منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المجتمعات العمرانية” نفذت 65% من خطتها الاستثمارية خلال العام المالى الجارى


المهندس عبدالمطلب ممدوح المشرف على قطاع تنمية المدن:
إنفاق 24 مليار جنيه بمشروعات الإسكان الاجتماعى والمتوسط وترفيق الأراضى
الهيئة تسلم 56 ألف وحدة سكنية بمشروع «دار مصر» نهاية العام الجارى
الانتهاء من ترفيق قطع أراضى الأفراد فى المدن الجديدة خلال ديسمبر المقبل
التجهيز لطرح المرحلة الأولى من الأراضى الاستثمارية فى «العلمين الجديدة»
ترفيق 10 ملايين متر مربع فى 3 مدن وتسليمها لـ«التنمية الصناعية»
اعتماد 25 مكتباً استشارياً تمهيدًا لنقل مراجعة تراخيص المشروعات
انتهت هيئة المجتمعات العمرانية من تنفيذ 65% من خطتها الاستثمارية خلال العام المالى الجارى وبلغ حجم الإنفاق حوالى 24 مليار جنيه من إجمالى 37 مليار تستهدف الهيئة استثمارها بنهاية يونيو المقبل.
وتسعى الهيئة زيادة خطتها الاستثمارية لحوالى 50 مليار جنيه فى العام المالى المقبل واستكمال تنفيذ مشروعات البنية الأساسية وترفيق الأراضى والإسكان الاجتماعى والمتوسط فى المدن الجديدة.
قال المهندس عبدالمطلب ممدوح، المشرف على قطاع تنمية وتطوير المدن بهيئة المجتمعات العمرانية إن استثمارات الهيئة المنفذة بلغت حتى منتصف الشهر الجارى 24 مليار جنيه بنسبة 65% من الاستثمارات الإجمالية.
أضاف فى حوار لـ«البورصة»، أن الإنفاق توزع على مشروعات الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل و«دار مصر» لمتوسطى الدخل ومحطات مياه الشرب والصرف الصحى وترفيق الأراضى.
وبلغت استثمارات الهيئة خلال العام المالى الجارى 37 مليار جنيه موزعة على 3 قطاعات رئيسية تضم قطاع الإسكان بإجمالى 20.4 مليار جنيه ومشروعات البنية الأساسية والمرافق 14.9 مليار جنيه وقطاع الزراعة والخدمات 1.8 مليار جنيه.
وتصدرت مدينة 6 أكتوبر قائمة المدن الحاصلة على مخصصات من «المجتمعات العمرانية» بقيمة 7.8 مليار جنيه تلتها مدينة القاهرة الجديدة بـ5.5 مليار جنيه والعاشر من رمضان 3.6 مليار والعلمين الجديدة 2.9 مليار ومدينة العبور 2.8 مليار جنيه.
أوضح ممدوح أن «المجتمعات العمرانية» تستهدف الانتهاء من خطتها الاستثمارية البالغة 37 مليار جنيه بحلول يونيو المقبل مع التجهيز لخطة العام المالى المقبل.
وبلغت الاستثمارات الإجمالية للهيئة منذ تأسيسها عام 1979 حوالى 110 مليارات جنيه منها 70 مليارًا لمشروعات البنية الأساسية موزعة على نحو 30 مدينة جديدة بمساحة كلية 1.1 مليون فدان.
وذكر أن استثمارات الهيئة ارتفعت بقيمة 15 مليار جنيه فى العام المالى الجارى مقارنة بـ22 مليار فى 2015 – 2016.
أشار إلى أن الهيئة تتولى ترفيق حوالى 80 ألف قطعة أرض تم طرحها للبيع بالقرعة العلنية خلال العام الماضى كما يجرى ترفيق 31 ألف قطعة أخرى سيتم الإعلان عنها.
وقال ممدوح، إن قطع الأراضى سيتم الانتهاء من ترفيقها ديسمبر المقبل وتتوزع على محاور الإسكان الاجتماعى والمميز والأكثر تميزًا وستحدد أجهزة المدن الجديدة الجدول الزمنى لتسليمها للفائزين.
أضاف أن «المجتمعات العمرانية» طرحت مناقصات تنفيذ 15 ألف وحدة فى المرحلة الثالثة من مشروع «دار مصر» لإسكان متوسطى الدخل وتم الانتهاء من الفتح الفنى لعروض شركات المقاولات.
أوضح أنه سيتم الانتهاء من البت المالى وترسية المناقصات خلال شهر أبريل المقبل وتسليم مواقع المشروع للشركات لتبدأ التنفيذ.
