منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الضغوط المالية تهدد الصحة العقلية


الديون ترفع اضطرابات الصحة العقلية والاكتئاب يزيد من التدهور المالى

46% من الأمريكيين حاملي الديون يعانون من اختلالات نفسية

كشف استبيان قامت به جمعية علم النفس الأمريكية أن 72% من الأمريكيين يؤكدون على أن كان السبب الرئيسى للشعور بالاضطرابات، ونقل موقع “بيتر أب” الأمريكى عن تقرير الجمعية أن تأثيرات الصحة العقلية للمال لا يتم تجربتها بشكل منصف، حيث إن القلق بشأن الموارد المالية الشخصية يؤثر بشكل غير متناسب على مجتمعات معينة مثل النساء، والأشخاص من المجتمعات منخفضة الدخل، والمجتمعات التي لا تحصل على الخدمات الكافية.

في الواقع، نجد أن 65% من النساء يشعرن بالقلق حيال شؤونهن المالية الشخصية مقارنة بـ 54% من الرجال. كما أن النساء والشباب وذوي الدخل المنخفض وغير المتزوجين أو العاطلين عن العمل هم الأكثر قلقًا من الناحية المالية.

وهناك مشكلة كبيرة عندما يتعلق الأمر بالصحة العقلية والمال. فهي علاقة معقدة، تضم العديد من العوامل المساهمة التي قد تشعر أنها خارجة عن سيطرتك تمامًا. قد لا تلاحظ كيف أثر المال والصحة العقلية عليك حتى الوقت الحالي. لكنها قد تؤثر على قراراتك وصحتك الجسدية وحتى سلوكياتك.

أضاف الموقع أنه حال تأثرت صحتك العقلية سلبًا بالمال، فأنت لست وحدك. ستتعلم كيف تؤثر الصحة العقلية والمال على رفاهيتك. ستتعلم كيف يمكن أن تؤثر صحتك العقلية على قراراتك وعلاقاتك بالمال. لكنك ستتعلم أيضًا طرقًا لتقليل تأثير المال على صحتك العقلية.

كيف يؤثر المال على الصحة العقلية؟

يمكن أن يؤثر المال على الصحة العقلية بطرق أكثر مما تعتقد. يمكن للمال في جوهره أن يسبب قدرًا لا يُصدق من التوتر. وعندما يعاني البشر من الإجهاد، تتضاعف تأثيرات الصحة العقلية.

ويقول الموقع إن التوتر والقلق بشأن المال يؤثر على أولئك الذين يعيشون مع الاكتئاب والقلق. يمكن أن يؤدي الضغط على المال إلى تفاقم حالات اعتلال الصحة العقلية الحالية. ولكن قد يساهم أيضًا في تطوير حالات الصحة العقلية الأخرى، ليؤثر على مزاجك وصولاً إلى صحتك العاطفية. في حين قد يؤثر الضغط المالي سلبًا على احترام الذات والثقة.

إحصاءات الصحة النفسية والمال

أجرى معهد سياسات المال والصحة النفسية الأمريكى دراسات حول العلاقة بين الصحة العقلية والمالية، حيث توصلت الدراسات إلى أن 46% من الأشخاص الذين لديهم ديون يعانون من اضطرابات بالصحة العقلية، كما أن 86% من الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الصحة العقلية بسبب الديون تزيد ديونهم من سوء مشاكل صحتهم العقلية.

ويعتبر الاشخاص الذين يعانون من الاكتئاب والديون هم أكثر عرضة بأربعة أضعاف للديون خلال 18 شهرًا مقارنة بنظرائهم الذين لا يعانون من الديون.

كما يميل الذين لديهم ديون للتفكير في الانتحار بنسبة أكثر، ويؤكد 75% من الأمريكيين على المال باعتباره العامل الأول في حدوث أي اضطرابات عقلية، وفي استطلاع “كريديت وايز” وجد أن الضغوط المالية هي العامل الأكثر ضغطًا في الولايات المتحدة.

كيف يؤثر المال على السلوك البشري؟

يبقى التأثير الذي يمكن أن يحدثه المال على السلوك البشري أمراً مثيراُ للغاية. لكن وفقًا للباحثين، فإن للمال تأثير كبير على طريقة تفكيرنا وتصرفنا.

