منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الكهرباء يبحث تعزيز التعاون بين مصر والدنمارك


بحث الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، مع سفيند اولينج سفير الدنمارك لدى جمهورية مصر العربية، دعم سبل وتعزيز التعاون وفتح فرص الاستثمار بين مصر والدنمارك.

وأشاد وزير الكهرباء بالعلاقات السياسية المتميزة بين مصر والدنمارك، مرحباً بالتعاون مع الشركات الدنماركية، موضحاً أنها شريك موثوق به ولها خبرات كبيرة في مشروعات الكهرباء.

وأكد على حرص الوزارة على تعزيز سبل التعاون خلال الفترة القادمة والاستفادة من الخبرات المتطورة في مجال الطاقات المتجددة.

وتناول اللقاء بحث سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال الكهرباء والطاقة الجديدة والمتجددة وطاقة الرياح والهيدروجين الأخضر.

واستعرض شاكر الإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة فى تحقيقها، مؤكداً على الاهتمام الذى يوليه القطاع لنشر استخدامات الطاقات المتجددة وخفض انبعاثات الكربون وزيادة نصيب مشاركة القطاع الخاص فى مثل تلك المشروعات.

وأكد وزير الكهرباء على اهتمام الوزارة بالحفاظ على البيئة والتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة.

كما أشار إلى استراتيجية الدولة التى تهدف لزيادة مساهمة نسبة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة الكهربائية، والاهتمام الذى يوليه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتنويع مصادر إنتاج الطاقة الكهربائية والاستفادة من ثروات مصر الطبيعية وبخاصة مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة، والتى تستهدف الوصول بنسبة مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة في مصر إلى 42% بحلول عام 2035.

وأشار خلال اللقاء إلى الاهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة تستهدف زيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة لتصل إلى حوالى 10 آلاف ميجاوات فى عام 2023.

وأشار إلى ما تتمتع به مصر من ثراء واضح فى مصادر الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح والشمس التي تؤهلها لتكون واحدة من أكبر منتجي الطاقة المتجددة.

واشار وزير الكهرباء إلى أنه هناك تعاون مع شركات عالمية للبدء فى المناقشات والدراسات لتنفيذ مشروعات تجريبية لإنتاج الهيدروجين الأخضر في مصر كخطوة أولى نحو التوسع في هذا المجال، وصولا إلى إمكانية التصدير، مؤكداً على استعداد القطاع للتعاون مع مختلف الأطراف فى هذا المجال.

وأشار وزير الكهرباء إلى استراتيجية مصر للتوسع في تحلية مياه البحر باستخدام الطاقات المتجددة.

وأشاد السفير الدنماركي بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة فى كافة المجالات.

وأشاد أيضاً بالإصلاحات التى نجحت مصر بصفة عامة فى تحقيقها وبالإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء المصرى فى تحقيقها خلال الفترة القليلة الماضية.

وأكد على رغبتهم فى زيادة حجم التعاون مع الجانب المصرى فى مختلف المجالات وبصفة خاصة فى مجال زيادة مساهمة الطاقات المتجددة وخاصة طاقة الرياح، والاستفادة من الهيدروجين الأخضر كمصدر للطاقة النظيفة، وأيضا مجال تحلية المياه باستخدام الطاقات المتجددة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/07/07/1556910