منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الغرفة الأمريكية» تناقش تحديات وفرص قطاع الأغذية بعد التعويم


«برزى»: نسعى لفتح أسواق تصديرية جديدة مع التسويق للمنتجات المصرية خارجياً

«الشيخ»: يجب البحث عن بدائل محلية لمدخلات الإنتاج المستوردة

«ثابت»: التعويم رفع التكلفة ولا يمكن الاستغناء عن كل المدخلات المستوردة

ناقشت الغرفة الأمريكية آثار قرار تحرير سعر صرف الجنيه على القطاع الاستهلاكى المصري، خاصة قطاع الأغذية والمشروبات بحضور عدد من أبرز شركات القطاع فى السوق المحلى.

قال هانى برزى، العضو المنتدب لشركة إيديتا للصناعات الغذائية، إن الاستراتيجية التى تتبعها الشركة لمواجهة تحديات الأسعار، تتركز على اقتناص الفرص التى فتحها التعويم للتصدير مع انخفاض قيمة العملة، لكنها تواجه تحديات عدم تسويق السوق المصري، خاصة فى وجود شائعات عن المنتجات المصرية، ما يؤثر على جاذبية المنتجات المصرية.

وضرب المثل بالصادرات المصرية فى السودان التى تم حظرها، وشدد على أهمية تسويق المنتجات التى تخرج من السوق المصرى؛ حتى تتعاظم استفادة مصر من الإصلاحات الاقتصادية فى القطاعات التصديرية.

وقال أحمد الشيخ، رئيس وحدة شمال شرق أفريقيا فى شركة بيبسى كولا، إن عمليات توفير الدولار تحسنت بعد تعويم الجنيه، لكن لا بد من تخفيض الاعتماد على استيراد المواد الخام التى يتم استيرادها، وأن يتم توفير بدائل لها منتجة محلياً، حتى لا يتم الاعتماد على مدخلات إنتاج بالدولار مقابل منتجات تباع بالجنيه المصري.

وقال كريم كامل، نائب رئيس شركة بركتول آند جامبل – مصر، إنه بعد تعويم الجنيه شهد توفير العملة الأجنبية تحسناً ملحوظاً، بعكس الفترات السابقة له.

من جانبه، أوضح سيف ثابت، الرئيس التنفيذى لشركة جهينة، أن هناك مدخلات إنتاج لا يمكن الاستغناء عنها بمنتجات محلية، وتدخل فى العملية الإنتاجية سواء من خلال منتجات التعبئة، أو الفاكهة، حيث تستورد جهينة نصف احتياجتها من المانجو من السوق الهندى، وهو ما يرفع التكلفة.

ولفت إلى أن الصادرات لم تكن على رأس أولويات الشركة خلال السنوات الأخيرة، وأن طبيعة المنتجات التى تبيعها الشركة يصعب معها المنافسة فى أسواق التصدير ولاسيما منتجات الألبان والعصير.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/28/1001767