منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“جيبتو فارما” توقع شراكة مع “روش السويسرية” لتوطين تكنولوجيا وتصنيع المستحضرات الحيوية


وقعت مدينة الدواء المصرية “جيبتو فارما” اتفاقية استراتيجية مع شركة روش السويسرية للأدوية لنقل وتوطين البايوتكنولوجى والمستحضرات الحيوية الخاصة بالأورام والمناعة وأمراض الدم بالإضافة إلى إنتاج مشترك للأدوية لتوفيرها للمريض المصرى محليا بالجودة والفاعلية العالمية.

وقال الدكتور عمرو ممدوح رئيس مجلس إدارة جبتو فارما إن مدينة الدواء عكفت على العمل منذ افتتاحها فى العام الماضى على تحقيق الركائز الاستراتيجية التى شيدت من أجلها وأهمها توطين صناعة الدواء فى مصر، وإنتاج دواء مصرى محلى يضاهى فى جودته المنتج عالميا، والمساهمة فى بناء القدرات التكنولوجية والبشرية فى مثل هذا النوع من الصناعات الدقيقة والحديثة.

أضاف خلال كلمته بالمؤتمر الذى عقدته مدينة الدواء إن مصر تخطط لأن تكون مركزاً إقليمياً للتصنيع المشترك والتصدير، وتعاونت المدينة أمس مع كبرى الشركات اليابانية في مجال المحاليل الطبية واليوم يتم توقيع اتفاق مع كبري الشركات السويسرية في المستحضرات الحيوية والبيوتكنولوجي الخاصة بالأورام والمناعة وأمراض الدم ويجرى التفاوض مع شركات عالمية أخرى لأن المريض المصري يستحق أفضل وأجود العلاجات المتاحة.

وأكد محمد سويلم رئيس شركة روش مصر ان الشراكة الاستراتيجية بين جيبتو فارما وروش تعد بداية لعلاقة طويلة الأمد لتغطية عدد كبير من الأمراض المستعصية على مستوى واسع من أدوية روش المبتكرة، وهي الخطوة الأولى من نوعها فى مصر والمنطقة بالكامل.

ومن المقرر أن يتم نقل المهارات الخاصة بتصنيع المستحضرات الحيوية ذات الصفات التقنية والهندسية الطبية البالغة التعقيد إلى خبراء الدواء المصريين فى شركة جيبتو على يد أفضل الخبراء فى هذا المجال من شركة روش السويسرية، بما يضمن الحفاظ على جودة الدواء المصنع محلياً ليماثل وينافس جودة الدواء المصنع عالميا.

وقال تامر عصام رئيس هيئة الدواء المصرية، إن توقيع اتفاق بين شركة جبتو فارما وشركة روش مصر، يعتبر نقلة نوعية على طريق توطين صناعة المستحضرات الدوائية والمستلزمات الطبية بتكنولوجيا عالمية متقدمة، وذلك لما سوف يتم تقديمه من خبرات علمية، وأجهزة حديثة متطورة، وسعيا نحو ضمان تلبية احتياجات السوق المصرى من المستحضرات الدوائية، لما يمثله ذلك من أهمية قصوى للأمن القومي.”

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية ورئيس لجنة توطين صناعة الدواء في مصر إن مدينة الدواء المصرية مشروع ضخم من ناحية الإنشاء والتجهيز طبقا لأرفع واقوى وأحدث الأجهزة والمعدات العالمية لإنتاج الدواء والمحاليل الطبي، كما تشكل منفذا مهما للتعاون والتكامل لنقل الخبرة والمعرفة والمساهمة فى دعم الشركات الوطنية سواء العامة والخاصة أو متعددة الجنسية.

وأضاف بأن المدينة ستكون بإمكاناتها القوية والهائلة مركزا لتوطين الصناعات الدوائية الحديثة والتي تعتمد على التكنولوجيا الحيوية، وتوطين صناعة حديثة لبعض أدوية الأورام والمنتجات الدوائية من خامات الأدوية وفقا للتوجيهات الرئاسية.

أشار إلى أن الشراكة مع الشركات العالمية العملاقة ذات الخبرة العميقة، والقدرات الكبيرة والأدوية عالية التخصص تمثل أحد أهم الأركان في تدعيم وتوطين جميع أنواع وفئات الادوية العالمية في مصر، مما يعد خطوة مهمة وحيوية لصناعة الدواء في مصر، بهدف قومى أساسي هو توفير الدواء الفعال ذو جودة عالية وأمان كامل وأسعار معقولة للمواطن وسهولة الحصول عليه فى كل وقت وفى كل الظروف.

وتابع أن الصناعات الدوائية، والإنتاج الوفير خلال أزمة فيروس كورونا المستجد عالميا وفى مصر كان لها دور كبير في إتاحة الدواء وسهولة الحصول عليه دون معاناة للمرضى والمؤسسات الطبية المختلفة .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الدواء

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/05/30/1545065