“سداد” للمدفوعات الإلكترونية تستهدف زيادة المنافذ الى 25 ألف العام الحالى


الرئيس التنفيذى للشركة:
30 % نمواً شهرياً فى حجم العملاء.. وتوقيع شراكة مع «إى فاينانس» لتقديم الخدمات الحكومية
ضخ استثمارات جديدة لتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا الدفع
تغيير متوقع لخريطة المدفوعات الإلكترونية فى مصر خلال العامين المقبلين
اتجاه الحكومة لميكنة الخدمات والرواتب.. يشجع شركات الدفع الإلكترونى على التوسع
تسعى شركة «سداد» للمدفوعات الإلكترونية لزيادة منافذها الى 25 ألف منفذ بجميع المحافظات بنهاية العام الحالى مقارنة بنحو 12 الف نقطة بيع بنهاية 2016 فى الوقت الذى تستهدف 30% نموا شهريا فى عدد العملاء.
قال أيمن الحلبى، الرئيس التنفيذى لـ«سداد»، إن عدد النقاط البيعية بلغت 12 ألف نقطة خلال العام الماضى، مستهدفا الوصول إلى 25 ألف نقطة بيع العام الحالى.
أوضح أن زيادة عدد النقاط البيعية يوازيها مضاعفة حجم التحصيلات الإلكترونية للشركات.
اضاف أن الشركة تحقق نموا بين 20 و30% فى عدد عملائها شهريا، ما يدعم ضرورة زيادة انتشار النقاط البيعية وقنوات الدفع المختلفة للشركة.
وتعمل الشركة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتستخدم الحلول التكنولوجية لتسهيل سداد المبالغ المستحقة لعملائها، وذلك من خلال مجموعة متكاملة من الخدمات مثل شحن الموبايل وفواتير المحمول والإنترنت.
أضاف أن الشركة تقدم خدماتها لشركات المحمول «فودافون» و«أورنج» و«اتصالات مصر»، بالإضافة إلى «المصرية للاتصالات» و«تى إى داتا» ومجموعة كبيرة من الجمعيات الخيرية.
تأسست «سداد» فى ديسمبر 2015 كشركة مساهمة مصرية، وتتواجد حاليا فى جميع محافظات الجمهورية.
وقال إن الشركة تسعى لتوقيع شراكة مع شركة تكنولوجيا تشغيل المنشآت المالية «إى فاينانس» لتوفير الخدمات الحكومية لعملائها من خلال منافذ سداد المنتشرة بجميع المحافظات.
أشار إلى أن خدمة سداد فواتير الكهرباء ضمن أولويات الشركة لتقديمها لعملائها وتسعى لتقديم باقى خدمات الغاز والمياه الفترة المقبلة.
كشف عن اتجاه الحكومة لميكنة رواتب موظفى القطاع الحكومى وإطلاق مهام المجلس القومى للمدفوعات الإلكترونى ما سيدفع للمزيد من فرص الاستثمار فى نشاط الدفع الإلكترونى.
وكان رئيس الجمهورية قد أصدر قرارا فبراير الماضى، بإنشاء مجلس قومى للمدفوعات، برئاسته، وعضوية رئيس مجلس الوزراء، ومحافظ البنك المركزى المصرى، ووزراء الدفاع، والإنتاج الحربى، والتخطيط، والإصلاح الإدارى، والداخلية، والاتصالات، والعدل، والمالية.
ويختص المجلس بتطوير نظم الدفع القومية، وتحقيق الشمول المالى، وخفض استخدام البنكنوت خارج القطاع المصرفى، وحماية حقوق مستخدمى نظم وخدمات الدفع، وتنظيم عمل الكيانات القائمة ورقابتها.
وأكد أن الشركة تستهدف ضخ استثمارات جديدة خلال العام الحالى لزيادة عدد الماكينات الخاصة بها لدى الموزعين والوكلاء، وتطوير البنية التحتية حيث إنها تتواكب دائما مع التطور التكنولوجى لقطاع المدفوعات الإلكترونية، بهدف تحسين جودة الخدمة المقدمة للعميل والحفاظ على مستوى المنافسة مع غيرها من الشركات العاملة فى نفس المجال.
أضاف أن الشركة تعمل على جذب من 50 إلى 100 موظف للعمل بها عبر خدمات المبيعات والتسويق وتكنولوجيا المعلومات.
وأوضح أن سوق المدفوعات الإلكترونية من الأسواق المستحدثة للاستثمار والتوسع والانتشار، متوقعا حدوث تغيير شامل فى خريطة الدفع الإلكترونى العامين المقبلين.
ألمح الى أن «سداد» تتيح خدمات الدفع بطرق مختلفة وهى الماكينات، والموبايل أبلكيشن لجميع الأنظمة، وتوفير نظام سداد عبر الموقع الإلكترونى وذلك حسب رغبة التاجر أو العميل.
نوه الى أن أى تاجر يستطيع الانضمام إلى شبكة «سداد» من خلال فتح حساب له على منظومة الشركة، ليستطيع تطوير نشاطه بإتاحة خدمة الدفع فى متجره للعملاء.
كشف أن الشركة لديها خطة لإطلاق عدد من منافذ البيع الخاص بها على مستوى الجمهورية وذلك ضمن خطتها للانتشار والتوسع، منوها إلى أن انتشار سداد أبرز ما يميزها بالسوق المحلى.
ويرى الحلبى أن ارتفاع اسعار الدولار من أبرز التحديات التى تواجه قطاع الدفع الإلكترونى والذى أدى لزيادة أسعار الماكينات الفترة الماضية، حيث إن جميع شركات الدفع الإلكترونى تأثرت بهذا الارتفاع نتيجة اعتمادها على استيراد الماكينات من السوق الخارجى.
بين أن قرار تعويم الجنيه سيأتى فى صالح شركات الدفع الإلكترونى الفترة الحالية مقارنة بالعام الماضى لقدرتها على تحديد ميزانية أسعار الماكينات المستهدف شراؤها من السوق الخارجى.
أضاف أن دخول شركات جديدة فى مجال المدفوعات الإلكترونية لن يؤثر على عامل المنافسة مع الشركة، خاصة أن سوق المدفوعات لايزال جاذبا للاستثمار ويشهد معدلات نمو عالية سنويا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/29/1001231