منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




600 مليون يورو تمويلًا قدمه “الاستثمار الأوروبي” للخط الثالث للمترو


رحبت جيلسومينا فيجليوتي نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي، باستكمال الخط الثالث من مشروع مترو الأنفاق بنجاح، مشيرة إلى أن البنك قدم تمويلا بقيمة 600 مليون يورو لهذا المشروع، هو أكبر تمويل قدمه البنك لقطاع النقل في إفريقيا.

واشارت، بحسب بيان أصدره البنك، إلى أن الخط الجديد يعمل على نقل ملايين الأشخاص كل يوم وتوفير وسيلة نقل أسرع وأكثر استدامة تساعد على تخفيف الازدحام المروري في العاصمة.

جاء ذلك خلال مشاركة نائب رئيس بنك الاستثمار الأوروبي اليوم الأحد مع قيادات الحكومة في مصر ومؤسسات التمويل الدولية الافتتاح الرسمي للقطار الكهربائى ومحطة عدلي منصور المركزية، أضخم محطة تبادلية في الشرق الأوسط، والقطار الكهربائي (السلام ـ العاشر من رمضان ـ العاصمة الإدارية).

وفي هذا السياق، هنأت نائب رئيس بنك الاستثمار الأوربي جيلسومينا فيجليوتي، جميع القائمين على هذا العمل الذين عملوا بجد خلال العقد الماضي لتمكين افتتاح محطات جديدة من الخط الثالث لمترو القاهرة.

وأضافت فيجليوتي أن الخط الثالث لمترو القاهرة هو نموذج للنقل المستدام في المدن العالمية ومن شأنه تحسين الوصول إلى الوظائف والتعليم، والحد من التلوث وتقليل انبعاثات الكربون.

وأضافت “يعتبر الخط الثالث لمترو الأنفاق بالقاهرة مشروعًا مهمًا للتحول للنقل المستدام وتحفيز ودعم العمل المناخي في البلاد. ويُعد بنك الاستثمار الأوروبي شريكًا رئيسيًا لمشروعات النقل في مصر، ويُظهر افتتاح المرحلة الثالثة من خط مترو القاهرة اليوم كيف يمكن للاستثمار طويل الأجل بدعم من فريق اوربا، ومنها بنك الاستثمار الأوروبي أن يوفر بنية تحتية للنقل على مستوى عالمي لتحقيق الاستفادة لملايين من الأشخاص الذين يعيشون في القاهرة”.

ويعد مترو الأنفاق أكبر مشروع نقل حضاري يدعمه بنك الاستثمار الأوروبي في إفريقيا، فقد قدم بنك الاستثمار الأوروبي، أكبر بنك دولي عام في العالم، 600 مليون يورو لبناء الخط الثالث لمترو الأنفاق بالقاهرة.

ومن جانبه، قال السفير كريستيان برجر؛ رئيس وفد الاتحاد الأوروبي لدى مصر، “بنك الاستثمار الأوروبي هو مؤسسة الإقراض طويلة الأجل التابعة للاتحاد الأوروبي، وتعتبر زيارة نائب رئيس بنك الاستثمار الاوربي إلى القاهرة هذا الأسبوع فرصة جيدة لمناقشة الخطط والاجراءات الاقتصادية لتوثيق التعاون بين مصر وأوروبا”.

ويمول المشروع أيضا الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) بقيمة 300 مليون يورو، ومنحة دعم بقيمة 43 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي.

وسيعمل الخط الثالث لمترو القاهرة على تحسين التنقل الحضري وتقليل الازدحام المروري لأكثر من 20 مليون شخص يعيشون في القاهرة، فضلا عن مساهمته في تحسين شبكة النقل في القاهرة والتي بدورها تعزز النمو الاقتصادي وتجعله أكثر استدامة واكثر اخضرارا والاكثر من ذلك تحقيق التنمية الحضرية في مصر.

وفي مايو 2021، وافق بنك الاستثمار الأوروبي ومصر على تمويل جديد بقيمة 1.1 مليار يورو لمشاريع المترو والترام في الإسكندرية والقاهرة.

وفي العام الماضي أيضا، قدم البنك اكثر من مليار يورو لدعم القطاع الخاص والاتصالات ومشروعات النقل في مصر.

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/07/03/1554863