منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مول مصر” يعيد تسعير الأراضى والمشروعات العقارية المجاورة له


«فوزى»: 60% من المقبلين على شراء «السكنى» بجوار المشروع من «أكتوبر»
«جمال»: العملاء فى مرحلة الاستعلام عن أسعار البيع
«محمد»: 20% زيادة بالأراضى الواقعة بجوار المشروع
قال مسوقون عقاريون إن أسعار العقارات فى المناطق المجاورة لمشروع «مول مصر» بمدينة 6 أكتوبر ارتفعت بنسبة تتراوح من 10 إلى 30% منذ إعلان شركة ماجد الفطيم موعد افتتاح المشروع خلال شهر سبتمبر الماضى.
أضافو أن الأسعار تختلف وفقاً لموقع الوحدة، وبلغت نسبة الزيادة فى الأسعار فى الوحدات السكنية الواقعة فى «الكمباوند» 30% مقارناً بالوحدات خارجها والتى تبدأ الزيادة من 10%.
قال المهندس عماد فوزى، مدير مبيعات شركة الدار للتسويق العقارى، إن أسعار المناطق السكنية المجاورة لمول مصر ارتفعت تدريجياً مع بدء الإعلان عن إنشاء المول عام 2014، لتبدأ بـ5% وتصل 30% مع بدء التشغيل الفعلى للمشروع.
أضاف أن أكثر من 60% من الأفراد المقبلين على شراء الواحدات السكنية بجوار مول مصر من سكان مدينة 6 أكتوبر، كما ساهم المشروع فى زيادة أسعار بيع الوحدات فى التجمعات السكنية المجاورة وعلى رأسها «دريم لاند» و«الأشجار».
أوضح فوزى أن متوسط بيع الوحدات السكنية داخل «الكمباوند» بعد افتتاح المول بلغ 6 آلاف جنيه للمتر بزيادة 30% عن أسعار ما قبل الافتتاح، مقارناً بمتوسط أسعار الإيجارات للوحدات التجارية والتى بلغت 5 آلاف جنيه للمتر وبزيادة 20% قبل الافتتاح.
أشار إلى أن افتتاح «مول مصر» حفز الشركات المالكة لقطع الأراضى المجاور للمشروع على الإسراع فى تطويرها للاستفادة من الزيادات الكبيرة فى الأسعار سواء السكنية أو التجارية.
وقال محمد جمال، مدير الاستثمارات بشركة «إيرا إيجيبت» للتسويق العقارى، إن الإقبال الحالى من الأفراد على المناطق السكنية المجاورة لـ«مول مصر» لم يرتق بعد لمرحلة التنفيذ.
أضاف أن 90% من المقبلين على الشراء بالمناطق السكنية الواقعة بجوار المول مازالوا فى مرحلة الاستعلام عن الأسعار ولم يتخذوا قرار الشراء.
أوضح أن أبرز التجمعات السكنية المجاورة للمول والتى لاقت إقبالاً بهدف الشراء «دريم لاند» و«النسايم» و«ريحانة».
وتوقع جمال ارتفاع أسعار العقارات السكنية والتجارية فى المناطق المجاورة لمول مصر بنهاية يونيو المقبل بنسبة تتراوح من 10 إلى 20%، وذلك مع بدء تنفيذ العمليات الشرائية للوحدات.
أشار إلى أن جميع الأراضى الواقعة بجوار المشروع ستشهد هى الأخرى ارتفاعاً فى أسعارها بنسبة لن تقل عن 30% خلال النصف الأول من العام الجارى.
وقال إن المول سيساهم فى تطوير جميع المساحات المجاورة للمشروع خلال الثلاث سنوات المقبلة، بالإضافة إلى زيادة الإقبال على الشراء فى المشروعات خاصة تحت الإنشاء.
وقال حسام محمد، سمسار عقارات بمدينة 6 أكتوبر، إن أسعار الأراضى الواقعة بجوار «مول مصر» ارتفعت بنسبة تتراوح من 10 إلى 20%.
أضاف أن العديد من أصحاب الأراضى رفضوا خلال العامين الماضيين العديد من العروض لبيعها للاستفادة من الارتفاعات الحالية فى الأسعار بعد إنشاء المول.
أوضح أن النصف العام من العام الجارى سيشهد تنفيذ عدد من المشروعات السكنية والتجارية بنظام الشراكة فى المناطق الواقعة بجوار «مول مصر».
أوضح محمد أن نسبة كبيرة من الأفراد التى لم تستطع الشراء فى منطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة خلال العامين الماضيين نتيجة ارتفاع أسعار العقارات، ستتجه إلى المناطق الواقعه بجوار المول.
أشار إلى أنه بعد افتتاح المشروع مطلع الشهر الجارى زادت عمليات البحث عن أراضٍ بجوار «مول مصر» من قبل مطورين لتنفيذ مشروعات سكنية وتجارية بنظام المشاركة.
وافتتحت شركة ماجد الفطيم «مول مصر» مطلع مارس الجارى باستثمارات 722 مليون دولار ويعد المول أكبر مشروعاتها فى السوق المحلى وتبلغ المساحة التأجيرية الإجمالية فى المول 165 ألف متر مربع، بالإضافة ساحات انتظار سيارات تتسع لـ6500 سيارة.
واستثمرت «ماجد الفطيم» أكثر من 300 مليون جنيه فى تطوير شبكة الطرق المحيطة بمول مصر على مساحة تبلغ 10 كيلومترات مربعة، لتوفير مداخل ومخارج لزائرى مركز التسوق، وتطوير الحركة المرورية بالمنطقة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/14/991669