منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«هانيويل» تخطط لضخ استثمارات جديدة فى مصر


رئيس الشركة فى مصر لـ«البورصة»:
الاستثمار فى مصر ليست به مخاطرة رغم التحديات.. والسوق جاذب ويحوى فرصاً حقيقية
«هاشم»: مناقشات مع الحكومة لبحث الاستفادة من تقنيات الشركة بمحور قناة السويس
تخطط شركة هانيويل العالمية العاملة فى مجال التكنولوجيا، لضخ استثمارات جديدة بقطاعات المياه والطاقة والبنية التحتية والاتصالات فى السوق المصري، خلال الفترة المقبلة.
وقال خالد هاشم، رئيس الشركة فى مصر، إن «هانيويل» تدعم استراتيجية مصر الاقتصادية، وتسعى لتوفير التقنيات والحلول للمساعدة فى الحصول على قيمة أكبر ومنفعة قصوى من احتياطى النفط والغاز.
وأضاف هاشم لـ«البورصة»، أن الشركة عقدت اجتماعاً مع المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، لعرض التكنولوجيا الجديدة للشركة فى جميع المجالات، وبحث مشاركة الحكومة فى مشروعاتها التنموية والقومية فى مجالات الطاقة والمياه والبنية التحتية والاتصالات.
وساهمت محفظة منتجات «هانيويل» من الأجهزة والبرمجيات والخدمات على مدى أكثر من أربعة عقود، فى زيادة كفاءة وإنتاجية قطاع الطاقة المصرى ونموه، حسب هاشم.
وذكر أن الشركة عرضت على رئيس الوزراء، حلولاً وابتكارات متطورة من شأنها توفير السلامة وزيادة الإنتاجية والاستجابة المؤسسية والمنفعة المالية، عن طريق تقديم معلومات مفيدة وسريعة فى الوقت والمكان المناسب اعتماداً على الخصائص التقنية لإنترنت الأشياء الصناعية (IIoT).
وقال هاشم إن الشركة تتطلع الى أن تكون شريكا قويا للتنمية المصرية، وأن تقدم التكنولوجيا والحلول الإيجابية فى جميع المجالات لتحقيق الاستدامة، والوصول لأعلى مرودو واسثمار للدولة.
ويقدم برنامج «هانيويل» لإنترنت الأشياء الصناعية، مجموعة من التقنيات الموجودة والمستحدثة، يعزز من خلالها فعالية وسرعة العمليات الصناعية عبر توفير المعلومات المفيدة عند الحاجة إليها.
وأوضح أن السوق المصرى جاذب للاستثمار، وأنه من أكثر الاقتصاديات الواعدة مقارنة بالدول المجاورة، خاصة أن المشروعات المنفذة فيه تتميز بالتنوع فى جميع المجالات ولا تتركز فى قطاع واحد فقط.
وذكر هاشم أن محفظة منتجات شركة هانيويل متنوعة، وأنها تسعى الفترة المقبلة للتتعاون مع الحكومة لتنفيذ مشروعات فى جميع المجالات من ضمنها الطاقة والمياه والطيران، والتحكم الآلى والصناعى، والاتصالات، والبترول والغاز.
وتابع: «تعد تقنيات معالجة الغاز التى نوفرها عنصراً رئيسياً بالنسبة لمصر للاستفادة من حقولها المكتشفة مؤخراً بشكل أوسع، إذ إن تقنياتنا المتطورة تساعد فى إعداد الغاز الموجود فى موقع البئر ليتم نقله بأمان على نحو سريع، علماً بأنه يتعرض للإفساد نتيجة العوامل الطبيعية».
أوضح هاشم أن «هانيويل» نفذت مشروعات عديدة فى مصر العام الماضى، خاصة بقطاعات البتروكيماويات والمطارات والتأمين والبنية التحتية، والتحديث الصناعى والتجارى والقطاع الصحى.
وقال إن الشركة تستهدف تقديم الحلول الذكية وتوفير الطاقة لجميع المشروعات بالسوق المصرى خلال العام الجارى، خاصة أن 50% من محفظة الشركة تخصص لمشروعات كفاءة الطاقة التى تحتاج مصر حلول لها.
وأشار هاشم إلى أن مصر تسير على الطريق الصحيح لإصلاح الاقتصاد والتشريعات المنظمة للاستثمار، وقال «توجد تحديات كبيرة.. ولكن فرص الاستثمار فى مصر لا تمثل أى مخاطرة».
وأشار إلى أن مصر يجب أن تركز على تحقيق الاستفادة القصوى من حقول احتياطى الغاز المُكتَشفة مؤخراً وتقليل اعتمادها على الواردات، كا ينبغى على القطاع الخاص إجراء استثمارات ذكية فى أحدث تقنيات المعالجة والعمليات التشغيلية لمصافى النفط والمنشآت البتروكيماوية بهدف مباشرة العمل فى حقول احتياطى الغاز بسرعة وكفاءة أكبر.
وذكر أن الشركة تجرى مناقشات مع مسئولين حكوميين، لبحث كيفية الاستفادة من تقنيات وحلول الشركة فى محور تنمية قناة السويس.
أضاف أن «هانيويل» تسعى لعقد شراكات مع مؤسسات محلية لتوسيع قاعدة العمل فى السوق المصرى، خاصة أنها تسعى الى أن تكون مصر مركزاً إقليمياً لتوفير تقنياتها وحلولها وتصدرها للشرق الأوسط وأفريقيا.
وذكر هاشم أن شركة هانيويل قدمت منحة لـ6 طلاب من كلية الهندسية الكميائية بجامعة القاهرة، وفى إطار خطتها لتنمية الكوادر، ومن المقرر أن يتم اختيار طالبين للسفر إلى مركز أبحاث الشركة فى أمريكا الأسبوع المقبل للتدريب على أحدث التكنولوجيا المقدمة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/02/27/978562