ويخبرنا العلم أن المال (أو عدمه) يؤثر على سلوكنا الأخلاقي. حيث وجدت إحدى الدراسات أن السيارات الفاخرة كانت أقل اكتراثًا بعبور المشاة عند الممرات المخصصة لذلك بنحو أربع مرات من الشاحنات الأقل تكلفة. كما كانت السيارات أكثر ميلًا إلى قطع الطريق على السائقين الآخرين، وهي علامة على الثروة والاستحقاق.

رفع مستوى الإمكانات – تدريب الأفراد

تظهر دراسات متعددة وجود علاقة بين المال والتعاطف. وجدت بعض الأبحاث أن الأشخاص ذوي الوضع الاقتصادي الأدنى كانوا أفضل في قراءة تعابير الوجه من الأشخاص الأكثر ثراءً. وهذا مؤشر مهم على التعاطف.

كما تبين أن الثروة مرتبطة بالإدمان. فالمال بحد ذاته لا يسبب تعاطي المخدرات. لكن الدراسات وجدت أن الأطفال الأثرياء أكثر عرضة لمشاكل تعاطي المخدرات.

وقال الموقع إنه عندما نفكر في السلوك البشري، يلعب المال دورًا كبيرًا. فهو يشكل طريقة تفكيرنا وشعورنا وتصرفنا سواء للأفضل أو للأسوأ.

كيف يمكن أن تؤثر الصحة العقلية على أموالك؟

تمامًا مثل تأثير المال على سلوكنا، يمكن أن تؤثر صحتك العقلية أيضًا على كيفية تعاملك مع أموالك. فيما يلي بعض الطرق التي تؤثر بها الصحة العقلية على علاقتك بأموالك:

1-يمكن أن تساهم الصحة العقلية في سوء إدارة الأموال.

2-يمكن أن تجعل ظروف الصحة العقلية من الصعب التحكم في إنفاقك أو دفع الفواتير أو الميزانية بشكل مناسب.

3- يمكن أن تؤدي بعض حالات الصحة العقلية في بعض الأحيان إلى سلوك متهور.

4- إذا كنت تعاني من مشكلات تتعلق بالصحة العقلية، فمن المهم أن تضع العافية المالية في الاعتبار في خطط الرفاهية الخاصة بك. تحدث مع أخصائي أو طبيب متخصص في الصحة العقلية حول الطرق التي يمكنك من خلالها طلب الدعم.

هل تفهم علاقتك بالمال؟

ووفقاً للموقع، يوجد الكثير من العوامل التي يمكن أن تؤثر على علاقتك بالمال. من خلفيتك الاجتماعية والاقتصادية إلى الديون وحتى كيف يتحدث والداك عن الشؤون المالية، من الصعب كسرها. لكن الأمر يبدأ بأن تكون منفتحًا وصادقًا مع نفسك بشأن مكانك. بدون هذا المستوى من الضعف للتعرف على حالتك الحالية، لن تتمكن من إجراء أي تغييرات إيجابية. وكما يمكن أن تؤثر الصحة العقلية على أموالك، يمكن أن تؤثر أموالك أيضًا على صحتك العقلية. إنها علاقة تكافلية دورية.

وذكر موقع “سي إن بي سي” أن مجموعة من المخاوف المالية أثرت على محافظ الأمريكيين وصحتهم العقلية، من معدلات التضخم المرتفعة والأسواق المتقلبة إلى حالة الضبابية الاقتصادية بشكل عام.

ووفقًا لمسح أجرته مؤسسة “بنك رايت”، شمل نحو 2500 أمريكي بالغ وأجريت في الفترة ما بين 6 و 8 أبريل الماضي، قال نحو 42% من البالغين في الولايات المتحدة إن المال له تأثير سلبي على صحتهم العقلية.

من بين أولئك الذين قالوا إن المال أثر على صحتهم العقلية، ذكر معظمهم الشعور بالتوتر والقلق والارتباك. وقال نحو 50% منهم إن النظر إلى حساباتهم المصرفية هو أحد المحفزات، بينما أشار آخرون إلى أن دفع فاتورة أو إجراء عملية شراء أو الاضطرار إلى التحدث عن المال يجعلهم قلقين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/06/27/1552822