منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



الإقبال على السلع الرمضانية يرفع أسعارها بين 7 إلى 125%


الأرز يقفز لـ7500 جنيه للطن تسليم أرض المضرب.. وأردب الفول البلدى بـ1300 جنيه
مشروب التمر الهندى الصناعى يسجل 25 جنيهًا للكيلو والزبيب 60 جنيهًا

تسبب بدء السلاسل التجارية والمحال، تجهيز «شنط رمضان،» فى زيادة اسعار السلع التى تدخل فى إعداد هذه الشنط، بنسب تتراوح بين 7 و125%.
وأعرب تجار، عن مخاوفهم من تراجع مبيعات بعض السلع «الترفيهية»، لتضاعف أسعارها.
قال خالد النجار، صاحب مضرب أرز، إن تعاقدات رمضان تسببت فى زيادة الطلب على الأرز،و رفعت أسعاره لمعدلات بين 6800 و7500 جنيه للطن تسليم أرض المضرب، بدلا من 6300 و6800 جنيه بزيادة 7 و10%.
وتوقع ارتفاع أسعار الأرز الفترة المقبلة، نتيجة زيادة الطلب، مدفوعا بطلبات موردى الأرز إلى هيئة السلع التموينية والسلاسل التجارية الكبرى،وبالتزامن مع تراجع معروض الأرز الشعير.
ورصدت «البورصة» فى جولة لها إرتفاع أسعار الأرز المحلى المعبأ ليتراوح بين 9 و13 جنيهًا للكيلو، بعد ان كان 8 و12 جنيهًا.
واستقرت أسعار المكرونة عند مستوى7 جنيهات فى الكيلو، فى حين زادت أسعار الفول بنحو 50 قرشًا فى الكيلو المستورد ليسجل 8 جنيهات مقابل 7.5 جنيه قبل أسبوع، والفول البلدى 12 و13 جنيهًا للمستهلك بدلا من 10 جنيهات.
أما أحمد العنانى، رئيس شعبة المكرونة بغرفة صناعة الحبوب، فقال إن أسعار المكرونة ثابتة، إذ سجل سعر الكيلو السائب لتجار التجزئة 5.5 جنيه يصل للمستهلك بسعر 7 جنيهات، والمكرونة المعبأة (زنة 400 جرام) يبلغ سعرها للمستهلك 3.30 جنيه.
وتوقع العنانى، استقرار السعر حتى مع زيادة الطلب فى موسم رمضان الذى يرتفع 30% عن غيره من باقى الشهور، نتيجة وفرة المعروض فى ظل تراجع مبيعات السوق.
وأيد محمد ممدوح، مدير التصدير بشركة الملكة للصناعات الغذائية، توقعات ثبات أسعار المكرونة فى ظل استقرار سعر صرف الدولار فى البنوك عند مستوى 18.10 جنيه.
وأوضح أن شركة «الملكة» لم تحقق مستهدف مبيعات الشهور الأولى من العام الحالى،وذلك للمرة الأولى منذ إستحواذ شركة صافولا العالمية عليها، إذ تراجعت المبيعات بنسبة 40%.
أضاف خالد بركة، تاجر جملة، أن أردب الفول البلدى (155 كيلو جراما)، ارتفع سعره من 1100 جنيه قبل أسبوعين إلى 1300 جنيه حاليا، نتيجة قلة المعروض فى السوق، بالتزامن مع تحرك طلبات التصدير وتعاقدات رمضان.
وتوقع بركة، أن يصل السعر إلى 1600 جنيه فى الأردب خلال الفترة المقبلة، كما حدث العام الماضى، نتيجة إرتفاع معدلات التصدير تحت إغراء مكاسب فروق العملة، وهو ما قد ينتج عنه ارتفاع الأسعار رغم دخول رمضان فى ذروة الموسم.
ومالت أسعار الزيوت للانخفاض نسبيًا خلال الفترة الأخيرة، ليتراوح سعر زجاجة زيت الخليط (زنة 800 مل) بين 14.5 و15.5 جنيه، وعباد الشمس بين 18 و20 جنيهًا فى عروض سلاسل «بيم» و«أولاد رجب» و«أسواق العثيم».
وتُباع زيوت الخليط بأسعار تتراوح بين 16 و18 جنيهًا للزجاجة فى محال التجزئة، و23 جنيهًا لزيوت عباد الشمس، و24و25 جنيهًا لزيوت الذرة.
واستقرت أسعار الصلصة لتتراوح بين 4 و8.5 جنيه باستثناء «هاينز»، التى ارتفعت لمعدلات 850 قرشًا مقابل 7 جنيهات قبل ذلك.
وقال محمد البنا، مدير قطاع التجارة الخارجية لشركة الوفاق السعودى للصناعات الغذائية، إن أسعار الصلصة مرشحة للانخفاض خلال شهر رمضان بالتزامن مع زيادة المعروض من الطماطم المُعدة للتصنيع.