أشار إلى أن المناقصات تتوزع على 624 عمارة بمساحة إجمالية 365 فداناً فى 7 مدن جديدة تضم حوالى 15 ألف وحدة.
وتتوزع الوحدات على 2640 وحدة بمدينة 6 أكتوبر و9 آلاف وحدة فى القاهرة الجديدة و504 وحدات فى الشيخ زايد و816 وحدة فى العبور و480 وحدة فى الشروق و1056 وحدة فى دمياط الجديدة و432 وحدة فى المنيا الجديدة.
وتنفذ «المجتمعات العمرانية» 31 ألف وحدة ضمن المرحلة الأولى من «دار مصر» فى 8 مدن جديدة بجانب 25.6 ألف وحدة بالمرحلة الثانية فى 12 مدينة ويصل العدد الإجمالى لوحدات المشروع 250 ألف وحدة.
وقال ممدوح إن الهيئة ستبدأ تسليم وحدات المرحلة الأولى من «دار مصر» خلال شهر أبريل على أن يتم الانتهاء من تسليم وحدات المرحلتين الأولى والثانية بإجمالى 56 ألف وحدة فى ديسمبر 2017.
أضاف أن معدلات تنفيذ حصة الهيئة من مشروع الإسكان الاجتماعى فى المدن الجديدة مرتفعة وتتراوح بين 70% و80%.
أوضح أن «المجتمعات العمرانية» ستنتهى من تنفيذ 350 ألف وحدة ضمن «الإسكان الاجتماعى» خلال العام الجارى بتكلفة تتجاوز 50 مليار جنيه يتم تمويلها من ميزانية هيئة المجتمعات العمرانية وتتوزع على عدة أعوام مالية.
وأدرجت الهيئة عددًا من شركات المقاولات فى قائمة مختصرة لتنفيذ المشروع من بين شركات المقاولات المسجلة بالاتحاد المصرى لمقاولى التشييد والبناء من الفئة الأولى وحتى الرابعة ويشرف المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء على التنفيذ.
أشار إلى أن الهيئة ستنفذ 31 ألف وحدة بمحور الإسكان الاجتماعى المتميز وتم طرح عدد من المناقصات لتنفيذ وحدات بمدن القاهرة الجديدة و6 أكتوبر والعبور والمنيا الجديدة وبدر ودمياط الجديدة.
وقال إن الوحدات المميزة بمساحة تصل 95 متراً مربعاً مقارنة بـ90 متراً فى وحدات الإسكان الاجتماعى لمحدودى الدخل وسيتم البدء فى التنفيذ خلال شهر أبريل بعد ترسية المناقصات على شركات المقاولات.
أضاف أن الوحدات مخصصة لشريحة أعلى من الدخل حيث يجب عدم زيادة دخل المتقدم للحجز عن 4 آلاف جنيه صافى شهرياً للأعزب، و5 آلاف للأسرة ويتم سداد 15 ألف جنيه كمقدم حجز يتم استكماله ليصبح 25% كحد أدنى و50% كحد أقصى بعد التخصيص، من قيمة الوحدة بواقع 4 دفعات ربع سنوية قيمة كل منها 10 آلاف جنيه.
أوضح ممدوح أن حجم الأعمال المنفذ فى العاصمة الإدارية الجديدة من خلال «المجتمعات العمرانية» بلغ 2.5 مليار جنيه وتستهدف الهيئة إنفاق 9 مليارات جنيه حتى شهر يونيو المقبل لتنفيذ الوحدات السكنية وأعمال المرافق.
وقال إن شركات المقاولات تنفذ مرافق 3130 فداناً ضمن الأسبقية الأولى بالعاصمة بجانب وحدات الحى السكنى.
وتنفذ شركات شركات المقاولون العرب ومجموعة طلعت مصطفى وبتروجيت للمقاولات وكونكورد والقابضة للتشييد وإدارة الأشغال العسكرية التابعة للقوات المسلحة ووادى النيل للمقاولات 26 ألف وحدة فى الحى السكنى الذى تصل مساحته 1000 فدان.
وأصدر مجلس الوزراء أمر إسناد بقيمة 4 مليارات جنيه لـ4 شركات مقاولات لترفيق حوالى 40 ألف فدان بالمرحلة الأولى من العاصمة وتم البدء بمرافق 3130 تتوزع على 1130 فداناً للشركة القابضة للتشييد والبناء و740 فداناً لتحالف شركتى أوراسكوم وأبناء حسن علام و710 أفدنة لشركة كونكورد للمقاولات و550 فداناً لشركة المقاولون العرب.
