طلب عربى وأوربى على الرمان المصرى مع بدء موسم التصدير


المحصول يستعيد قوته الإنتاجية وبأسعار أفضل من العام الماضى

يحظى محصول الرمان المصرى بطلب جيد من الأسواق الخارجية مع بدء موسم التصدير للعام الجارى قبل أسبوعين تقريبًا، مع عودة الإنتاج المحلى لمستوياته الطبيعية ، وبأسعار أفضل أيضًا بعد أن فقد العام الماضى نحو 30% من طاقته.

قال إبراهيم سعد الأسيوطى، رئيس شركة الأصدقاء لتصدير الحاصلات الزراعية، إن محصول الرمان يشهد طلبًا جيدًا فى التصدير مع بداية موسم التصدير للعام الجارى.

أشار الأسيوطى، إلى ارتفاع الطلب هذا العام من مختلف دول منطقة الخليج والعراق بالتحديد، فضلًا عن وجود طلب مُسبق للمحصول الجديد من إيطاليا وبعض الدول الأوروبية، بالإضافة إلى روسيا وأوكرانيا.

أوضح أن موسم تصدير المحصول بدأ الأسبوع الماضى على الإنتاج من محافظة أسيوط لصنف الرمان الحامض، والذى يستمر إنتاجه طوال شهر أغسطس، ويُصدَر بشكل أساسى إلى الدول العربية.

أشار إلى تحسن مستوى المحصول هذا العام على مستوى الإنتاجية والأسعار، إذ عاد إلى مستوياته الطبيعية بعد أن فقد نحو 30% من الإنتاج خلال العام الماضى، فى حين قفزت أسعار بشائر الموسم الجديد إلى 11 ألف جنيه للطن.

أضاف أن الأسعار تراجعت نسبيًا الأيام الماضية لتتراوح بين 6000 و7000 جنيه ا للطن، ورغم التراجع فهى لا تزال مُرتفعة بنحو 2000 جنيه فى الطن مُقارنة بأسعار الفترة المقابلة خلال الموسم الماضى.

وارتفعت قيمة صادرات محصول الرمان فى أول 10 أشهر من الموسم التصديرى الجارى، الذى يبدأ فى سبتمبر من كل عام، وينتهى فى أغسطس التالى له، إلى 59 مليون دولار مقابل نحو 54 مليون دولار فى الفترة نفسها من الموسم الماضى.

وتخوف محمد الأبجى، رئيس شركة وادى النيل لتصدير الحاصلات الزراعية من أن يتسبب ارتفاع أسعار المحصول خلال العام الجارى فى فقد بعض الفرص التصديرية لحين هبوط الأسعار إلى مستويات مُقاربة للموسم الماضى.

أشار إلى أن الفترة الحالية تشهد طلبا خارجيًا متوسطًا على المنتج من قبل الدول العربية، فيما تطلب الشركات المستوردة من أوروبا وبعض الدول بشرق آسيا كميات من الرمان للأصناف التى سيبدأ حصادها فى سبتمبر المقبل.

أضاف أن موسم تصدير الرمان البلدى (السكرى) وصنف 116 يبدأ إنتاجهما وتصديرهما فى الثلث الأخير من شهر أغسطس الجارى، فيما يبدأ التصدير من صنف وندرفول منتصف سبتمبر المقبل.

وتُعد مُحافظة أسيوط هى الأكثر إنتاجاً للرمان فى مصر، وغالبية إنتاجها يتم تصديره بنسبة 95%، مقابل 50 % فى المواسم الطبيعية.

قالت مى سالم، مدير عام شركة فنبى للحاصلات الزراعية، إن محصول الرمان يشهد نموًا جيدًا على مستوى الأسواق الخارجية، وتتحسن أسعاره أيضًا بمرور الوقت، بدعم من تقديم منتجات جيدة مُطابقة للمواصفات الدولية.

يُذكر أنه مع النهاية المُبكرة للكميات المُخصصة للتصدير من الموسم الماضى على غير العادة، ارتفع الطلب على المخزون فى ثلاجات التبريد والحفظ، لتقفز أسعار التصدير مع نهاية الموسم بنحو 100%، مُحققة مستويات قياسية عند 12 جنيهًا للكيلو مُقابل 6 جنيهات العام السابق له، وبدعم من تراجع الإنتاج وقتها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/08/14/1567231