وأشار إلى أن الشركات العاملة فى المجال، تضع خططها التسعيرية بناء على مخزونها الذى يصل لنحو 6 أشهر، وهو ما يجعل التكلفة ثابته فى أغلب الأحيان، وتتغير فقط مع تكلفة التعبئة والتغليف التى بدورها تختلف باختلاف سعر صرف الدولار.
وقال مصدر فى شركة أرما، إن أسعار المسلى والزيوت مرشحة للاستقرار لارتباطها بالدولار وتكاليف الإنتاج أكثر من أى شىء آخر.
أوضح المصدر، أن الشركات خلال هذه الفترة تكثف إنتاجها من عبوات المسلى الأكياس 500 جرام، والزجاجات الصغيرة، لأنها عنصر مشترك فى طلبات العملاء.
وتوقع هانى بدر الدين، رئيس مجلس إدارة شركة بدر الدين، انخفاض أسعار لفائف قمر الدين العام الحالى بشكل ملحوظ مقارنة بالعام الماضى، نظرًا لزيادة الكميات المُنتجة مقارنة بالأعوام السابقة، بدعم من توسع العديد من الشركات المصرية فى إنتاجه خلال السنوات الثلاث الماضية.
كما شهد السوق الفترة الماضية دخول كميات كبيرة بأسعار منخفضة من قمر الدين السورى، نظرا لتراجع قيمة العملة السورية بجانب وجود مخزون من الموسم السابق.
وتوقع بدر الدين أن تتراوح أسعار المنتج المصرى بين 13.5 و20 جنيهًا للفة الواحدة، و 14 و34 جنيهًا للفة المستوردة.
اما الزبيب المحلى والمستورد، فمرشح للصعود ليُسجل الزبيب المستورد 60 جنيهًا للكيلو، والمحلى 40 جنيهًا، بسبب زيادة أسعار مدخلات الإنتاج ومنها السكر والجلوكوز مقارنة بأسعار العام الماضى.
لفت بدر الدين إلى أن الزبيب يُعد أحد أهم مكونات الياميش نظرًا لدخوله فى معظم الحلويات المرتبطة بالشهر الكريم، وقدر معدلات استهلاك السوق المصرى منه خلال الموسم السابق بكميات تتراوح بين 5 و6 آلاف طن.
وقال السيد آدم، صاحب متجر عطارة، إن أسعار المشروبات الرمضانية شهدت زيادة خلال العام الحالى مقارنة بالعام الماضى.
ووفقًا لآدم، فإن سعر كيلو الكركديه الأسوانى سجل 90 جنيهًا مقابل 40 جنيهًا العام الماضى، بزيادة 125%، والكركديه السودانى 60 جنيهًا مقابل 25 جنيهًا، والدوم المجروش والتمر هندى 60 جنيهًا للكيلو مقارنة بـ40 جنيهًا.
وتوقع أن تنخض أسعار الكركديه بحلول رمضان، نظراً لحصد محصول جديد منه بنهاية شهر أبريل الحالى، وهو ما يزيد المعروض ويُخفض السعر نسبيًا.
وبلغ سعر كيلو مشروب التمر الهندى الصناعى المضاف له سكر، نحو 25 جنيهًا بدلاً من 12 جنيهًا، على خلفية زيادة سعر السكر إلى 10.5 جنيهًا فى الكيلو للقطاع الصناعى، فى حين سجل سعر كيلو العرقسوس 44 جنيهًا مقابل 28 جنيهًا.
وتضاعف سعر السوبيا ليبلغ 40 جنيهًا للكيلو مقارنة بـ20 جنيهًا، باعتبار أن كل مكوناتها زادت بصورة ملحوظة فى الفترة الأخيرة، حيث يدخل فى صناعتها الأرز المطحون وجوز الهند واللبن البودرة.
كما ارتفعت أسعار البلح الجاف ليسجل الكيلو لأقل الأنواع جودة 9 جنيهات مقابل 4 جنيهات العام الماضى. كما ارتفع سعر التمر لمعدلات 30 جنيهًا للكيلو مقابل 15 جنيهًا العام الماضى للعبوات (زنة 800 جرام).
وتوقع ناصر محمود، تاجر بسوق الساحل فى القاهرة، زيادة أسعار البلح «الجاف» بمختلف أنواعه مرة أخرى بنسب طفيفة مع بداية رمضان المقبل لتزايد الطلبات.
وأوضح ناصر أن زيادة الأسعار فى رمضان ستكون محدودة، نتيجة خلط عدد من الأنواع داخل العبوات المعبأة التى تدرج ضمن شنط رمضان، فى السلاسل التجارية التى يوجد لديها مخزون من العام الماضى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2017/04/24/1013081