وتبلغ مساحة الأسبقية الأولى بالعاصمة الإدارية 12 ألف فدان باستثمارات مبدئية متوقعة حوالى 60 مليار جنيه من إجمالى 170 ألف فدان كامل مساحة العاصمة وتم تأسيس شركة إدارة المشروع برأسمال مدفوع 6 مليارات جنيه موزعاً بين القوات المسلحة وهيئة المجتمعات العمرانية.
أضاف ممدوح، أن شركات المقاولات ستنتهى من تنفيذ 17 ألف وحدة فى الحى السكنى خلال شهر ديسمبر المقبل على أن يصل حجم المنفذ إلى 26 ألف وحدة فى يونيو 2018 ويتضمن وحدات سكنية وفيلات و«توين هاوس».
أوضح أن مساحة الحى السكنى الثالث تبلغ 1000 فدان، وينقسم إلى 8 مجاورات، تشمل مناطق فيلات تضم 328 فيلا وتاون هاوس «157 مبنى – 624 وحدة» وعمارات سكنية بإجمالى 699 عمارة تضم 19.9 ألف وحدة، ومناطق سكنية تجارية منها 140 عمارة بإجمالى 3360 وحدة سكنية و1120 وحدة تجارية.
وقال ممدوح، إن «المجتمعات العمرانية» تجهز لطرح المرحلة الأولى من الأراضى الخدمية فى مدينة العلمين الجديدة خلال شهر أبريل وستنتهى الهيئة من تنفيذ الممشى السياحى وطريق الكورنيش فى المدينة خلال شهرين.
أضاف أنه يجرى تنفيذ 35 عمارة إسكان اجتماعى فى المدينة تضم 1500 وحدة وتم تسليم الموقع للشركات المنفذة.
أوضح أن الهيئة أزالت المبانى والزراعات المعترضة لمسار مشروع تحويل الطريق الدولى الساحلى بطول إجمالى 48 كيلومتراً وانتهت شركة المقاولون العرب من رصف نحو 28 كيلومتراً فى مناطق موزعة فى الاتجاهين.
وتبلغ المساحة الإجمالية لمدينة العلمين الجديدة 48 ألف فدان، وتتكون المرحلة الأولى من قطاعين أساسيين بمساحة حوالى 8 آلاف فدان، وهما القطاع الساحلى، ويشمل قطاع المركز السياحى العالمى، والقطاع الأثرى، والحضرى، ويبلغ عدد السكان المتوقع بالمرحلة الأولى 400 ألف نسمة.
وقال ممدوح، إن الهيئة تنفذ مشروع الإسكان الاجتماعى فى مدينة شرق بورسعيد حيث تتولى القوات المسلحة إنشاء 4940 وحدة وطرح جهاز المدينة 3420 وحدة أخرى.
أضاف أنه تم تحديد الموقع النهائى لمحطة التحلية لمياه الشرب بطاقة إجمالية 250 ألف متر مكعب يوميًا لخدمة المنطقة الصناعية والميناء والمدينة وتم إرسال خرائط الموقع للاستشارى بعد التنسيق مع القوات المسلحة.
أوضح أن الهيئة طرحت المبنى الإدارى للمدينة، ويجرى إعداد الرسومات التفصيلية للشاطئ السياحى والممشى الخاص به بمعرفة استشارى المدينة، كما تم إعداد خطاب لهيئة قناة السويس للقيام بالأعمال المساحية والجسات البحرية، أو تنفيذ البحيرات للشاطئ بعد انتهاء التصميمات الخاصة بها.
وقال إن «المجتمعات العمرانية» وضعت خطة لتنمية مدن الصعيد وتم البدء بمدينتى «ناصر – غرب أسيوط» و«غرب قنا».
أضاف أن الهيئة خحصصت 1600 فدان لتنفيذ المرحلة العاجلة بالمدينتين ويجرى إعداد تصميمات المرافق لطرحها على شركات المقاولات.
وتقع مدينة ناصر على بعد 25 كيلومتراً من نهر النيل، وحوالى 28 كيلو من مدينة أسيوط الجديدة، بمساحة 6500 فدان، وتبلغ مساحة المرحلة العاجلة بالمدينة 800 فدان، ومخططة للإسكان الفاخر والاجتماعى والمتوسط ومناطق الخدمات.
ويقع تجمع غرب قنا، غرب النيل ويبعد مسافة حوالى 20 كيلومتراً عن مدينة قنا الجديدة، بمساحة إجمالية 8112 فداناً وتصل مساحة المرحلة العاجلة 800 فدان، ومخططة لإسكان مختلف المستويات ويضم التجمع أنشطة سكنية وخدمية كما تعتمد قاعدته الاقتصادية على أنشطة صناعية وخدمات إقليمية.
