“ميرسك” العالمية تضخ 500 مليون دولار استثمارات جديدة فى “قناة السويس”


قال كيث سفيندسون، رئيس مجلس إدارة مجموعة إيه بي موللر ميرسك، إن المجموعة تعتزم ضخ استثمارات تقدر بنحو 500 مليون دولار، وذلك من خلال تشغيل رصيف حاويات جديد في شرق بورسعيد بطول 1000 متر مجاور للرصيف الحالي البالغ طوله 500 متر.

جاء ذلك خلال الجولة الخارجية للفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، بهولندا والدنمارك، استهدف خلالها بحث سبل تعزيز أواصر التعاون المشترك مع مجموعة ميرسك العالمية بتوقيع اتفاق ثنائي في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

واستهل ربيع رئيس الهيئة جولته الخارجية، بلقاء كيث سفيندسون، رئيس مجلس إدارة مجموعة محطات إيه بي موللر ميرسك وفريق الإدارة العليا بمحطة ماسفلاكت للحاويات بميناء روتردام.

خلال اللقاء، استمع إلى عرض تقديمي من يان باوزا، مدير محطة ماسفلاكت للحاويات، تعرف من خلاله على إمكانيات المحطة التي تعد من أكثر محطات الحاويات الأوروبية تطوراً وحداثة، حيث تدار كافة عمليات تداول الحاويات من خلال أنظمة تكنولوجية متطورة تتيح أداء العمليات ذات الصلة أوتوماتيكياً ودون الحاجة لتدخل العنصر البشري باستثناء مراقبة أداء العمليات فقط.

ثم استعرض كيث سفيندسون، رئيس مجلس إدارة مجموعة إيه بي موللر ميرسك مخطط المجموعة لتطوير محطة قناة السويس للحاويات في شرق بورسعيد بصفة الهيئة شريك في المحطة لتحويلها إلى محطة محورية عالمية لتداول الحاويات في منطقة شرق وجنوب البحر المتوسط، حيث تعتزم المجموعة ضخ استثمارات تقدر بنحو 500 مليون دولار، وذلك من خلال تشغيل رصيف حاويات جديد بطول 1000 متر مجاور للرصيف الحالي البالغ طوله 500 متر، مع زيادة عدد الأوناش إلى 30 ونش تعمل جميعها بالكهرباء بدلاً من الديزل في خطوة جادة لخفض انبعاثات المحطة وتحويلها إلى محطة خضراء وذلك بنهاية 2030، كما تم بحث خطة مجلس إدارة إيه بي موللر ميرسك لتحويل محطة قناة السويس للحاويات إلى محطة ذكية يتم تشغيلها بأحدث المنظومات الذكية والاتصالات المتطورة لتداول الحاويات.

عقب ذلك، توجه رئيس هيئة قناة السويس للقيام بجولة تفقدية في محطة ماسفلاكت للحاويات الخاصة بمجموعة أيه بي موللر-ميرسك بميناء روتردام لاستعراض المنظومة الذكية لتحميل وتفريغ ونقل الحاويات دون تدخل بشري، باستخدام مجموعة أوناش ذكية لتحميل وتفريغ وتخزين الحاويات بصورة أوتوماتيكية فضلاً عن استخدام سيارات مسيرة ذاتياً لنقل الحاويات من مكان لآخر، واستخدام الطاقة النظيفة بصورة موسعة في المحطة مع التوجه لنقل هذه التجربة لمحطة قناة السويس للحاويات خلال الفترة المقبلة.

ثم التقى ربيع فريق عمل إدارة ميناء روتردام بهولندا، ورافقهم في جولة بحرية لاستعراض الميناء بالكامل والذي يستقبل سنوياً حوالي 30 ألف سفينة من مختلف الأنواع ويسهم بنسبة 6.2% من الناتج القومي لدولة هولندا، ويعتبر من أكبر الموانئ في العالم التي تقدم خدمة التزود بوقود السفن.

وفي اليوم التالي، توجه الفريق ربيع رئيس الهيئة إلى الدنمارك حيث التقى سورن سكو، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميرسك أيه بي موللر العالمية، والسيدة هنريتا تيجسين، الرئيس التنفيذي للأسطول والعلامات التجارية الاستراتيجية لمناقشة خطط تطوير محطة قناة السويس للحاويات في ميناء شرق بورسعيد وتحويلها لمحطة ذكية وصديقة للبيئة، وبحث سبل تعزيز معدلات عبور سفن ميرسك عبر قناة السويس من خلال جذب سفن جديدة لدخول ميناء شرق بورسعيد وعبور قناة السويس سواء قبل أو بعد دخول الميناء.

وتتويجاً للعلاقات الاستراتيجية الممتدة بين هيئة قناة السويس ومجموعة إيه بي موللر ميرسك ، شهد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، وسورن سكو، الرئيس التنفيذي لمجموعة أيه بي موللر ميرسك العالمية، توقيع اتفاق ثنائي للتعاون في عدة مجالات.

وقع الاتفاق الثنائي ممثلاً عن هيئة قناة السويس، المهندس جمال أبو الخير مدير إدارة التحركات، وعن مجموعة ميرسك، وهنريتا تيجسين، الرئيس التنفيذي للأسطول والعلامات التجارية الاستراتيجية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: قناة السويس

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/08/11/1566587