رئيس الوزراء: استمرار التنسيق مع البنك المركزى لمواجهة الظروف العالمية الراهنة


أكد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، استمرار التعاون والتنسيق التامين بين الحكومة والبنك المركزى؛ بهدف مواجهة الظروف العالمية الراهنة، التى فرضتها الأزمة الروسية الأوكرانية، خاصة فى ظل استمرار تداعيات الأزمة.

وترأس الدكتور مصطفى مدبولى، مساء اليوم، اجتماع المجموعة الاقتصادية؛ حيث تمت مناقشة عدد من الملفات المهمة المتعلقة بالشأن الاقتصادى، وذلك بحضور حسن عبدالله، محافظ البنك المركزى المصرى، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، والدكتور على المصيلحى، وزير التموين والتجارة الداخلية، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشّاط، وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال العام، والمهندس أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة، وأحمد عيسى طه، وزير السياحة والآثار، وأحمد كمالى، نائب وزير التخطيط لشئون التخطيط، ومسئولى الوزارات المعنية والبنك المركزى.

وخلال الاجتماع، تم استعراض السيناريوهات المقترحة بشأن أجندة ومحاور المؤتمر الاقتصادى الذى كلّف بعقده الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية؛ لمناقشة الأوضاع الاقتصادية الحالية ومستقبل الاقتصاد المصرى بمشاركة المتخصصين وذوى الخبرة وممثلين عن مجتمع الأعمال.

وتطرق رئيس الوزراء، فى هذا السياق، إلى أن توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى تتضمن أهمية العمل على إشراك أكبر عدد من الخبراء الاقتصاديين والمختصين؛ وذلك سعياً للتوافق على خريطة طريق للتعامل مع التحديات الاقتصادية الحالية.

وأضاف: المؤتمر سيتيح فرصة كبيرة لاستعراض مختلف جهود الدولة فى التعامل مع عدد من الملفات الاقتصادية المتنوعة، واقتراح سياسات وتدابير واضحة تسهم فى زيادة تنافسية ومرونة الاقتصاد المصرى.

وقال السفير نادر سعد، المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء، إن الاجتماع استعرض الجهات المقترحة للمشاركة فى المؤتمر الاقتصادى وموضوعات الجلسات على مدار أيام انعقاد المؤتمر.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك

2.2 مليار درهم تصرفات عقارات دبى

https://www.alborsanews.com/2022/09/27/1580712