أوضح ممدوح، أن الهيئة بدأت تنفيذ المرحلة الأولى من تطوير الشريط السياحى بمدينة أسوان الجديدة ويتضمن فندق سياحى بمساحة 3 أفدنة، وفيلات متميزة «75 فيلا – بمساحة 14.5 فدان» وحديقة نيلية بمساحة 11.8 فدان، ومجمع ترفيهى «مول تجارى»، بمساحة 10 أفدنة، يضم 30 محلاً تجارياً، ومجمع سينمات، ومنطقة لعب أطفال، إضافة إلى الممشى السياحى، بمساحة فدانين، ويضم 60 محلاً تجارياً، و3 مبان إدارية، ومطعم و5 كافيتريات.
وقال إن الشريط السياحى بأسوان الجديدة يقع على النيل مباشرة وتنقسم الأراضى إلى عدة استخدامات منها الأراضى الاستثمارية والسياحية، والمجمع الاستشفائى، الذى ينفذه الدكتور مجدى يعقوب، واستعمالات طبية، وأراضى إسكان مميز ومشروع بيت الوطن، وقرى سياحية على الطراز النوبى، والمركز التجارى الخدمى لقرى السياحة النوبية، ومارينا سياحية، وإسكان سياحى، ومركز المدينة، والمحور التجارى.
أضاف أن الهيئة ستنفذ المول التجارى ومنطقة الفيلات على أن يتم طرح عدد من قطع الأراضى الاستثمارية ضمن المشروع على شركات التطوير العقارى.
أوضح أن «المجتمعات العمرانية» تخطط لإضافة نشاط الاستثمار السياحى إلى المشروعات المطروحة بمدينة دمياط الجديدة بجانب الاستثمار السكنى والخدمى والصناعى.
وذكر أن الهيئة تسعى لاستغلال موقع المدينة على ساحل البحر المتوسط بطول 10.5 كيلومتر ووضعها على خريطة السياحة الداخلية، لتكون مصيفاً رئيسياً خلال الأعوام المقبلة.
أوضح ممدوح أنه يجرى العمل حالياً بمشروع كبير لاستغلال الشريط السياحى بمدينة دمياط الجديدة، والمناطق الفاصلة بين المبانى والشاليهات بالمدينة، بمساحة 1700 فدان.
وقال إن المشروع يضم منطقة مركزية، وتُعد أهم مناطق المشروع، بها فنادق وموتيلات، ونادى ومارينا اليخوت، ومطاعم، ومناطق خدمية وإدارية، ومنطقة للألعاب المائية، ومول تجارى، ومركز علاج استشفائى، ومجمع سينمات، وحدائق وبحيرات طبيعية وشلالات.
أضاف أن «المجتمعات العمرانية» تنفذ المرحلة الثانية من محطة مياه الشرب بمدينة 6 أكتوبر بطاقة 400 ألف متر مكعب يوميًا بتكلفة 600 مليون جنيه وتم الانتهاء من المرحلة الأولى بطاقة 400 ألف متر مكعب أيضًا.
وتخدم المحطة الجديدة مناطق وسط الجيزة ومناطق الرماية والهرم وفيصل وتوسعات مدينة 6 أكتوبر.
أوضح أن «المجتمعات العمرانية» تنفذ المرحلة الثانية من محطة مياه مدينة العاشر من رمضان بطاقة إنتاجية 600 ألف متر مكعب يوميًا بتكلفة 800 مليون جنيه.
أشار إلى الانتهاء من المرحلة الأولى للمحطة بطاقة 600 ألف متر مكعب وتخدم المحطة مناطق توسعات مدينة العاشر من رمضان والشروق والعبور وخليج السويس والعاصمة الإدارية ومشروع مدينتى فى القاهرة الجديدة.
وذكر أنه يجرى تنفيذ محطة مياه بمدينة سوهاج الجديدة بطاقة 35 ألف متر مكعب وتصل تكلفتها 150 مليون جنيه بجانب افتتاح محطة مياه فى قنا الجديدة بطاقة 35 ألف متر مكعب يوميًا بتكلفة 150 مليوناً.
وقال ممدوح إن «المجتمعات العمرانية» ترفق 10 ملايين متر مربع أراض صناعية فى مدن العاشر من رمضان والسادات وبرج العرب.
