزاماتها مع عملائها، ومن خلال ميناء شرق بورسعيد التابع للمنطقة الاقتصادية أحد أهم موانئ شرق وجنوب المتوسط والذى يتواجد به أحد أكبر استثمارات المجموعة “شركة قناة السويس للحاويات” منذ 2004، والتى تعد أحد أهم محطات تداول حاويات الترانزيت لشرق وجنوب المتوسط.

وساهم “النادى” فى تطوير الفرص الاستثمارية وتحقيق النجاحات من خلال بناء أواصر الثقة والشفافية والتعاون الدائم مع كافة الهيئات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية طوال توليه منصب رئيس قطاع شئون العلاقات العامة والحكومية والأمنية بشركة قناة السويس للحاويات منذ عام 2018، والتى سبقها مجهوداته الفعالة لتعزيز الاستراتيجيات غير السوقية بما فى ذلك الاتصالات والمسؤولية المجتمعية للشركة عقب انضمامه للشركة كمدير للعلاقات العامة والحكومية فى عام 2015 ما ساهم فى تحقيق أهداف الأعمال وتحقيق أعلى معدلات التداول لحاويات الترانزيت لتصبح الشركة أحد أهم المحطات فى شرق وجنوب المتوسط بالتعاون مع الإدارة العليا للشركة وأبنائها من العاملين لتحقيق رؤية الدولة فى وضع ميناء شرق بورسعيد على خارطة التنافسية من أجل مستقبل أفضل.

يذكر أن مجموعة “إيه بى موللر – ميرسك” الدنماركية يعمل بها ما يقرب من 100 ألف موظف على مستوى 130 دولة، وتعد من أكبر الشركات فى مجال النقل البحرى واللوجستيات ومحطات تداول الحاويات والخدمات البحرية من خلال أذرعها المختلفة وتمتلك أحد أكبر الأساطيل البحرية تحت مظلة “Maersk Line” والذى يقارب 750 سفينة تعمل فى نقل التجارة العالمية ومايقرب من 65 محطة لتداول الحاويات على مستوى العالم تحت مظلة “APM Terminals” وشركة “Svitzer” العاملة فى مجال تقديم خدمات القطر والإرشاد من خلال أسطولها من القاطرات والذى يقارب 450 قاطرة عاملة فى كافة الموانئ العالمية وتعمل المجموعة لخدمة عملائها حول العالم تحت شعار ربط سلاسل الإمداد والعمل على تنمية التجارة العالمية من أجل النمو والازدهار.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النقل البحرى

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/05/29/1544510