منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصارى” تستهدف تنفيذ 2.25 مليون عملية دفع يومياً من خلال منافذها بنهاية 2017


الرئيس التنفيذى بالشركة لـ«بنوك وتمويل»:
الشركة تخطط للوصول إلى 70 ألف نقطة بيعية العام الجارى
ننفذ 800 ألف عملية دفع يومياً حالياً.. ونتوقع تحقيق 300% نمواً بحجم العمليات قبل ديسمبر المقبل
نفاوض «النيابة العامة» و«الداخلية» لإتاحة خدمة سداد التراخيص والمخالفات المرورية إلكترونياً
نسعى لإتاحة سداد فواتير الكهرباء بجميع المحافظات خلال الشهور المقبلة
المجلس الأعلى للمدفوعات سيساهم فى تنظيم قواعد العمل بسوق الدفع الإلكترونى

قال محمد ناجى، الرئيس التنفيذى بشركة مصارى للمدفوعات الإلكترونية إن الشركة تستهدف تحقيق 300% نموا فى حجم التحصيلات الإلكترونية عبر منافذها خلال العام الجارى، وذلك من خلال تنفيذ ما بين 1.5 إلى 2.25 مليون عملية يوميا مقابل 800 ألف عملية دفع الكترونى يوميا حاليا.
وأضاف ناجى أن الشركة تستهدف الوصول إلى 70 ألف نقطة بيعية تابعة لها بجميع المحافظات قبل نهاية العام الحالى ضمن خطتها التى تستهدف مزيدا من الانتشار الجغرافى، وتتيح الشركة حاليا 45 ألف منفذ.
وأوضح ناجى أن زيادة عدد النقاط البيعية لمختلف شركات الدفع الالكترونى بالسوق مرهون بزيادة عدد الخدمات التى تتم إتاحتها للعملاء، كما أن موافقة الجهات الحكومة على طرح خدمات للمواطنين بشكل إلكترونى من خلال شركات الدفع يساهم فى زيادة الاستثمارات للقطاع وأعداد العاملين به.
وقال ناجى لـ«بنوك وتمويل» إن الشركة تسعى لضخ استثمارات جديدة تنفيذا لخطتها التوسعية التى ترمى إلى زيادة نقاط الدفع وتطوير البنية التحتية التكنولوجية وضم موظفين جدد وإتاحة ماكينات للتجار الجدد، مشيرا إلى ان الشركة تعتزم زيادة عدد الموظفين التابعين لها إلى 700 موظف قبل نهاية 2017 مقابل 500 موظف حاليا.
وكشف الرئيس التنفيذى للشركة عن دخول مصارى فى مفاوضات مع النيابة العامة ووزارة الداخلية لإتاحة خدمة سداد المخالفات المرورية والتراخيص إلكترونيا تسهيلا على العملاء، مؤكدا أن سوق المدفوعات الإلكترونى مازال جاذبا للاستثمار ووفود شركات جديدة بجانب اللاعبين الحاليين، حيث يوجد حاليا ما بين 400 إلى 500 ألف منفذ بيع للمحلات التجارية الكبرى والصغيرة والأكشاك والصيدليات وغيرهما.
ويرى ناجى أن أبرز تحديات التى تواجه نمو المدفوعات الإلكترونية هو ارتفاع سعر الدولار والذى أثر على زيادة أسعار ماكينات الدفع الإلكترونى، حيث وصل سعر الماكينة إلى 3000 جنيه بدلا من 1500 جنيه، موضحا أن مصارى تسعى للتغلب على هذه الأزمة من خلال إتاحة ماكينات للتجار بنظام التقسيط أو دفع مبلغ تأمينى مقابل الحصول عليها بدلا من دفعها كاش.
أضاف أن تطور صناعة المدفوعات الالكترونية يدعم الاقتصاد بشكل مباشر خاصة مع وجود طفرة فى التحول إلى خدمات الدفع عبر mobil banking وMobile Wallet، والذى يساهم فى تنمية سوق الدفع بشكل كبير خلال الفترة المقبلة.
ويرى أن المجلس الأعلى للمدفوعات سيحدث طفرة فى حجم المدفوعات الإلكترونية، من خلال وضع تشريعات وقواعد تنظيم العمل بين الشركات والجهات الحكومية، وإعطاء فرص لمشاركة القطاع الخاص وهو ما سيصب فى مصلحة السوق الفترة المقبلة.
وأضاف ناجى أن شركته تسعى إلى توسيع قاعدة التعاون مع البنوك المصرية فى مجالات عدة منها على سبيل المثال إضافة رصيد والسحب من المحافظ النقدية الشخصية وتحوبل الأموال عن طريق التليفون المحمول والتى تلقى كل الدعم من البنك المركزى المصرى وكذلك خدمات أخرى تهدف إلى دعم توجه الحكومة فى نشر الوعى والدمج المالى بين المواطنين وذلك من خلال تقديم خدماتها بطريقة بسيطة وآمنة وبأقل التكاليف الممكنة.
فى سياق متصل قال الرئيس التنفيذى، إن الشركة تتفاوض حاليا مع شركات الكهرباء لإتاحة خدمة سداد فواتير الكهرباء وشحن الكروت مسبقة الدفع من خلال منافذها.
أضاف أن الخطة المستهدفة تغطية محافظتى القاهرة والجيزة خلال الشهر الحالى، على أن يتم التوسع فى جميع المحافظات خلال الفترة المقبلة.
وتخطط مصارى أن تصبح جزءا أساسيا فى عمليات الدفع عبر الموبايل لجميع البنوك المصرية وتجرى مفاوضات مع عدد كبير من البنوك لتنفيذ هذه الخطة، حيث إنها لديها البنية التحتية القوية فى مجال تكنولوجيا المعلومات للمشاركة الفعلى.
أضاف أن البنك المركزى المصرى لعب دورا كبيرا فى تطوير منظومة الدفع الإلكترونى بإصدار قواعد الدفع عن طريق الموبايل وغيرها من التشريعات التى نظمت العمل فى هذا القطاع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/26/999456