أضاف أنه يجرى توصيل المرافق الداخلية والخارجية وسينتهى التنفيذ خلال 2017 وستسلم الأراضى إلى هيئة التنمية الصناعية لضمها لخطة طروحات الأراضى للمطورين الصناعيين.
أشار إلى أن «المجتمعات العمرانية» تلقت قائمة تضم 25 مكتباً استشارياً من نقابة المهندسين لاعتمادها وتفعيل قرار نقل مراجعة تراخيص المشروعات المنفذة على أراضى الهيئة فى المدن الجديدة للمكاتب الاستشارية.
وقال إن التطبيق سيبدأ خلال شهر أبريل وسيقوم جهاز المدينة بتسليم المكتب الاستشارى الاشتراطات البنائية ومكونات الملف المطلوب استيفائه لكل قطعة أرض على أن يتولى المكتب إعداد التراخيص ومراجعة الرسومات الهندسية.
أضاف أن جهاز المدينة سيقتصر دوره على مراجعة مكونات الملف التى سيقدمها المكتب الاستشارى والتأكد من مطابقتها لاشتراطات الهيئة ويصدر الترخيص على الفور على أن يتحمل المكتب المسئولية الفنية والقانونية عن الترخيص الذى سيقدمه.
أوضح أن القرار سيطبق على جميع الأراضى التى تخصصها الهيئة لتنفيذ مشروعات سواء للشركات العقارية أو أراضى الأفراد التى يحصلون عليها فى القرعات العلنية التى تجريها الهيئة للإسكان الاجتماعى والمميز والأكثر تميزًا.
أشار إلى أن أجهزة المدن كانت تتولى فى السابق مراجعة الرسومات والاشتراطات الفنية والبنائية لكل مشروع ولكن تم تعديل الآلية لاختصار الوقت اللازم للحصول على التراخيص وتم تعميم القرار على جميع المدن.
وقال ممدوح، إنه يمكن للمطور العقارى إسناد مراجعة التراخيص للمكتب الاستشارى المتعاقد مع لتصميم المشروع طالما كان معتمدًا من هيئة المجتمعات العمرانية.
أضاف أن «المجتمعات العمرانية» صرفت فروق الأسعار الواردة فى عقودها مع شركات المقاولات وبلغت نسبة 7% من قيمة كل عقد بمشروعات الإسكان والمرافق.
أوضح أنه بعد إقرار قانون تعويضات المقاولين من مجلس النواب ستقوم الهيئة بصرف قيمة التعويض الواردة فى القانون شاملة النسبة التى سبق صرفها للشركات.
أشار إلى أن «المجتمعات العمرانية» تجهز خطة استثمارية بقيمة حوالى 50 مليار جنيه خلال العام المقبل لاستكمال مشروعات الإسكان الاجتماعى والمتوسطى وترفيق الأراضى.
وقال إن المشروعات التى نفذتها الهيئة فى المدن الجديدة منذ إنشائها تضم 1.6 مليون وحدة سكنية سواء التى تم الانتهاء منها تنفيذها أو التى يجرى إنشاؤها حاليًا منها 487 ألف وحدة لصالح الهيئة، ومليون و183 ألف وحدة من خلال شركات القطاع الخاص.
أضاف «فى مجال البنية الأساسية، تم تنفيذ 31 محطة لمياه الشرب، بإجمالى طاقة إنتاجية 4 ملايين متر مكعب يوميًا و31 محطة للصرف الصحى، بإجمالى تصرفات 1.5 مليون متر مكعب فى اليوم كما تم تنفيذ 44 محطة محولات بطاقة 4440 ميجا فولت أمبير».
كما تم تنفيذ شبكات بطول 14.7 ألف كيلو متر لمياه الشرب، و9.3 ألف كيلو للصرف الصحى، و60 ألف كيلو لشبكات الكهرباء، و8.8 ألف كيلو لشبكات الطرق، و10.7 ألف كيلو شبكات اتصالات.
أوضح أن عدد المصانع المنتجة فى المدن الجديدة بلغ 8473 مصنعاً، باستثمارات 100 مليار جنيه، توفر 721 ألف فرصة عمل، بينما وصل عدد المصانع تحت الإنشاء 3872 مصنعاً، باستثمارات 17 مليار جنيه، وتوفر 99 ألف فرصة عمل.
أشار إلى أن أعداد التراخيص الصادرة بالمجتمعات العمرانية خلال الفترة من 2006 وحتى 30 يونيو الماضى حوالى 295 ألف رخصة، منها 264 ألف رخصة بنشاط سكنى، وحوالى 14 ألف بنشاط خدمى، وحوالى 17 ألف رخصة بنشاط صناعى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/03/30/1001337