منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تثبيت الفائدة وأداء الأسواق العالمية يدفعان “EGX30” لتحسن نسبى


عسران: اختراق مستويات المقاومة يحتاج تداولات مليارية

توقع متعاملون بـ”البورصة المصرية“، أن يشهد الأسبوع الجاري تحسنًا فى الأداء فى ظل كسر مستويات مقاومة متتالية، خلال تعاملات الأسبوع الماضي، بجانب قرار لجنة السياسة النقدية بالمركزى المصرى الخاص بتثبيت أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض بالبنوك وتحسن أداء الأسواق العالمية.

ورجح الخبراء أن يكون أول مستوى مقاومة للمؤشر الرئيسي بين 9800 و10000 نقطة، مع تحسن مرتقب في أداء الأسهم القيادية.

وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري في اجتماعها الخميس الماضي، الإبقاء على سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي عند مستوى 11.25%، 12.25% و11.75% على الترتيب، كما تم الإبقاء على سعر الائتمان والخصم عند مستوى 11.75%.

فيما سجلت “وول ستريت” أول صعود أسبوعى يوم الجمعة الماضى، منذ منتصف شهر مايو الماضى بالرغم من تراجع مؤشر ثقة المستهلكين فى الولايات المتحدة إلى مستوى قياسي في يونيو.

وأشارت بيانات نشرت يوم الخميس الماضي، إلى تباطؤ النشاط التجارى الأمريكي فى يونيو كما ساهم فى تخفيف مخاوف التضخم الانخفاض الحاد في أسعار السلع خلال نفس الأسبوع، وانخفض مؤشر رفينيتيف /السلع الأساسية الذي يقيس أسعار الطاقة والزراعة والمعادن والسلع الأخرى، إلى أدنى مستوى في شهرين تقريبا يوم الخميس بعد أن وصل إلى أعلى مستوياته في عدة سنوات في وقت سابق من الشهر الجاري.

هبط المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 4.3% الأسبوع الماضي، ليغلق آخر جلسات الأسبوع عند مستوى 9439 نقطة، فيما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 4.07% إلى مستوى 1778 نقطة.

ورجح محمد عسران، العضو المنتدب لشركة أرزان لتداول الأوراق المالية، أن يختبر المؤشر الرئيسى مستوى 9800 نقطة، خلال جلسات الأسبوع الجاري، وهذه المستويات تعد أقرب مستوى مقاومة يحتاج اختراقها إلى قيم تداولات مليارية للصعود نحو مستوى 10000 نقطة ثم 10200 نقطة.

 

عشماوى: الارتداد من المستويات الحالية وارد فى ظل المحفزات الجديدة

 

أضاف أن سيولة الأفراد حاليًا بالسوق مرتكزة بأسهم الشركات المتوسطة والصغيرة، مما يشير إلى تحسن في أداء المؤشر الخاص بها، مقارنة بمؤشر السوق الرئيسي.
تراجع مؤشر “EGX30 capped” بنهاية الأسبوع الماضي، نحو 4.3% إلى مستوى 11649 نقطة، فيما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 3.9% مستقرًا عند مستوى 2629 نقطة.

سجل السوق قيم تداولات 12.8مليار جنيه بنهاية الأسبوع، من خلال تداول 1.5 مليار سهم، بتنفيذ 130 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات الأسبوع السابق التي بلغت قيمتها 9.5 مليار جنيه وكمية تداولات 2.4 مليار سهم، عبر 177 آلاف عملية، وأغلق رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 635.3 مليار جنيه.

وأوضح معتز عشماوى العضو المنتدب لشركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، أنه يمكن للسوق الارتداد ومعاودة الصعود، من المستويات الحالية، بالنظر إلى المستجدات التى طرأت بعد تثبيت الفائدة.

أضاف أن التماسك أعلى مستويات الدعم بين 9200 و 9400 نقطة، سيكون إشارة إيجابية تعكس إمكانية التحسن على المدى القصير، في ظل أداء مضطرب من الأسواق العالمية نتيجة للأزمات الاقتصادية المتلاحقة.

أشار إلى أن تثبيت أسعار الفائدة فى الوقت الحالى، سيكون إيجابى لنفسية المتعاملين لبناء قرارات استثمارية بهدوء.

وسجلت تعاملات الأجانب صافى بيع بقيمة 538.9 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 17% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، واتجه العرب، نحو الشراء بصافى تعاملات بلغ 68.3 مليون جنيه، وبنسبة استحواذ 6.6% وذلك بعد استبعاد الصفقات، واستحوذت الأسهم على 19.9% من تعاملات البورصة المصرية خلال الأسبوع الماضى، فى حين مثلت قيمة تداول السندات نحو 80.1% من التعاملات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/06/25/1552536