منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“قبرص” تنافس “دبى” فى بيع العقارات للمصريين


«سيفيرينى»: 10 ملايين يورو حجم مبيعات «ليفينت هوم» للوحدات السكنية للمصريين فى قبرص
«جورج»: 7 ملايين يورو مبيعات مستهدفة لـ«كليانتس سافا» القبرصة بالسوق المصرى

شهدت مبيعات الشركات التى تسوق مشروعات عقارية فى أوروبا بشكل عام وجمهورية قبرص بشكل خاص خلال معرض سيتى سكيب العقارى والتى تعبترة فرصة للتواصل مع زوار المعرض ومعظمهم من الشرائح مرتفعة الدخل التى يمكنها الشراء فى هذه الدول.
وحققت تلك الشركات نجاحات ملحوظة فى دول الشرق الأوسط والعالم العربى خاصة المناطق التى شهدت توترات سياسية وركوداً اقتصادياً مثلما يحدث وسوريا واليمن والعراق وليبيا بالإضافة إلى الامتيازات، التى تمنحها تلك الدول للمستثمرين الراغبين فى الحصول على الإقامة فى الاتحاد الأوروبى وبدء أنشطة استثمارية بعد الخسائر، التى تعرضوا لها فى بلادهم.
قال ريكاردو سيفيرينى مدير التسويق بشركة «ليفينت هوم» القبرصية إن الشركة حققت مبيعات تعاقدية بقيمة 35 مليون يورو بمنطقة الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربى، وبلغت قيمة مشتريات المصريين 10 ملايين يورو من إجمالى القيمة.
وقال ان معرض سيتى سكيب يمثل فرصة لعرض المشروعات على زوار المعرض خاصة ان النسبة الاكبر منهم من الشرائح المرتفعة، التى تمتلك القدرة لشراء وحدات فى الدول الأوروبية.
وأشار إلى أن الشركة تستهدف الأفراد الراغبين فى الحصول على الإقامة الدائمة فى قبرص من خلال شراء وحدة سكنية فى المشروعين السكنيين بمنطقة «بافوس» القبرصية مقابل 30 ألف يورو.
وأضاف سيفيرينى أن مساحات الوحدات تتراوح ما بين 150 و170 مترا مربعا بأسعار تبدأ 30 إلى 50 ألف يورو.
أوضح أنها المرة الأولى التى تقوم الشركة بتسويق وحدات مشروعاتها بقبرص فى مصر خاصة فى ظل الركود الذى يعانى منه السوق العالمى بصفة عامة والمصرى بصفة خاصة على غرار الأحداث الاقتصادية.
وأشار إلى أن دولتى «البحرين» و«قطر» تعدان الأوليين عربياً من ناحية الإقبال على شراء مثل هذه الوحدات، خاصة أن مواطنيها الأعلى دخلاً فى على المستوى العالمى، ولديهم القدرة على الشراء.
وأوضح أن قبرص تعد من أجمل المدن على مستوى العالم وفرصة أمام الأفراد الراغبين فى التملك أو الاستثمار فى البلد الذى يعد بوابة لأوروبا نظراً إلى موقعه الاستراتيجى الذى يربط بين آسيا وأوروبا وأفريقيا.
وأضاف أن الإقبال على شراء وحدات فى قبرص من قبل المستثمرين يأتى أيضاً لعضويتها فى الاتحاد الأوروبى، بالإضافة إلى تسهيل إجراءات الحصول على الوحدة والإقامة خلال شهرين على الأكثر.
وأوضح أن إصدار قبرص لقانون يتيح لكل من يشترى عقاراً بقيمة 30 ألف يورو الحصول على الاقامة وساهم هذا القانون فى جذب العديد من الأثرياء خاصة الساعين للفرار من الاضطرابات أو حتى دفع الضرائب فى بلادهم تحت مسميات الاستثمار.
وقال: إن مبيعات الإقامة فى أوروبا للمهاجرين شهدت مؤخراً رواجاً كبيراً خاصة مع رغبة حكومات هذه الدول فى الحصول على رؤوس الأموال وجذب الاستثمارات.
وأشار إلى أن البنوك القبرصية مخولة بتقديم تسهيلات رهنية إلى السكان المحليين بالإضافة إلى المتقدمين الأجانب للمساعدة على شراء العقارات بقرض يتراوح بين 60 و%80 من قيمة الوحدة.
لفت إلى أن الشركة تمتلك 10 مشروعات سكنية وسياحية فى قبرص بإستثمارات تبلغ 50 مليون دولار وتستهدف الشركة تسويق 50 وحدة سكنية بمشروعها السكنى «إبيلا» من خلال مشاركتها بمعرض سيتى سكيب.
قال جون جورج مدير مكتب مصر بشركة كليانتس سافا جروب القبرصية للتطوير العقارى، لـ«البورصة»: إن الشركة انتهت من بيع وحدتين فى مدينتى «ليماسون» و«بافوس» بقيمة 600 ألف يورو خلال مشاركتها فى معرض سيتى سكيب مصر، كما انتهت من بيع وحدات سكنية بقبرص بقيمة 5 ملايين يورو لعملائها داخل السوق المصرى خلال العام الماضى.
وتستهدف الشركة مبيعات تعاقدية بقيمة 7 ملايين يورو لعملائها داخل السوق المصرى موزعة على 35 مشروعاً سكنياً سياحياً فى قبرص، وتبدأ أسعار الوحدات من 155 ألف يورو حتى 2 مليون يورو، بمتوسط مساحات 120 متراً.
أشار إلى أن الشركة قدمت خلال مشاركتها فى «سيتى سكيب» عرض «الجنسية القبرصية الفورية» لعملائها للحصول عليها خلال شهر وذلك عن طريق شراء وحدة فى أحد مشاريعها قبرص بقيمة 500 ألف يورو بالإضافة إلى استثمار 1.5 مليون يورو أخرى مع الشركة الأم فى صورة عقارات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2017/04/04/1005331